عاجل

متابعات - معالجة أزيد من 3400 قضية وتوقيف قرابة 3800 مشتبه فيه خلال ماي الفارط بالجزائر العاصمة

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخر الاخبار اليوم

البلاد نت - ك ل - عالجت مصالح الشرطة القضائية لأمن ولاية الجزائر خلال ماي الفارط أزيد من 3400 قضية أفضت إلى إيقاف قرابة 3800 مشتبه فيه تم تقديمهم أمام الجهات القضائية المختصة منهم 1921 مشتبه في قضايا تتعلق بحيازة واستهلاك المخدرات والأقراص المهلوسة، 258 شخص متورط في حمل الأسلحة البيضاء المحظورة.

وأوضح بيان لمصالح أمن ولاية الجزائر، في حصيلة نشاطاتها خلال ماي المنصرم، أنه وفي إطار مكافحة الجريمة الحضرية، عالجت مصالح الشرطة القضائية 3412 قضية أفضت إلى إيقاف 3799 مشتبه فيه تم تقديمهم أمام الجهات القضائية المختصة من بينهم 1921 في قضايا تتعلق بحيازة واستهلاك المخدرات والأقراص المهلوسة، 258 شخص متورط في حمل الأسلحة البيضاء المحظورة و 1878 شخص متورط في مختلف القضايا. وأضافت البيان أنه من بين القضايا المعالجة، 775 قضية متعلقة بالمساس بالأشخاص، 274 قضية متعلقة بالمساس بالممتلكات.

أما بالنسبة للجنح والجنايات ضد الأسرة والآداب العامة، فقد عالجت مصالح أمن ولاية الجزائر 20 قضية، بينما تم معالجة 464 قضية متعلقة بالجنايات والجنح ضد الشيء العمومي بالإضافة إلى 07 قضية متعلقة بالجرائم الاقتصادية والمالية و 11 قضية متعلقة بالجرائم المعلوماتية. أما بالنسبة لقضايا حمل الأسلحة البيضاء المحظورة، يضيف ذات البيان، فإن ذات المصالح عالجت 248 قضية تورط فيها 258 شخص تم تقديمهم أمام الجهات القضائية أودع منهم 14 شخصا الحبس المؤقت. من جهة أخرى، وفي إطار مكافحة المخدرات تمت معالجة 1861 قضية تورط فيها 1921 شخص مع حجز 11 كلغ و 161 غرام من القنب الهندي ، بالإضافة إلى 24627 قرص مهلوس، و 22ر2 غرام من الكوكايين 34ر2 غرام من الهيروين و 01ر0غرام من الأفيون وكذا 28 قارورة محلول مهلوس.

واستنادا لذات المصدر ، وفيما يتعلق بنشاطات الشرطة العامة والتنظيم خلال نفس الفترة المذكورة، فإن قوات الشرطة قامت بـ 9842 عملية مراقبة للنشاطات التجارية المنظمة أين تم تنفيذ 20 قرارات غلق صادر عن السلطات المختصة. بالمقابل سجلت مصالح الأمن العمومي خلال هذه الفترة ، 8922 مخالفة مرورية أين تم على إثرها سحب 2775 رخصة. كما تم تسجيل 61 حادث مرور جسماني أصيب على إثرها 58 شخصا بجروح مع تسجيل 7 حالات وفاة، حيث أغلب هذه الحوادث ناتجة عن عدم احترام قانون المرور بالدرجة الأولى، في حين قامت ذات المصالح ب 256 عملية حفظ النظام كما تم تحويل 252 شخص متشرد.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : جريدة البلاد

0 تعليق