اخبار السعودية: مجموعة الفكر التابعة لـ«العشرين» تسجل 150 بحثا في دورتها الحالية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نشر قبل 1 دقيقة - 1:10 صباحًا, 18 يونيو 2020 م

المناطق - الرياض

أكد الدكتور فهد التركي؛ رئيس مجموعة الفكر التابعة لمجموعة العشرين (T20)، أن الزخم الذي تعيشه المجموعة في هذه الدورة المقامة في السعودية يعد الأعلى على الإطلاق، مبينا أن الدورة سجلت 150 بحثا، فيما بلغ عدد المشاركين في هذه البحوث أكثر من 700 باحث وهذا دليل على انفتاح المملكة على جميع المراكز البحثية المحلية والدولية.
وبحسب “الاقتصادية”، أضاف التركي، أن الإحصائيات التي سبقت في الدورات السابقة كانت أقل، حيث بلغت الأبحاث في دورة الأرجنتين نحو 80 بحثا، فيما بلغت البحوث المقدمة في اليابان 134 بحثا.
وقال في رده على سؤال “الاقتصادية”، إن T20 تشارك باقتراح السياسات لقادة العشرين، لتهيئة البيئة المناسبة للباحثين والمختصين لعمل اللقاحات وتهيئة البيئة المناسبة لتمويل الاختبارات والتجارب، إضافة إلى العمل على توصيات وسياسات تتيح الحصول على إمكانية توفر اللقاح مع تهيئة البيئة سواء بالعمل التجاري بين الدول في المنتجات الطبية أو تهيئة الأموال الداعمة للمختبرات وكذلك تهيئة البيئة الملائمة لعمل المختبرات.
وأضاف أن التركيز في المسار الـ11 المختص بجائحة كوفيد – 19 يعتمد على خمسة مسارات رئيسة هي الاستجابة السريعة الصحية والأثر الاقتصادي والتأثير في التعليم على المستوى الطويل والسياسات التي يجب أن تتبناها الدول على السياسات المالية والنقدية وكذلك ما يتعلق بإمدادات الغذاء والدواء والتأثير في المناخ والبيئة والتأثير في المؤسسات الدولية وأثر الجائحة فيها.
وأوضح التركي، أنه تم الإعلان عن مسار بحثي خاص بجائحة كوفيد – 19 في نيسان (أبريل) الماضي وتم الإعلان عن إنشاء هذا المسار وطلب من الباحثين والمؤسسات البحثية التابعة لمجموعة الفكر تقديم المقترحات البحثية للجائحة على عدة أوجه، منها الجانب الصحي والاقتصادي وأثر الجائحة في التعليم والمناخ والطاقة.
وقال رئيس مجموعة الفكر، إن البحوث لا تزال في طور التنفيذ ومع نهاية تموز (يوليو) سيكون جميع الباحثين قد أرسلوا البحث الختامي، مضيفا أن عدد الباحثين المشاركين يصل إلى 700 باحث يعملون على أكثر من 150 بحثا مقسمة على 11 مسارا بحثيا وهم من 70 دولة والمجال مفتوح لجميع الباحثين، وهم يمثلون 500 مركز بحثي عالمي من جامعات ومراكز أبحاث مختلفة، مشيرا إلى أن جميع المشاركات تطوعية والهدف منها إثراء النقاش على السياسات التي يمكن أن يعمل عليها قادة الدول العشرين.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : صحيفة المناطق

أخبار ذات صلة

0 تعليق