اخر الاخبار اليوم الدلدول زوج الست.. كيف تسوق «غادة نجيب» للهارب هشام عبدالله

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
فضائح لا تنتهي وأفعال سوداء لا تكاد تختفي حتى تظهر أخرى، خاصة عندما يتعلق الأمر بجماعة الدم والإرهاب "الإخوان"، كان أخرها قبل أيام بظهور فضيحة "غادة نجيب" زوجة الهارب هشام عبدالله، بعد محاولات مضنية تبذلها في التسويق لزوجها عن طريق فضح الآخرين وإلهاءهم بمصائبهم لتجعل من زوجها "البطل البريء"، رغم أنهم في حقيقة الأمر متآمرين بشكل صريح، بدأت بخناقة مع المحامي طارق العوضي، ثم فضيحة لسامي كمال الدين، وخناقة أخيرة مع زوجة سامي.

«خناقة مع العوضي»

القصة بدأت بإشادة المحامي طارق العوضي بحي الأسمرات، لتنهال عليه التعليقات من الإخوان والممولين، وسرعان ما هاجم العوضي هشام عبدالله في مقطع فيديو، قال فيه إن المذيع الهارب يتقاضى 4500 دولار شهريًا على الأقل، وأنه وزوجته كانا يريدان العودة لمصر وطلبا منه أن يجد لهما طريقة لذلك.

لتبدأ زوجة الهارب في وصلة "ردح" ردا على العوضي الذي وصفته بـ"الأمنجي"، ليرد عليها عبر فيسبوك: "طب ليه بعد ما رجعت طارق عبدالجابر طلبتم مني ترجعوا مصر وإني أشوف لكم طريقة، وإنكم تقعدوا ساكتين ومش هتتكلموا في أي حاجة؟، وليه إنتي الوحيدة لما كان بيتقبض عليكي كنتي بتنزلي من العربية؟، وكمان دوركم في تشويه الناس اللي عندكم ووصفهم بأنهم أمنجية كلهم بشكل ممنهج، ده بتعمليه لحساب مين؟، ننشر بقى فويسات وإسكرينات من على الواتس والشات".

«زوجة الهارب وسامي كمال الدين»

فتحت غادة نجيب الصندوق الأسود وأخرجت فضائح هؤلاء الطامعين الحاقدين الناقمين، وقالت عن سامي كمال الدين الإخواني في منشور لها: "سامي قواد وجاب الكلام لنفسه، دعانى لمنزله وجاب عاهرة خرجت كما ولدتها أمها، لقيتها واقفة ورايا وسامي بيصور، ودي تاني مرة يعملها، جاب قبل كده مغاربة، ورحت عندهم وجبت سامي أمام هشام ورويت كل ده، وسامي ساكت لا ينطق، وهشام قال له إنت عاوز البصق في وجهك وضرب الجزمة".

«زوجة سامي ترد»

عندما أرادت نجيب أن تظهر زوجها في ثوب الملاك، خرجت زوجة سامي كمال الدين في منشور: «واحدة اتفقت هي ومجموعة معاها إنهم يسجلوا لرئيس القناة اللي جوزها بيشتغل فيها علشان عايزة مرتب جوزها يبقى زي مرتب نجم القناة، على أساس إنه لا يقل عنه نجومية وكده، وكانوا بيتشالوا ويتهبدوا لما سيرة الفلوس تيجي».

وأكدت "أنهم استغلوا أزمة العاملين الصغار والمطالبة بتزويدهم من خلال ابتزاز صاحب القناة والدفع بفتاة لتصويره معها والضغط عليه، فضلا عن أنهم لجأوا لفبركة الصفحات الجنسية لزوجة صاحب القناة، وتوعدت بفضيحة أي شخص يكذب حديثها".

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدستور شامل

أخبار ذات صلة

0 تعليق