اخبار الرياضة - أحمد سعيد: رفضت التعيين حفاظا على هيبة الأهلى

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أصدر أحمد سعيد نائب رئيس الأهلى المستقيل، بيانا وضع فيه النقاط فوق الحروف عقب الحكم الذى صدر مؤخرا من المحكمة الإدارية العليا بتأييد حل مجلس ادارة الأهلى المنتخب.

وجاء نص البيان كالتالى: "الأخوة والأخوات الأعزاء أعضاء الجمعية العمومية للنادى الأهلى، بداية التحية والشكر حق وواجب لكم جميعا على ما تبذلونه من جهد وعطاء لناديكم العظيم، ولما لمسته فيكم من دعم ومساندة على مدى عامين كاملين توليت فيهما منصب نائب رئيس النادى حاولت خلالهما مع الزملاء الأعزاء فى مجلس الإدارة أن نواصل مسيرة العطاء التى بدأها قبلنا الرواد العظام ليبقى الأهليى دائما فوق الجميع.

وحاولت أيضا من خلال رئاستى للمكتب التنفيذى للنادى وبالتعاون مع زملائى رئيس وأعضاء المجلس، وضع استراتيجية حديثة للمنظومة الرياضة والاجتماعية لنفى بالعهد والوعد الذى قطعناه معكم عند انتخابنا فى مارس 2014.

أضاف: "بالتأكيد أن مشوارى معكم أيها الأصدقاء على مدى الفترة الماضية، له ماله وعليه ما عليه، وقد بذلت أقصى ما لدى لإنجاز ما عاهدتكم وعاهدت نفسى عليه، وإن أصابنى التوفيق فقد كان هذا بفضل تعاونكم ودعمكم، وإن جانبنى الصواب فأنا أتحمل أخطائى وحدى، وعذرى الوحيد حبى الكبير للنادى الذى لم تسمح لنا الظروف الخارجة عن الإرادة بالحصول على الفرصة كاملة لاستكمال مسيرة الطموح وتحقيق أحلامنا ومشروعاتنا الكبرى التى بدأناها معا.

تابع: "لقد سعيت مع زملائى أن أقدم للنادى الحبيب أقصى ما أستطيع من جهد ظهر جلياً أمام الجميع فى حجم الإنجاز، الذى تحقق فى زمن قياسى، وكان ذلك كله بدافع حبى للنادى الذى نشأت فيه شاباً وأعطانى أسمى لاعباً دولياً وأولمبياً، وشاركت فى رفعته والحفاظ عليه كعضو بمجلس إدارته الموقر ونائباً لرئيس النادى بعد انتخابات رائعة ونزيهة، وكان شعارى ومنهجى دائماً هو العطاء الكامل المتجرد من أى مصلحة خاصة، بل كانت مصلحة النادى والأعضاء فوق كل اعتبار، واسمحوا لى فى هذا المقام أن أوضح لكم بأن قرار رفضى للتعيين الذى شاركنى فيه زملاء أعزاء لم يكن نوعا من المزايدة أو تقاعساً عن خدمة نادينا العظيم، لكنه موقف قد تتباين حوله وجهات النظر غير أنه صدر عن إيمان وقناعة حقيقية احتراما لهيبة النادى والتزاما بقيمه ومبادئه ورفضا للمساس بحقوق الجمعية العمومية صاحبة الحق الأصيل فى اختيار من يمثلها لإدارة شئون النادى.

أردف: "إن قرار رفضى لمبدأ التعيين فى مجلس الإدارة والذى صدر عن حب واحترام وانتماء للأهلى هو الآن متروك للتاريخ يحاسبنا عليه، وبالتأكيد فإن هذا الموقف لا يقلل أبداً من تقديرنا لموقف الزملاء الأعزاء الذين قرروا الاستمرار فى المجلس المعين، فهذه فى النهاية كانت وجهة نظرهم التى نحترمها، وفى كل الأحوال فإن ما يسجل لنا جميعاً كأبناء للنادى الأهلى هو أننا إذا اختلفنا فإننا نختلف فى حب نادينا العظيم وإذا اتفقنا فإننا نتفق ونجتمع جميعا على رفعته وتقدمه وتحقيق انتصاره.

وأكمل: "لقد شعرت بالأسف والحزن العميق عقب الحكم الذى صدر بحل مجلس الإدارة المنتخب، والذى تولى المسئولية منذ عامين فى انتخابات حرة رغم أن مجلسنا لا علاقة له بما حدث من أخطاء إدارية تسببت فى قرار الحل، ولم يكن مسئولا عنها ولكننا فى النهاية تحملنا النتائج التزاماً واحتراماً لأحكام القضاء، ولا يفوتنى هنا أن أتقدم بالشكر لجميع أعضاء النادى وجماهيره الذين ساندوا مجلس الإدارة فى أحلك الأوقات، وأن أوجه تحية من القلب لجميع العاملين بالنادى الذين يبذلون الجهد والعرق من أجل رفعة مؤسسة الأهلى العريقة، وأتقدم أيضاً بالشكر الخالص لجميع الإعلاميين سواء الذين أيدوا موقفنا أو الذين اختلفوا معنا، وأثق بأنهم جميعاً كتبوا وعلقوا وأيدوا وانتقدوا بدافع حبهم وخوفهم على أكبر قلعة رياضية فى مصر.

كما أشكر رئيس وأعضاء مجلس الإدارة، ولكل الزملاء الذين قرروا استكمال المسيرة، كل التحية والتقدير والأمنيات القلبية بالتوفيق، لقد عملنا بجهد وإخلاص وخدمنا معاً نادينا الحبيب وحاولنا جميعاً أن نحمى إستقراره ونرفع راياته عالية فى وجه موجة عاتية وظروف قاسية. كما أتمنى من كل قلبى التوفيق والسداد للأصدقاء الذين شاركونى قرارى برفض التعيين بوازع الوفاء والإخلاص لناديهم،وأقول لهم: أنى أعتز وأفخر بصداقتكم وشراكتكم فى العمل من أجل انطلاقة النادى الأهلى والرياضة المصرية فى كل المحافل.. الآن، وحتى آخر العمر، وأقول لكم جميعاً أيها الأصدقاء إن خدمة الأهلى العظيم شرف لكل إنسان فى مصر، وقد ساعدتمونى وشرفتمونى بخدمته والعمل من أجل نهضته، وسوف استمر عضواً فى النادى الأهلى بنفس روح العطاء والولاء التى يتحلى بها جميع أبناء النادى، وسوف أواصل مساندتى لكل أبطال النادى الدوليين الذين بدأنا معهم رحلة كفاح للوصول إلى الأولمبياد فى جميع الألعاب، وسوف يظل فريق كرة القدم بالنادى دائماً مصدر فخرنا ومجدنا.

واختتم بيانه قائلا: "إن المسئولين ومجالس الإدارات تأتى وتذهب كل المناصب مؤقتة وزائلة، أما الأهلى العظيم بجماهيره الوفية المخلصة، سيبقى دائماً مصدراً للفخر والعزة والفرحة والمتعة لكل المصريين.


الخبر | اخبار الرياضة - أحمد سعيد: رفضت التعيين حفاظا على هيبة الأهلى - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اليوم السابع رياضة ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق