الوحدة الاخباري - منتدى الإعلاميين يدين بشدة نشر سفير إماراتي مقالة في "يديعوت"

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري يقدم لكم كل ما هو جديد

أدان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يوم السبت نشر سفير دولة الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة مقالة في صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، ودعوته للتطبيع مع "إسرائيل".

وقال المنتدى في بيان وصل وكالة "صفا"، "فيما تعج منصات وصفحات الإعلام العبري بالعنصرية والتحريض وتبرير الجرائم والانتهاكات المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني والمقدسات العربية والإسلامية والمسيحية، انبرى سفير دولة الإمارات العربية لدى واشنطن يوسف العتيبة لنشر مقال بصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، داعياً للتطبيع مع مغتصب الأرض، ومدنس التراب الفلسطيني، ومزور التاريخ".

ورأى المنتدى أن السفير الإماراتي "ارتكب بذلك جريمة التطبيع بشكل فج من خلال نشر المقال بصحيفة تقطر صفحاتها تشويهًا للفلسطينيين والعرب وتمجيدًا لإرهاب جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي طال البشر والشجر والحجر على مرأى ومسمع من العالم المتحضر".

وأكد المنتدى "إدانته الشديدة للتطبيع الإعلامي مع الاحتلال الإسرائيلي بكل صوره وأشكاله"، معتبرًا إياه "جريمة شنيعة بحق الشعب الفلسطيني المناضل، وطعنة نجلاء في خاصرة الأسرى البواسل القابعين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وفي المقدمة منهم، 20 صحفياً يدفعون ثمن حرية الكلمة وضريبة مهنة المتاعب، وخيانة لدماء فرسان الإعلام الفلسطيني الذين قضوا برصاص وصواريخ الاحتلال الإسرائيلي البغيض".

وأشار المنتدى إلى أن "الدور المرتقب والمطلوب من الأشقاء العرب هو دعم الإعلام الفلسطيني الذي يعاني في ظل الحصار الخانق ووباء كورونا، لاسيما أن تهاوي المؤسسات الإعلامية الفلسطينية وضعفها لا يعني سوى تعزيز رواية الاحتلال الإسرائيلي، وفتح الطريق أمام أكاذيبه وحربه النفسية المسلطة على شعبنا الفلسطيني للنيل من إرادته وصموده، الأمر الذي يحول دونه ويتصدى له الإعلام الفلسطيني الذي يمثل نبض القضية الوطنية ولسان حالها، ومهما سعى الاحتلال لطمسه وحجب صورته وكتم صوته، فلن ينال سوى الخيبة والخسران".

ودعا منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، اتحاد الصحفيين العرب إلى التصدي بكل حزم لكل محاولات التطبيع الإعلامي مع الاحتلال الإسرائيلي، مطالبًا في نفس الوقت وسائل الإعلام الفلسطينية والعربية والإسلامية بمقاطعة "كل مسؤول عربي تسول له نفسه اقتراف جريمة التطبيع الإعلامي لما تمثله من تنكر لعذابات الشعب الفلسطيني وآلامه، وخدمة مجانية للاحتلال الإسرائيلي".

وكان العتيبة- وفي سابقة تاريخية- كتب في أكبر الصحف الإسرائيلية أمس الجمعة أن "إسرائيل لا يمكن أن تتوقع تطبيع العلاقات مع العالم العربي إن هي ضمت أراضي في الضفة الغربية المحتلة".

وقال العتيبة في تسجيل فيديو مصاحب للمقالة المنشورة على النسخة الإلكترونية للصحيفة "كل التقدم الذي رأيناه والمواقف التي تشهد تغيرًا باتجاه إسرائيل، حيث أصبح الناس أكثر تقبلا لإسرائيل وأقل عداء تجاه إسرائيل، كل ذلك قد ينسفه قرار بالضم".

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : وكالة صفا

0 تعليق