عاجل

اخبار الرياضة اليوم في مصر فتحي يجيب.. لماذا تنازل عن شارة مصر مع كيروش ورفض في وجود البدري

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لم يكن سهلا على أحمد فتحي مدافع بيراميدز وأحد أبرز اللاعبين في تاريخ منتخب مصر أن يتنازل عن شارة قيادة الفراعنة وهو أقدم عنصر في قائمة الفريق.

لكن فتحي (36 عاما) وافق على خلع الشارة من ساعده حين طلب منه ذلك الجهاز الفني الحالي لمنتخب مصر والذي تسلم مهام عمله في سبتمبر الماضي.

وأوضح فتحي في حواره مع قناة النهار "مسألة شارة المنتخب قصة كبيرة، قبل آخر معسكر للفريق هاتفني وائل جمعة وقال إن كارلوس كيروش يريد منح الشارة لمحمد صلاح، وأجبته بأني لا أمانع ذلك".

ثم سئل فتحي، لماذا رفض ذلك عندما كان حسام البدري مدربا لمنتخب مصر؟ فأجاب "لا أريد الحديث عن هذا الأمر، التفاصيل صعبة لا أود سردها. الموقف كان مختلفا وطريقة الكلام كانت مختلفة، وفي النهاية كان هذا قراري. الشارة لن تزيدني، ولا أهتم بالأمر لأن هذا منتخب مصر".

وشدد فتحي أنه يريد المشاركة في كأس العالم 2022 لتكون البطولة الثانية على التوالي التي يلعبها بعدما مثل الفراعنة في مونديال روسيا 2018.

ونفى فتحي أن يكون وقع على عقد انتقال للزمالك قبل 3 سنوات، مضيفا "لو وقعت فعلا فأين الأوراق؟ كنت سأتقاضى راتبا كبيرا جدا، أكثر مما كان سيحصل عليه عبد الله السعيد".

وكشف فتحي ما دار مع محمود الخطيب رئيس الأهلي حين اختار الانضمام لبيراميدز العام الماضي، وصرح "قال لي بالتوفيق وربنا يكرمك، كنت أشعر بحزنه مني، قلت له لا تحزن".

وقال فتحي إنه يتطلع للعمل في الأهلي مستقبلا، مشيرا إلى رغبته في دراسة التدريب أولا بعدما ينتهي وقته كلاعب.

مع البدري في 2019، مثل فتحي منتخب مصر في مباراتين قبل أن يبتعد عن الفريق لمدة عام تقريبا إلى أن عاد تحت قيادة كيروش.

ولعب فتحي 133 مباراة مع منتخب مصر وسجل 3 أهداف وتوج بكأس إفريقيا 3 مرات.

وكان فتحي قائد منتخب مصر في كأس العالم 2018 التي ودعها الفراعنة من الدور الأول.

وقبل 3 سنوات كان على وشك الانتقال للزمالك قبل أن يقرر الاستمرار مع الأهلي، ورحل عن الأخير بعدما انتهى عقده في 2020.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : في الجول

أخبار ذات صلة

0 تعليق