منوعات : أسباب تقشر جلد الأطفال حديثي الولادة وهل خطر؟ وكيفية العلاج ؟

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخر الاخبار من موقع الوحدة الاخباري

قد تسألين نفسك ان كنتي أم حديثة عن تقشر جلد الأطفال وهل هذا خطر على طفلك ؟ وكيف يمكن علاجه ؟ إن الحصول على طفل صغير من أعظم النعم التي أنعم الله علينا بها ، ويجب علينا الحفاظ على هذة النعمة وتقديم لها كل الرعاية و الاهتمام ، وقد تقلق الكثير من الأمهات من تقشر جلد المولود الجديد ولكن لا داعي للقلق فتقشير الجلد هو من الحالات الشائعة لدى حديثي الولادة ، وقد توجد بعض الأسباب و الحالات الصحية التي تُسبب تقشر الجلد لدى الأطفال حديثي الولادة وفي هذة المقالة سنوضح لكم الأسباب الشائعة لتقشر جلد الأطفال حديثي الولادة والطرق الطبيعية لعلاجها .

أسباب تقشر جلد الأطفال

بعد أيام قليلة من ولادة الطفل يُمكن أن تبدأ بشرة الطفل في الجفاف أو التقشر حيث عندما يُولد الطفل يتم تغطيته بالكثير من السوائل من جسم الأم و يغطي جسمه السائل المحيط بالجنين وتٌعد الطبقة الخارجية مهمة جداً لأنها تحمي الطفل من السوائل ويتم مسح كل هذة السوائل من جسم الطفل بعد الولادة ولكن تظل طبقة رقيقة تتقشر في خلال الأيام الأولى من حياة الطفل .

مقدار تقشير جلد الأطفال الطبيعي

يعتمد مقدار تقشير الجلد الذي يحدث لجسم الطفل على وقت الأطفال ، فالأطفال الذين تأخروا في ميعاد ولادتهم تقشيرهم أكثر بكثير من المعتاد أو من الأطفال الخدج لأن لديهم كمية أقل من الطلاء الدهني عليهم ، وينتج عن هذا تقشر جلد الطفل من اصابع اليدين والقدمين بكميات كبيرة .

علاج تقشر جلد الأطفال بشكل طبيعي

1- الترطيب وتقشر جلد الأطفال :

يجب استخدام مرطب مناسب لبشرة الطفل مرتين يومياً مع التدليك بلطف حيث يساعد ذلك على التخلص من الجلد الجاف ويساعد على وصول الرطوبة إلى الأعماق ، ويُمكنك استشارة الطبيب ليصف لك نوع المرطب الأنسب لطفلك .

2- الحفاظ على مستويات الماء و السوائل داخل جسم الطفل :

يجب الحرص على تقديم للطفل الكمية المناسبة من الرضاعة الطبيعية أو الصناعية حيث يساعد ذلك على الترطيب الداخلى للجسم وبالتالي منع جفاف بشرة الطفل .

3- تقشر جلد الأطفال وتقديم حمام دافئ للطفل :

يجب أن تكون أوقات استحمام الطفل قصيرة ، كما ان الاستحمام اليومي ضروري للطفل للتخلص من الجلد المتقشر ، وإذا كانت فترة الاستحمام طويلة سوف يؤدي ذلك لإزالة الزيوت الطبيعية الموجودة في جلد الطفل مما يجعل الطفل أكثر جفافاً مما يزيد من المشاكل .

لذلك من الأفضل الا تزيد مدة استحمام الطفل عن 10 دقائق ، استخدم الماء الدافئ و الصابون الخفيف بدون آي روائح ، واستخدم قطعة ناعمة من القماش لمسح جلد الطفل برفق بدلاً من فركه .

4- استخدام منتجات طبيعية خالية من المواد الكيميائية :

إن أي مواد كيميائية توجد في المستحضرات أو المرطبات يُمكن أن تتفاعل مع البشرة الجافة الرقيقة للطفل وتجعل تقشير بشرة الطفل حديث الولادة أسوأ ، هناك بعض أنواع الصابون و المنظفات المتوفرة في الأسواق والتي تُعد صديقة لبشرة الطفل ، لذلك يجب عليك عادةً اختيار المنتجات التي لا تحتوي على المواد الكيميائية القاسية .

5- تركيب جهاز ترطيب :

قد يكون الهواء المحيط بالطفل جافاً وقد لا يكون هذا الجو مناسباً للطفل ، كما أن الاستخدام المستمر لمكيف الهواء يحرم الغرفة من الرطوبة الطبيعية و يجعل الهواء جافاً و يُقلل هذا الجو الجاف أي امتصاص للرطوبة في بشرة الطفل و يؤدي إلي تفاقم تقشر جلد الطفل وعند ترطيب جهاز ترطيب في غرفة الطفل يساعد ذلك على أن تعود الرطوبة في الغرفة إلى طبيعتها  وهذا يسمح للبشرة بامتصاص الرطوبة من الهواء ومنعها من الإصابة بالجفاف المفرط .

العوامل الخطيرة التي تُسبب تقشر جلد الأطفال :

إن تقشير جلد الأطفال  حديثي الولادة هي حالة شائعة  ومع ذلك يُمكن أن تُشير أنواع مُعينة من تقشير الجلد إلى مرض أو حالة خطيرة يجب معالجتها في أسرع وقت ، وهذة بعض العوامل الخطيرة التي قد تكون  مسؤولة عن تقشير الجلد لدى الأطفال حديثي الولادة .

الأكزيما :

الأكزيما من المشاكل الجلدية الشائعة والمعروفة أيضاً باسم التهاب الجلد التأتبي وتؤدي إلى ظهور أجزاء حمراء مثيرة للحكة في مناطق مختلفة من جسم الطفل  وتكون هذة الأجزاء جافة وتظهر عادة على خد وساق وذراع وحول الرقبة الطفل . والأكزيما عبارة عن استجابة مناعية للظروف البيبئة المحيطة بالطفل كالغبار أو الصابون أو الحرارة أو الفيروسات المحيطة بالطفل .

العلاج : يُمكنك التخفيف من الأكزيما لدى طفلك عن طريق تحميم الطفل بماء فاتر واستخدام صابون لطيف على البشرة ، واستخدام مرطب مناسب لجلد الطفل وتجنب فرك جلد الطفل المصاب .

التهاب الجلد الدهني :

التهاب الجلد الدهني هو حالة شائعة قد تُصيب الأطفال وتبدأ هذة الحالة بتقشير الجلد تحت الإبطين والحاجبين و الرقبة وفروة الرأس .

وتحدث هذة الحالة نتيجة لنمو الفطريات أو الخميرة على الجلد ، كما في بعض الحالات عندما يكون الطفل في رحم أمه يُمكن لهرمونات الأم المختلفة أن تُحفز هذة الحالة و تتسبب في إصابة الطفل بها .

العلاج : قد تختفي حالة التهاب الجلد الدهني من تلقاء نفسها في خلال شهرين دون أي علاج ، ولكن يُمكنك تخفيف أعراضها عن طريق القيام ببعض الأشياء البسيطة وهي كالآتي :

  • غسل شعر و فروة رأس الطفل بالشامبو لطيف ، واستخدام فرشاة خفيفة لتخفيف أي قشور جلدية موجودة على فروة الرأس .
  • يُمكنك فرك القليل من زيت الزيتون البكر أو زيت جوز الهند على المناطق المصابة لأنه يُخفف من الحكة ويعمل على ترطيب الجلد .
  • توصي بعض الأمهات بوضع لبن الأم على رأس الطفل ثم تنظيف فروة الرأس بمجرد أن يجف .

السماك :

السماك هو حالة جلدية تحدث عادةً بسبب مشاكل وراثية وينتج عن ذلك عادة الكثير من الحكة و القشور في الجلد والتي تتساقط بسرعة .

العلاج : يُمكنك التخفيف من أعراض السماك ولكن لا يُمكن علاجه ويُمكن التخفيف من الأعراض كالآتي :

  • تحميم الطفل بالماء العادي مع كمية أقل من الصابون الخفيف على البشرة .
  • استخدام المرطبات باستمرار لجسم الطفل .
  • استشارة الطبيب على الفور لتلقي التعليمات و العلاجات المناسبة لهذة الحالة .

إذا كان طفلك يُعاني من تقشير الجلد الشديد ولا يتحسن يجب عليك الاسراع باستشارة الطبيب لتلقي التشخيص الصحيح للحالة وليصف لك العلاج المناسب لطفلك حتى لا تتفاقم الحالة وتصبح أكثر سوءاً .

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : ثقف نفسك

أخبار ذات صلة

0 تعليق