الوسايلة: دراسة علمية: التوقف عن ممارسة الجنـ.س بعد سن الخمسين يسبب هذه الأمراض!

0 تعليق 4 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الوسيلة – متابعة:

أثبت دراسة أجراها فريق علمي بريطاني، بأن الانقطاع عن ممارسة العلاقة الزوجية بعد سن الخمسين من الممكن أن يؤدي لأمراض نفسية وجسدية على عكس ما هو شائع.

وشارك في الدراسة فريق من العلماء إلى جانب أكثر من 6000 شخص تم دعوتهم من الرجال والنساء ممن تزيد أعمارهم عن 50 سنة”.

وأظهرت نتائج المراقبة والاختبارات العديدة التي أجروها، بحسب ما نشر موقع ميديك فوروم أن مشكلة انقطاع العلاقة الجنـ.سية تؤثر في الرجال بالدرجة الأولى، ومن ثم النساء”.

وأثبت الباحثون أن الكف عن الممارسة يهدد أكثر من 60% من الرجال بالسرطان، والنساء بالإصابة بالسكري والتهاب المفاصل.

ونفى الباحثون صحة الخبر الشائع، بأن ممارسة العلاقة تؤدي إلى شيخوخة الجسم، وأثبتوا أن العلاقات تساعد على تجديد عنفوان الجسم واستعادة الوظائف الطبيعية للجهاز العصبي المركزي.

وأكد الأطباء أن انعدام العلاقة يسبب الإجهاد واضطرابات هرمونية للرجال، تسفر عن أمراض خطيرة مثل السكري وحتى السرطان.

كما أن عدم التوازن الهرموني يؤدي إلى ظهور علامات الشيخوخة مبكرا مثل تساقط الشعر، وشيخوخة الجلد، ونمو الأظافر بصورة غير طبيعية وغير ذلك.

وهذه الأمور تشمل النساء، حيث أن انعدام العلاقة يسبب لهن مشكلات في الجهاز العصبي، فتصبح المرأة أكثر تهيجا وانفعالا، كما تظهر عندها التهابات مختلفة واضطرابات في الدورة الشهرية.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوسيلة

0 تعليق