اخبار العالم طوارئ وسرية في معسكر الفراعنة قبل معركة النسور

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

مران المنتخب

أعلن الجهاز الفني للمنتخب الوطني لكرة القدم حالة الطوارئ داخل معسكر الفريق بمدينة برج العرب في الساعات القليلة والحاسمة قبل معركة العودة المصيرية أمام المنتخب النيجيري ضمن لقاءات الجوله الرابعة بالتصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا بالجابون 2017 ويؤدي  المنتخب مرانه الأخير اليوم على الملعب الفرعي باستاد برج العرب.

منتخبنا استعد لموقعة الغد بالانتظام في معسكر مغلق داخل استاد الجيش ببرج العرب منذ العودة  من مدينة كادونا بنيجيريا وانضم لصفوف المنتخب الحارس على لطفي بعد تعرض المخضرم عصام الحضري للاصابة، وركز الجهاز الفني بقيادة الارجنتيني هيكتور كوبر خلال اليومين الماضيين على التدريبات الاستشفائية وجلسات التدليك لازالة الارهاق الذي حل باللاعبين بسبب موعد المباراتين وطول زمن الرحلة من نيجيريا الى الاسكندرية.

خاض المنتخب  مرانه الاساسي امس الاحد على الملعب الرئيسي بستاد برج العرب وحرص كوبر على ان يكون المران سرياً بعيدا عن اعين الاعلام و ركز خلاله على الجمل التكتيكية المطلوب تنفيذها في المباراة كما اتضحت الرؤية بشكل كبير على عناصر التشكيل الاساسي المتوقع ان يبدأ به الارجنتيني المباراة، ويبدو ان سيناريو مباراة العودة معد سلفا في ذهن هيكتور كوبر حيث بدا واضحا ان الدفع بالمتألق رمضان صبحي خلال الربع ساعة الاخيرة من مباراة كادونا كان اضطراريا للسعي نحو تعديل النتيجة حيث كان يفضل كوبر ومعاونوه ادخار رمضان صبحي لمباراة الاسكندرية ليكون بمثابة مفاجأة اللقاء للمنتخب النيجيري، ومن المتوقع ان يبدأ كوبر بـ رمضان صبحي وايمن حفني دفعة واحدة بجوار محمد صلاح خلف رأس الحربة كوكا أو مروان محسن حيث مازال كوبر حائرا بين الاثنين وان كانت كفة محسن هي الأرجح في ظل المردود الطيب الذي قدمه خلال فترات مشاركته بمباراة كادونا، ورغم تفكير كوبر قبل مباراة الجولة الثالثة بالدفع بـ صبري رحيل كظهير ايسر في مباراة الاسكندرية إلا أن تألق حمادة طلبة في مباراة كادونا والروح المعنوية العالية التي يعيشها حاليا بسبب الاشادة غير المسبوقة من الجماهير برجولته ومستواه دفعت كوبر إلى إعادة حساباته.

وقد يشهد تشكيل المنتخب في مباراة برج العرب بعض التغييرات الاخرى بالدفع بحسام غالي على حساب ابراهيم صلاح ليلعب بجوار النني وامامهما ايمن حفني و في الهجوم الثلاثي محمد صلاح ورمضان صبحي ومروان محسن (احمد حسن كوكا)، في حين يبقي كوبر على رباعي الدفاع عمر جابر ورامي ربيعة وأحمد حجازي وحمادة طلبة وخلفهم الحارس أحمد الشناوي.

ويخشى كوبر عدم مناسبة طريقة اللعب المنتظر ان يلعب بها منتخبنا الوطني مباراة برج العرب مع قدرات ثنائي قلب الدفاع احمد حجازي ورامي ربيعة، حيث اعتمد الفراعنة خلال مباراة كادونا على دفاع المنطقة من وسط ملعبه وهي طريقه تناسبت تماما مع السرعات المحدودة للمدافعين حجازي وربيعة وطلبة وسهلت كثيرا من مهمتهم أمام فهود نيجيريا، ولأن منتخب مصر سيغير من طريقته خلال مباراة برج العرب التى ستقام على أرضه ووسط جماهيره من خلال منح لاعبيه مزيدا من الادوار الهجومية فان المساحات الخالية في دفاعات منتخب مصر ربما تشكل ازعاجا كبيرا للفراعنة لاسيما ان مهاجمى النسور يمتازون بالسرعة، ويحاول كوبر ومعاونوه ايجاد حلول لهذه الازمة بالزام أحد لاعبى الدفاع بالتأخر قليلا لتعويض فارق السرعة.

على الجانب الآخر اكد أسامة نبيه مدرب عام المنتخب على جاهزية جميع اللاعبين الفنية والبدنية للمباراة وقال ان الجهاز الفني والطبي للمنتخب قد بذلوا جهدا كبيرا لإزالة حالة الارهاق التي داهمت اللاعبين بسبب قرب موعد المباراتين وطول زمن رحلة السفر ذهابا وعودة، واكد نبيه أن جميع لاعبي المنتخب جاهزون لخوض مباراة برج العرب وان العناصر التي سيعتمد عليها كوبر ليست الأفضل فحسب بل الأنسب لطريقة لعبه، ورفض نبيه التقليل من حجم وقيمة اللاعبين الذين يتم استبعادهم سواء من الانضمام لقائمة المنتخب أو الانضمام لقائمة المباراة مؤكدا أن منتخب مصر يمتلك مجموعة من اللاعبين الموهوبين وان اختيار طريقة اللعب والدور التكتيكي يطلبه الارجنتيني هيكتور كوبر.

واشاد نبيه بقرار الأمن بالسماح بحضور 20 ألف مشجع وقال ان لاعبى المنتخب في حاجة ماسة للجماهير في هذه المباراة متوقعا ان يلهب الحضور الجماهيري حماس اللاعبين ويدفعهم لبذل مزيد من الجهد وتحقيق فوز كبير يضمن لنا الاستمرار على صدارة المجموعة والاقتراب من التأهل لنهائيات أمم افريقيا بالجابون.

على الجانب الآخر شهدت عملية بيع التذاكر بالاسكندرية حالة من الهرج والمرج من جانب الجماهير التي توافدت آلالاف على منفذ البيع باستاد الاسكندرية الدولى ، ومع تكدس الجماهير أمام بوابات الاستاد و الذي تسبب في تعطل حركة المرور طلب مدير الاستاد من الجماهير التواجد بالمدرجات وهو ما رفضته الجماهير خوفا من نفاد التذاكر فاقتحمت بوابات الاستاد وداست بأقدامها ملعب كرة القدم الرئيسي.

ومازالت أزمة التذاكر تشكل عبئا شديدا على القائمين على بيعها بالاسكندرية لرغبة مئات الآلاف في حضور المباراة وتشجيع الفراعنة، وصرح عامر حسين رئيس فرع اتحاد الكرة بالاسكندرية بأنه قد تم تخصيص خمسة آلاف تذكره للتوزيع بمعرفة اندية الاسكندرية، وقال إن عملية حضور جماهير الاندية تكون اكثر تنظيما.

وحرص عامر حسين على مرافقة منتخب مصر منذ لحظة وصوله الى الاسكندرية وقام بتوفير كافة سبل الراحة للاعبين والجهاز الفني.

 


الخبر | اخبار العالم طوارئ وسرية في معسكر الفراعنة قبل معركة النسور - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الوفد ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق