اخر الاخبار اليوم أستاذ الأمراض الجلدية: الإسراف في استخدام الكلور يؤدي لنتائج عكسية (فيديو)

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال الدكتور حامد عبد الله، أستاذ الأمراض الجلدية بجامعة القاهرة، إنه مع بداية أزمة انتشار فيروس كورونا كان لدى المواطنين حماس شديد في استخدام المطهرات والكلور لتطهير الجسم والأسطح المعدية من فيروس كورونا، ولكن مع استمرار انتشار الفيروس قل حماس المواطنين في استخدام المطهرات.

وأضاف الدكتور حامد عبد الله، خلال لقائه ببرنامج "صباح الخير يا مصر" المذاع على قناة مصر الأولى، اليوم الأحد، أن الإسراف في استخدام المطهرات له جوانب عكسية، موضحا أن الإفراط في استخدام الكلور لتطهير الأيدي يؤدي لالتهابات جلدية سيئة جدا.

وأشار أستاذ الأمراض الجلدية بجامعة القاهرة، إلى أن الكلور يتم استخدامه للتعامل مع الأسطح والأدوات المعدنية وليس جسم الإنسان، إلا أن البعض كان يضع الكلور على جسمه كنوع من التطهير.

وأوضح أن الكلور لا يجب أن يتم استنشاقه على الإطلاق ويتسبب في التهابات جلدية شديدة وحساسية جلدية، لافتا إلى أن الكحول 70 % يستخدم لليدين، إلا أن كثرة استخدامه يتسبب في عمل جفاف للجلد، لأنه يزيل الطبقة الدهنية التي تحمى الجلد.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدستور شامل

أخبار ذات صلة

0 تعليق