الوحدة الاخباري - ترامب يفرض عقوبات على مسئولين في محكمة الجنايات الدولية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري يقدم لكم كل ما هو جديد

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس أمرًا تنفيذيا يقضي بفرض عقوبات على مسؤولين في المحكمة الجنائية الدولية على خلفية تحقيقها في جرائم حرب أرتكبت في أفغانستان.

وذكر البيت الأبيض في بيان له أن هذا الأمر التنفيذي يفسح المجال أمام اتخاذ خطوات اقتصادية عقابية بحق مسؤولي المحكمة الجنائية المنخرطين في أي جهود رامية إلى التحقيق مع عسكريين أمريكيين أو إلى ملاحقتهم دون موافقة حكومة الولايات المتحدة.

ولفتت الإدارة الأمريكية إلى أن الأمر الجديد يقضي أيضا بتمديد القيود المفروضة على منح التأشيرات الأمريكية للموظفين في المحكمة الدولية التي تتخذ من لاهاي مقرا لها.

"إسرائيل" ترحب

وأشاد مسؤولون إسرائيليون، مساء اليوم الخميس، بقرار ترامب، الذي أجاز فرض عقوبات على قضاة محكمة الجنايات الدولية.

وشكر رئيس "الكنيست الإسرائيلي" ياريف ليفين، ترامب على القرار الذي اعتبر بأن "له أهمية استراتيجية لأمن إسرائيل".

وقال ليفين "أثبت الرئيس ترامب مرة أخرى أنه أحد أعظم الأصدقاء لإسرائيل على الإطلاق".

وأضاف "إن المحكمة تعمل ضد إسرائيل بطريقة متحيزة وغير شرعية، ليس فقط لمنعنا من ممارسة حقنا في البلاد، ولكن أيضًا لمنعنا من الدفاع عن أنفسنا ضد الإرهاب".

كما وأطلق عدد من أعضاء "الكنيست الإسرائيلي" تصريحات مماثلة، هاجموا عبرها المحكمة واتهموها بالتحيز للفلسطينيين، وأشادوا بالموقف الأميركي.

وخلال مؤتمر صحفي قال الأمين العام للأمم المتحدة إنه قلق من قرار ترامب بفرض عقوبات على مسئولين بالجنائية الدولية.

وشدد البيت الأبيض على أن هذا القرار يأتي ضمن إطار التزام ترامب الثابت بـ "حماية العسكريين الأمريكيين والدفاع عن الأمن القومي"، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ليست طرفا في نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية ورفضت مرارا تمتع المحكمة بالصلاحيات للتحقيق في سلوك العسكريين الأمريكيين.

واتهم المحكمة الدولية بالخضوع لـ"البيروقراطية الدولية التي تهدد وتستهدف عسكريي الولايات المتحدة وحلفائها وشركائها"، مشددا على أن تصرفات المحكمة "تمثل هجوما على حقوق الشعب الأمريكي وتهدد سيادة الولايات المتحدة".

وحمل البيان المحكمة الدولية المسؤولية عن إجراء "تحقيقات ذات دواع سياسية" بحق الولايات المتحدة وحلفائها، وخاصة إسرائيل، ملوحا بوجود "أسباب ملموسة" للاعتقاد بانتشار ظاهرة الفساد وسوء السلوك على أرفع المستويات فيها.

ويختتم البيان بالقول إن الأمر التنفيذي الأخير "جعل جليا أن الولايات المتحدة ستستمر في استخدام كافة الوسائل المتاحة بغية حماية مواطنيها وحلفائها من الملاحقة غير العادلة من قبل المحكمة".

ويشار إلى أن هذا ليس أول هجوم تشنه الولايات المتحدة على المحكمة الجنائية الدولية، لاسيما بعد أن قررت الأخيرة في عام 2017 فتح تحقيق في ارتكاب جرائم حرب محتملة في أفغانستان على أيدي مختلف الأطراف، بينها عناصر في الجيش الأمريكي ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية CIA.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : وكالة صفا

0 تعليق