عاجل

اخر الاخبار اليوم - واشنطن تصادر مواقع إلكترونية عراقية جديدة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخر الاخبار على الساحة العربية والعالمية اليوم

رسالة وزارة العدل الأميركية على موقع آسيا العراقي (سكرينشوت)

صادرت الولايات المتحدة الأميركية مواقع إلكترونية عراقية جديدة، بعضها يتبع قنوات فضائية اتهمتها بالعمل ضمن "اتحاد الإذاعة والتلفزيون الإسلامي" المقرب من الحرس الثوري الإيراني، وأخرى تابعة لـ "كتائب حزب الله" العراقية المدعومة من طهران، وذلك بعد 3 أشهر على قيام واشنطن بمصادرة موقعين إخباريين للمليشيا.

وأكد مصدر في هيئة الإعلام والاتصالات العراقية لـ "العربي الجديد" أن عدداً من المواقع الإخبارية حجب منذ ليل أمس الثلاثاء. وكتب على المواقع المحجوبة أنها مصادرة من قبل حكومة الولايات المتحدة الأميركية، موضحاً أن أبرز المواقع الإخبارية التي صودرت هي موقع قناة "آسيا" الفضائية المملوكة للسياسي المشمول بالعقوبات الأميركية آراس حبيب، وموقع قناة "آفاق" التي يملكها رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، إضافة إلى قنوات فضائية أخرى هي "النعيم" و"الإشراق" و"كربلاء" و"الأنوار" و"المسار الأولى". 

وأشار المصدر إلى أن الحجب شمل أيضاً وكالة "المعلومة" التابعة لـ "كتائب حزب الله" العراقية، مبيناً أن هذه الوكالة سبق أن صودرت من قبل الولايات المتحدة، وتمت استعادتها في وقت لاحق. 

وأكدت وزارة العدل الأميركية، أمس الثلاثاء، أن الولايات المتحدة صادرت 33 موقعاً إلكترونياً يستخدمها "اتحاد الإذاعة والتلفزيون الإسلامي" الإيراني، و3 مواقع إلكترونية تديرها مليشيا "كتائب حزب الله" العراقية المدعومة من إيران، وفقاً لبيان صدر عن الوزارة التي أشارت إلى أن هذه المواقع استخدمت لانتهاك العقوبات الأميركية. 

 

وأشارت إلى أن نطاقات الـ 33 موقعاً التابعة لـ "اتحاد الإذاعة والتلفزيون الإسلامي" مملوكة لشركة أميركية، وأن الاتحاد لم يحصل على ترخيص من مكتب مراقبة الأصول الأجنبية الأميركي قبل استخدام أسماء هذه النطاقات، وهو ما لم تفعله كذلك "كتائب حزب الله" التي تصنفها واشنطن على أنها منظمة إرهابية. 

وكانت رويترز قد نقلت عن مسؤول أميركي قوله إن وزارة العدل صادرت 36 موقعاً يرتبط بعضها بنشر معلومات مضللة لصالح إيران. 

وفي مارس/ آذار الماضي، أكدت وزارة العدل الأميركية مصادرة موقعين إلكترونيين تابعين لمليشيات "كتائب حزب الله" العراقية، مشيرة إلى أن الموقعين هما "r-m-n.net" و"المعلومة"، لاستخدامهما بشكل غير قانوني من قبل مليشيات "كتائب حزب الله" المصنفة منظمة إرهابية أجنبية من قبل واشنطن. 

وقال القائم بأعمال المدعي العام الأميركي لمنطقة شرقي فيرجينيا، راج باريك، في وقت سابق، إن "الإنترنت يجب ألا تستخدم كأداة تجنيد للمنظمات الإرهابية للترويج للتطرف العنيف ونشر خطاب الكراهية الخاص بهم"، مضيفاً "نقف بالتزام مع شركائنا في إنفاذ القانون لاستخدام جميع الموارد المتاحة لمحاربة الإرهاب".

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : العربي الجديد

أخبار ذات صلة

0 تعليق