عاجل

جديد التكنولوجيا اليوم هل انتهت العلاقة بين "أورانج" وإسرائيل؟

0 تعليق 12 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بعد البيان الذي أصدرته شركة أورانج العالمية، اليوم الإثنين، والذي أكدت خلاله انتهاء علاقتها بإسرائيل، كان التساؤل الأهم هو: "هل حقا انتهت العلاقة بين أورنج وإسرائيل، أم أنه مجرد تصريح لتهدئة الرأي العام بمصر؟".

على الفور، بحث"دوت مصر" عن حقيقة الأمر، واكتشف أن شركة أورانج بالفعل أنهت علاقتها رسميا بشركة Partner الإسرائيلية منذ حوالي 4 أسابيع، وتحديدا في 16 فبراير 2016.

ونشرت وكالة رويترز، خبرا يشير لإعلان شركة بارتنر الإسرائيلية عن انتهاء العمل بالعلامة التجارية أورنج، وأنها ستعمل داخل إسرائيل اعتمادا على العلامة الجديدة Partner.

وأوضح محمد وازن الباحث في الشؤون الإسرائيلية، في تصريح خاص لـ"دوت مصر"، أن الشراكة بين بارتنر الإسرائيلية وأورنج الفرنسية انتهت بالفعل، وأوضح أنه من متابعته للمواقع الإسرائيلية، لاحظ منتصف فبراير الماضي انتشار الخبر الخاص بهذا الأمر، حيث نشر موقع يديعوت أحرونوت الإسرائيلي، موضوعا بعنوان "وداعا أورنج.. أهلا بالعلامة التجارية الجديدة بارتنر"، حيث فوجئ مستخدمو أورنج بتغيير العلامة التجارية إلى Partner.

وأضاف وازن: "شركة أورنج فرنسية وليس لها علاقة بإسرائيل، حتى في السابق كانت علاقة شراكة تتيح استغلال علامة أورنج التجارية داخل إسرائيل، وأعتقد أن الحديث عن تورط أورنج في دعم إسرائيل أمر عار تمامًا من الصحة".

وتعود العلاقة بين مشغل الاتصالات الإسرائيلي بارتنر وأورنج الفرنسية لعام 1997، حيث اتفق الطرفان حينها على استخدام علامة Orange التجارية داخل السوق الإسرائيلي، إلا أن الطرفين دخلا في مفاوضات منذ حوالي 8 أشهر، لفك هذا الارتباط، بناء على رغبة شركة أورنج، التي تمتلك الحكومة الفرنسية 25% منها.

وتسببت تصريحات الرئيس التنفيذي لأورنچ، ستيفان ريتشارد، شهر يونيو الماضي، بالقاهرة، في جدل كبير بين فرنسا وإسرائيل، حيث قال وقتها إن شركة أورنج بصدد سحب علامتها التجارية من إسرائيل، ولكن بعض المواقع تداولت تصريحاته بشكل خاطئ وربطها بأبعاد سياسية، إلا أنه اعتذر عن هذا الأمر فورا.

بعد البيان الذي أصدرته شركة أورانج العالمية، اليوم الإثنين، والذي أكدت خلاله انتهاء علاقتها بإسرائيل، كان التساؤل الأهم هو: "هل حقا انتهت العلاقة بين أورنج وإسرائيل، أم أنه مجرد تصريح لتهدئة الرأي العام بمصر؟".

على الفور، بحث"دوت مصر" عن حقيقة الأمر، واكتشف أن شركة أورانج بالفعل أنهت علاقتها رسميا بشركة Partner الإسرائيلية منذ حوالي 4 أسابيع، وتحديدا في 16 فبراير 2016.

ونشرت وكالة رويترز، خبرا يشير لإعلان شركة بارتنر الإسرائيلية عن انتهاء العمل بالعلامة التجارية أورنج، وأنها ستعمل داخل إسرائيل اعتمادا على العلامة الجديدة Partner.

وأوضح محمد وازن الباحث في الشؤون الإسرائيلية، في تصريح خاص لـ"دوت مصر"، أن الشراكة بين بارتنر الإسرائيلية وأورنج الفرنسية انتهت بالفعل، وأوضح أنه من متابعته للمواقع الإسرائيلية، لاحظ منتصف فبراير الماضي انتشار الخبر الخاص بهذا الأمر، حيث نشر موقع يديعوت أحرونوت الإسرائيلي، موضوعا بعنوان "وداعا أورنج.. أهلا بالعلامة التجارية الجديدة بارتنر"، حيث فوجئ مستخدمو أورنج بتغيير العلامة التجارية إلى Partner.

وأضاف وازن: "شركة أورنج فرنسية وليس لها علاقة بإسرائيل، حتى في السابق كانت علاقة شراكة تتيح استغلال علامة أورنج التجارية داخل إسرائيل، وأعتقد أن الحديث عن تورط أورنج في دعم إسرائيل أمر عار تمامًا من الصحة".

وتعود العلاقة بين مشغل الاتصالات الإسرائيلي بارتنر وأورنج الفرنسية لعام 1997، حيث اتفق الطرفان حينها على استخدام علامة Orange التجارية داخل السوق الإسرائيلي، إلا أن الطرفين دخلا في مفاوضات منذ حوالي 8 أشهر، لفك هذا الارتباط، بناء على رغبة شركة أورنج، التي تمتلك الحكومة الفرنسية 25% منها.

وتسببت تصريحات الرئيس التنفيذي لأورنچ، ستيفان ريتشارد، شهر يونيو الماضي، بالقاهرة، في جدل كبير بين فرنسا وإسرائيل، حيث قال وقتها إن شركة أورنج بصدد سحب علامتها التجارية من إسرائيل، ولكن بعض المواقع تداولت تصريحاته بشكل خاطئ وربطها بأبعاد سياسية، إلا أنه اعتذر عن هذا الأمر فورا.

الخبر | جديد التكنولوجيا اليوم هل انتهت العلاقة بين "أورانج" وإسرائيل؟ - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : دوت مصر - تكنلوجيا ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق