اخر الاخبار - إنتر ميلان يتأهل إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخر الاخبار اليوم

تأهل إنتر ميلان إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي بعد تغلبه على باير ليفركوزن (2-1)، اليوم الإثنين، في دور الثمانية.

هدفا الإنتر سجلا عبر نيكولو باريلا وروميلو لوكاكو في الدقيقتين 15 و21، بينما أحرز كاي هافيرتز هدف ليفركوزن في الدقيقة 24.

ضغط الإنتر على دفاع ليفركوزن منذ البداية، لكن هجماته لم تشكل أي خطورة حقيقية على مرمى لوكاس هراديكي في أول ربع ساعة.

ومع حلول الدقيقة 15، كاد لوكاكو أن يصطاد شباك ليفركوزن بتسديدة بيمناه، لكن صلابة دفاع الفريق الألماني حالت دون ذلك، لترتد الكرة إلى باريلا خارج منطقة الجزاء، ليقابلها الأخير بتسديدة بوجه القدم الخارجي، سكنت الشباك.

وكاد باريلا أن يضيف الهدف الثاني له ولفريقه عبر تسديدة من داخل منطقة الجزاء، لكن دفاع ليفركوزن أبعدها من على خط المرمى.

وعزز لوكاكو تقدم الإنتر بعدما تلقى تمريرة من أشلي يونج داخل منطقة الجزاء، ليضعها المهاجم البلجيكي بيسراه أثناء سقوطه أرضًا.

وأهدر لوكاكو فرصة تسجيل الهدف الثالث من انفراد صريح بالمرمى، إذ حاول وضع كرة ساقطة من فوق هراديكي، لكن الأخير نجح في التصدي لها ببراعة.

وجاء العقاب سريعًا من ليفركوزن بتقليص النتيجة عن طريق هافيرتز، الذي تبادل الكرة مع فولاند داخل منطقة الجزاء، قبل وضع الكرة بيمناه بين أقدام سمير هاندانوفيتش.

ولم تتوقف الإثارة عند هذا الحد، بل نجح دي أمبروزيو في الحصول على ركلة جزاء لصالح الإنتر، بعدما لمست الكرة ذراع دالي سينكرافين، قبل أن يستعين الحكم بتقنية الفيديو، التي أظهرت عدم صحة القرار، لتُلغى الركلة.

وهدأ إيقاع اللعب في النصف الثاني من الشوط الأول، وسط محاولات من ليفركوزن لإدراك التعادل دون خطورة حقيقية، ليذهب الإنتر للاستراحة متقدمًا (2-1).

ولم تشهد الدقائق الأولى من الشوط الثاني أي خطورة على المرميين حتى جاءت تسديدة من البديل كريستيان إريكسن، لكنها ذهبت بين أحضان حارس ليفركوزن.

وأطلق كريم ديميرباي تسديدة قوية بيسراه من على حدود منطقة جزاء الإنتر، لكن هاندانوفيتش حولها إلى ركنية.

وظهرت خطورة النيراتزوري بعد نزول أليكسيس سانشيز، الذي كاد أن يسجل هدفًا من تسديدة أرضية قوية، لكن هراديكي أبعدها بقدمه ببراعة.

واخترق فيكتور موسيس منطقة جزاء ليفركوزن، مطلقًا تسديدة قوية تصدى لها حارس ليفركوزن.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة، حصل إريكسن على ركلة جزاء بعد إعاقته من قِبل كريم العربي، قبل أن يلجأ الحكم لتقنية الفيديو، التي أظهرت وجود لمسة يد على أحد لاعبي الإنتر قبل المخالفة.

وفي اللحظات الأخيرة من المباراة، نفذ إريكسن ركلة حرة على حدود منطقة جزاء ليفركوزن، بتسديدة قوية، تصدى لها هراديكي، لتنتهي المواجهة بعدها بفوز الإنتر (2-1).

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن الكويتية

أخبار ذات صلة

0 تعليق