تكنولوجيا : وزارة العدل الأمريكية لمكافحة الإحتكار تقاضي جوجل بسبب إحتكار سوق البحث الإلكتروني

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري يقدم لكم اخر اخبار التكنولوجيا

شركة جوجل في مأزق قانوني مع إدارة مكافحة الإحتكار في الولايات المتحدة، فهي مُتهمة الآن بحرمان خدمات البحث الإلكتروني الأخرى من فرصة التنافس مع محرك البحث Google. تكشف الدعوى، والتي نُشرت يوم الثلاثاء الماضي، جميع التكتيكات التي تستخدمها شركة جوجل لحرمان محركات البحث الأخرى من فرصة المنافسة بشكل عادل في مجال البحث الإلكتروني.

تم رفع الدعوى من قبل المدعين العامين الجمهوريين في كل من أركنساس وفلوريدا وجورجيا وإنديانا وكنتاكي ولويزيانا وميسيسيبي وميسوري ومونتانا وساوث كارولينا وتكساس لإيقاف سلوك جوجل المناهض للمنافسة وإستعادة المنافسة.

توضح الدعوى أن محركات البحث تُستخدم في الغالب على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والحواسيب المكتبية والحواسيب المحمولة. وفيما يخص هذا الجانب، تقول الدعوى : ” على مدى السنوات العشر الماضية، نمت عمليات البحث على الإنترنت على الأجهزة المحمولة بسرعة، متجاوزة عمليات البحث على الحواسيب مما جعل الأجهزة المحمولة أهم وسيلة لتوزيع البحث في الولايات المتحدة “.

صحيح أن جوجل هو محرك البحث الإفتراضي في معظم الهواتف الذكية والمتصفحات والحواسيب. تستمر الدعوى القضائية في القول إن تعيين محرك البحث Google على أنه محرك البحث الإفتراضي هو طريقة جوجل للاحتفاظ بالحصرية لأن معظم الأشخاص لن يكلفوا أنفسهم عناء تغيير خدمة البحث الافتراضية يدويًا (وهو أمر ممكن في أي منتج من منتجات جوجل ).

من المتوقع أن تُقدم شركة جوجل ردًا كاملاً على الدعوى القضائية، ولكن الرد الأولي عبر شبكة تويتر يقول أن هناك الكثير من العيوب في الدعوى. وتقول أن الأشخاص يستخدمون محرك البحث Google لأنهم إختاروا ذلك وليس لأنهم مجبرون على ذلك.

هذه الدعوى تشبه ما حدث منذ ما يقرب من 20 عامًا عندما رفعت الولايات المتحدة الأمريكية الدعوى القضائية ضد شركة مايكروسوفت لأنها جعلت من الصعب على المتصفحات المنافسة أن يكون لها وجود على أنظمة التشغيل الخاصة بها جنبًا إلى جنب مع المتصفح Internet Explorer.

في العام الماضي فقط، واجهت شركة جوجل دعوى قضائية مماثلة من المفوضية الأوروبية لإساءة إستخدام موقعها المهيمن من أجل تقييد العملاء لعرض إعلانات المنافسين إلى جانب روابط AdSense. تم تغريم شركة جوجل آنذاك بنحو 1.49 مليار يورو. وفي العام 2018، تم تغريمها أيضًا بنحو 4.3 مليار يورو من قبل نفس اللجنة بسبب إجبارها الشركات المصنعة للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية على تعيين Google Chrome و Google Search كتطبيقات إفتراضية في نظام الأندرويد.

المصدر.

 

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الكتروني

أخبار ذات صلة

0 تعليق