اخر الاخبار اليوم قيادات «الأوقاف» ينتفضون للرد على أبواق «الإرهابية» (صور)

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قيادات الأوقاف

اجتمع الشيخ جابر طايع يوسف، رئيس القطاع الديني ووكيل أول وزارة الأوقاف، بقيادات الوزارة، اليوم الخميس، في قاعة حراء، لكشف تضليل الجماعة الإرهابية وهجومها الشرس على الوزارة.

وقال رئيس القطاع الديني، إن عناصر جماعة الإخوان الإرهابية تشن حربا على الأوقاف وتسخر إعلامها المأجور للنيل من الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف وقيادات الوزارة.

وأوضح أن جماعة الإخوان وعناصرها المجرمة وأبواقها الضالة وعملاءها المأجورين لا يعرفون سوى الهدم والتحريض على الفوضى، ويعملون على الدفع بالمخدوعين بهم، ليقفزوا على دمائهم وعلى أنقاض أوطانهم.

وأضاف أن التاريخ لا يخفي الحقائق وأحاديث الإخوان الكاذبة لن تخفي ما حققه وزير الأوقاف وسط حرب تدار من الخارج عن طريق صفحات وهمية وإعلام مضلل يزيف الحقائق والإنجازات التي لا ينكرها إلا جاحد.

وأكد أن افتتاحات المساجد في كل جمعة على مدار شهر أكتوبر وماشهدته خلال سبتمبر يعد أكبر رسالة علي المغرضين، لافتا إلى أن الوزارة حافظت على مال الوقف، وعملت على تحسين وضع الأئمة ومضاعفة راتبة، وانتزعت المنابر المختطفة من الجماعات الضالة وعودتها إلى حضن مؤسسات الدولة.

وتابع: وزارة الأوقاف حملت رسالة الخطاب الديني الوسطي وعملت على تجفيف منابع التطرف، وخلال سبع سنوات في عهد الدكتور مختار جمعة استعادت هيبتها، موجها الشكر للرئيس السيسي لاهتمامه بأوضاع الأئمة والخطباء.

من جهته، وجه الشيخ صبري ياسين، وكيل أول وزارة الأوقاف لقطاع المديريات، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، لاهتمامه بشأن الأئمة والمتميزين، ومنح حافز العلمي، مشيرا إلي أن هذا يدل على حب الرئيس للعلم وأهله.

وأكد أن وزير الأوقاف حمل رسالة التطهير والتطوير، فعلينا الوقوف ضد الحملة الشرسةضد الوزارة، مؤكدا أن الصفحات التي توجه اتهامات وهجوم على الوزارة ما هي إلا صفحات وهمية يقودها أشخاص مأجورين لصالح الجماعة الإرهابية، لافتا أن وزارة الأوقاف تحاور الجميع ولا تترك صاحب حق ولن نترك ما حققنا من إنجازات للحاقدين

ومن ناحيته، قال الدكتور نوح العيسوي، إن أحوال الأئمة والخطباء تحسنت، فلم يكن يحلم الإمام أو الخطيب بهذا الأجر أو التحسين قبل ذلك.

وأضاف أن وزير الأوقاف كان له رؤية في تميكن الشباب من الوظائف القيادية، فلم يكن الشباب يحلم أن يتولى قيادةإشرافية أو إدراية عامة أو عليا إلا في عهده، وما ذاك إلا لتحقيق العدل وتكافؤ الفرص بين الائمة والمتميزين منهم.

ووجه الدكتور صبري الغياتي، مدير عام المتابعة العلمية بمكتب وزير الأوقاف الشكر باسم الأئمة للرئيس عبد الفتاح السيسي، موضحا أن وزارة الأوقاف بذلت جهدا رائعا في مجال إعمار بيوت الله والحفاظ على قدسيتها وأنه خلال سبتمبر وأكتوبر افتتحت 314 مسجدا.

وقال الدكتور جمال إبراهيم، مدير إدارة مكاتب التحفيظ، إنه في ظل هذه الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد يجب على الجميع الالتفاف حول القيادة السياسية دعما ودفاعا حتى لا نصل إلى ما كنا عليه من قبل من فوضي وإهدار للدماء الطاهرة وما تدعوا إليه جماعات الضلال والتخريب في ربوع البلاد ما هو إلا دعوة للفساد والافساد في الأرض التي اوجد الله البشرية لعمارتها.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدستور شامل

أخبار ذات صلة

0 تعليق