اخبار السعودية اليوم مباشر "الفهادي": توجيهات خادم الحرمين وولي عهده تقضي بتقوية التعاون مع الدول العربية والإسلامية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

في كلمته لرجال الأعمال التركمانستانيين نيابة عن نظرائهم السعوديين

أكد جابر بن عايض الفهادي، ممثل الوفد التجاري السعودي المرافق لوزير التجارة والاستثمار السعودي، أن توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله-، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، تقضي بتقوية التعاون مع الدول العربية والإسلامية انطلاقًا من مبادئ ديننا الإسلامي الحنيف الحاثة على التعاون، ثم من سياسة السعودية الراسخة التي تجعل من أولوياتها التعاون مع دول العالم العربي والإسلامي؛ باعتبار أن العمق العربي والإسلامي يمثل أحد مرتكزات رؤية السعودية 2030.

وقال في كلمته لرجال الأعمال التركمانستانيين نيابة عن رجال الأعمال السعوديين أثناء الزيارة: "إن سعادتنا تنبع من ثلاثة أمور، هي: لهفتنا للالتقاء الودي مع أشقائنا المسؤولين عن التجارة والاستثمار ورجال الأعمال في بلدنا الشقيق تركمانستان، والاطلاع على ما حققته تركمانستان من تطور منذ الاستقلال، خاصة في المجال التجاري والاستثماري، واستكشاف فرص التبادل التجاري والاستثماري المتاحة لرجال الأعمال السعوديين والتركمانستانيين في البلدين الشقيقين".

وأضاف بأن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بيَّن أن اقتصاد السعودية ضمن أكبر 20 اقتصادًا في العالم، بالرغم من أن السعودية لم تستغل سوى 10 % من قدراتها.. وأن رؤية السعودية 2030 تركز على استغلال والاستفادة من الـ 90 % المتبقية.

وفي مجال المعادن الصناعية والنفيسة أوضح أن السعودية تسعى لزيادة إنتاجها بعشرة أضعاف المعدلات الحالية، وستكون - بإذن الله - ضمن أكبر عشر دول مصدرة ومنتجة للألمنيوم. كذلك من ضمن خططها التوسعية الضخمة رفع إنتاجها من الغاز الطبيعي من 12 مليارًا لـ 23 مليار قدم مكعب يومي محليًّا، والاستثمار في الغاز عالميًّا.

وأشار إلى أن السعودية أكبر منتج للنفط في العالم؛ إذ إن 12 % من النفط حول العالم يتم إنتاجه في السعودية، وحجم احتياطي السعودية من النفط يصل إلى 267 مليار برميل. كما أن 7 % من حجم مخزون الفوسفات في العالم موجود في المناطق الشمالية من السعودية. وتزخر السعودية بـ2.433 موقعًا غنيًّا بالمعادن، منها 1.273 موقعًا غنيًّا بالمعادن النفيسة.

وبالنسبة لحجم صندوق الاستثمارات العامة أفاد الفهادي بأنه في عام 2016م كان 150 مليار دولار، واليوم أصبح 300 مليار، وبنهاية 2018م سيصل إلى 400 مليار دولار، وفي العام 2020م سيكون بين 600 و700 مليار دولار، وفي العام 2030م سيصبح الأكبر عالميًّا بقيمة تصل إلى تريليونَيْ دولار.

ولفت إلى أن السعودية حققت المركز الثامن بوصفها أكبر اقتصاد عالمي في صافي وضع الاستثمار الدولي، والرابع على دول مجموعة العشرين (G20) . كما تمتلك نسبة 6 % من الاحتياط العالمي من "اليورانيوم" الذي يدخل في الصناعات النووية ذات الاستخدامات السلمية والعسكرية.

وأردف بأن الاستثمارات الأجنبية في السعودية تقفز إلى أعلى مستوياتها في التاريخ؛ إذ بلغت نحو 1.41 تريليون ريال بنهاية الربع الأول من عام 2018م، وذلك ثقة بالاقتصاد السعودي.

كما أن الاحتياطات الأجنبية للسعودية تغطي الواردات 4 سنوات (16 ضعف المعدل العالمي)؛ ما يعطي مؤشرًا ودلالة على قوة ومتانة الاقتصاد السعودي. فيما تبلغ قيمة الثروة المعدنية في السعودية أكثر من 5 تريليونات ريال، ويُتوقَّع أن ترتفع قريبًا بعد إطلاق برامج الاستكشاف الجديدة ضمن استراتيجية التعدين.

وبالنسبة للدين العام لإجمالي الناتج المحلي في العام 2003م أوضح أنها كانت 97 %، أما اليوم فهي 17 %. كما أنها تمتلك ما يقارب 6 % من احتياطات العملات الأجنبية على مستوى العالم محتلة بذلك المركز الثالث عالميًّا بعد الصين واليابان، ومتجاوزة الاتحاد الأوروبي كاملاً وبريطانيا وأمريكا.

وقال إن السعودية تمتلك احتياطات من الذهب تقدر بـ 323 طنًّا؛ لتكون بذلك من أعلى الدول على مستوى العالم في احتياطات الذهب. كما أن وكالات التصنيف العالمية كـ(فيتش وموديز) منحت الاقتصاد السعودي مؤشرات إيجابية (A+) مع نظرات مستقبلية مستقرة.

وذكر أنه بحسب (World Economic Forum) فإن السعودية سوف تكون في المركز الـ13 عالميًّا بوصفها أكبر اقتصادات العالم. وتعتبر السعودية تاسع أقوى دولة عالميًّا من حيث قوة النفوذ وريادة الأعمال في بحث قامت به جامعة بنسلفانيا الأمريكية وشركة BAV.

وقال في ختام كلمته: أتصور أنا وزملائي رجال الأعمال السعوديين أن هذه الزيارة تأتي في إطار هذا المرتكز أملاً أن يتحقق لنا التعاون مع إخوتنا رجال الأعمال في تركمانستان في المجالَيْن التجاري والاستثماري محققين بذلك شيئًا من رؤية مملكتنا الغالية، وتطلعات تركمانستان الصديقة.

17 أكتوبر 2018 - 8 صفر 1440 10:54 PM

في كلمته لرجال الأعمال التركمانستانيين نيابة عن نظرائهم السعوديين

"الفهادي": توجيهات خادم الحرمين وولي عهده تقضي بتقوية التعاون مع الدول العربية والإسلامية

أكد جابر بن عايض الفهادي، ممثل الوفد التجاري السعودي المرافق لوزير التجارة والاستثمار السعودي، أن توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله-، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، تقضي بتقوية التعاون مع الدول العربية والإسلامية انطلاقًا من مبادئ ديننا الإسلامي الحنيف الحاثة على التعاون، ثم من سياسة السعودية الراسخة التي تجعل من أولوياتها التعاون مع دول العالم العربي والإسلامي؛ باعتبار أن العمق العربي والإسلامي يمثل أحد مرتكزات رؤية السعودية 2030.

وقال في كلمته لرجال الأعمال التركمانستانيين نيابة عن رجال الأعمال السعوديين أثناء الزيارة: "إن سعادتنا تنبع من ثلاثة أمور، هي: لهفتنا للالتقاء الودي مع أشقائنا المسؤولين عن التجارة والاستثمار ورجال الأعمال في بلدنا الشقيق تركمانستان، والاطلاع على ما حققته تركمانستان من تطور منذ الاستقلال، خاصة في المجال التجاري والاستثماري، واستكشاف فرص التبادل التجاري والاستثماري المتاحة لرجال الأعمال السعوديين والتركمانستانيين في البلدين الشقيقين".

وأضاف بأن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بيَّن أن اقتصاد السعودية ضمن أكبر 20 اقتصادًا في العالم، بالرغم من أن السعودية لم تستغل سوى 10 % من قدراتها.. وأن رؤية السعودية 2030 تركز على استغلال والاستفادة من الـ 90 % المتبقية.

وفي مجال المعادن الصناعية والنفيسة أوضح أن السعودية تسعى لزيادة إنتاجها بعشرة أضعاف المعدلات الحالية، وستكون - بإذن الله - ضمن أكبر عشر دول مصدرة ومنتجة للألمنيوم. كذلك من ضمن خططها التوسعية الضخمة رفع إنتاجها من الغاز الطبيعي من 12 مليارًا لـ 23 مليار قدم مكعب يومي محليًّا، والاستثمار في الغاز عالميًّا.

وأشار إلى أن السعودية أكبر منتج للنفط في العالم؛ إذ إن 12 % من النفط حول العالم يتم إنتاجه في السعودية، وحجم احتياطي السعودية من النفط يصل إلى 267 مليار برميل. كما أن 7 % من حجم مخزون الفوسفات في العالم موجود في المناطق الشمالية من السعودية. وتزخر السعودية بـ2.433 موقعًا غنيًّا بالمعادن، منها 1.273 موقعًا غنيًّا بالمعادن النفيسة.

وبالنسبة لحجم صندوق الاستثمارات العامة أفاد الفهادي بأنه في عام 2016م كان 150 مليار دولار، واليوم أصبح 300 مليار، وبنهاية 2018م سيصل إلى 400 مليار دولار، وفي العام 2020م سيكون بين 600 و700 مليار دولار، وفي العام 2030م سيصبح الأكبر عالميًّا بقيمة تصل إلى تريليونَيْ دولار.

ولفت إلى أن السعودية حققت المركز الثامن بوصفها أكبر اقتصاد عالمي في صافي وضع الاستثمار الدولي، والرابع على دول مجموعة العشرين (G20) . كما تمتلك نسبة 6 % من الاحتياط العالمي من "اليورانيوم" الذي يدخل في الصناعات النووية ذات الاستخدامات السلمية والعسكرية.

وأردف بأن الاستثمارات الأجنبية في السعودية تقفز إلى أعلى مستوياتها في التاريخ؛ إذ بلغت نحو 1.41 تريليون ريال بنهاية الربع الأول من عام 2018م، وذلك ثقة بالاقتصاد السعودي.

كما أن الاحتياطات الأجنبية للسعودية تغطي الواردات 4 سنوات (16 ضعف المعدل العالمي)؛ ما يعطي مؤشرًا ودلالة على قوة ومتانة الاقتصاد السعودي. فيما تبلغ قيمة الثروة المعدنية في السعودية أكثر من 5 تريليونات ريال، ويُتوقَّع أن ترتفع قريبًا بعد إطلاق برامج الاستكشاف الجديدة ضمن استراتيجية التعدين.

وبالنسبة للدين العام لإجمالي الناتج المحلي في العام 2003م أوضح أنها كانت 97 %، أما اليوم فهي 17 %. كما أنها تمتلك ما يقارب 6 % من احتياطات العملات الأجنبية على مستوى العالم محتلة بذلك المركز الثالث عالميًّا بعد الصين واليابان، ومتجاوزة الاتحاد الأوروبي كاملاً وبريطانيا وأمريكا.

وقال إن السعودية تمتلك احتياطات من الذهب تقدر بـ 323 طنًّا؛ لتكون بذلك من أعلى الدول على مستوى العالم في احتياطات الذهب. كما أن وكالات التصنيف العالمية كـ(فيتش وموديز) منحت الاقتصاد السعودي مؤشرات إيجابية (A+) مع نظرات مستقبلية مستقرة.

وذكر أنه بحسب (World Economic Forum) فإن السعودية سوف تكون في المركز الـ13 عالميًّا بوصفها أكبر اقتصادات العالم. وتعتبر السعودية تاسع أقوى دولة عالميًّا من حيث قوة النفوذ وريادة الأعمال في بحث قامت به جامعة بنسلفانيا الأمريكية وشركة BAV.

وقال في ختام كلمته: أتصور أنا وزملائي رجال الأعمال السعوديين أن هذه الزيارة تأتي في إطار هذا المرتكز أملاً أن يتحقق لنا التعاون مع إخوتنا رجال الأعمال في تركمانستان في المجالَيْن التجاري والاستثماري محققين بذلك شيئًا من رؤية مملكتنا الغالية، وتطلعات تركمانستان الصديقة.

الخبر | اخبار السعودية اليوم مباشر "الفهادي": توجيهات خادم الحرمين وولي عهده تقضي بتقوية التعاون مع الدول العربية والإسلامية - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : جريدة سبق ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق