الوحدة : مستشار الأهلي يفجرها بالمستندات.. أخطر 5 تصريحات عن علاقة الأهلي وآل الشيخ

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

فجر محمد عثمان، المستشار القانوني السابق، للنادي الأهلي، مفاجأت مدوية بشأن علاقة النادي الأهلي، ومعالي المستشار تركى آل الشيخ، قبل سحب الرئاسة الشرفية منه.

وتأتي تصريحات المحامي محمد عثمان، عبر قناة النادي الأهلي، مع الإعلامي الكبير إبراهيم المنيسي، والتي جاءت كالأتي:

قيمة تبرعات تركى آل الشيخ للأهلي

أولا- قيمة الدعم الممنوح من تركي للأهلي 5 ملايين ريال ، 2 مليون و300 ألف دولار أمريكي، و2 مليون ريال سعودي، وتم منحها للأهلي بالعملة الأجنبية، وتم التأكيد على الآتي، أن هذه التبرعات قدمت للأهلي غير محددة لغرض".

ثانيًا- التبرعات التي تم إيداعها لمجلة الأهلي، وأن إجمالي 100 مليون و3 آلاف جنيه مصري هذا هو الرقم الذي دخل للنادي الأهلي، والإدارة إتخذت جميع الإجراءات المحاسبية في هذا الشأن".

ثالثًا- بالنسبة لمستحقات الأهلي لدى الأندية السعودية مثبتة بعقود، وتركي سددها عن النادي الأهلي، وبالتالي لا تعد من قبيل التبرعات".

 

رابعً- اللجنة انتهت أن ما دخل خزينة الأهلي 100 مليون و300 ألف، يُخصَم منهم حوالي 30 مليون، وسيتبقى مبلغ يقارب 70 مليونًا، وهذا ما سنبحثه مع الإدارة القانونية في وزارة الرياضة".

خامسًا- الأهلي غير ملزم برد تلك الأموال، لأنها دخلت خزينته من رئيسه الشرفي كدعم في وقت سابق، وكانت تعرض على الجمعية العمومية".

الأهلي يرد تبرعات تركى آل الشيخ لهذا السبب

سادسًا- لكن إدارة الأهلي بادرت باقتراح رد ما تبرع به تركي آل الشيخ، للأهلي حفاظًا على الثوابت، وتمسكًا بالعلاقة مع السعودية، ومبلغ 70 مليون جنيه لا يهز ميزانية الأهلي".

سابعًا- يجوز للأندية أن تقبل التبرعات طبقًا للقانون، ولكن ببعض المعايير، منها إخطار الوزارة، وفيما يخص الأهلي فكل التبرعات التي دخلت إلى النادي تم إثباتها في محاضر مجلس الإدارة، وكل التبرعات تم إخطار الجهة الإدارية بها ولم تبد اعتراضا".

 

ثامنًا- هناك بعض الأشخاص أقاموا دعوى ضد رئيس النادي الأهلي بشأن التبرعات والمحكمة أنصفت الخطيب، باعتبار جميع التبرعات كانت بعلم الجهات الإدارية، وهذا الحكم كان نهائيًا لا يجوز مناقشته مرة أخرى".

قضية السعيد وتركى آل الشيخ مع الأهلي

تاسعًا- فيما يخص عبدالله السعيد لاعب الأهلي الأسبق، ما علمته أن هناك تحويل لحساب اللاعب، والأهلي لم يحط علمًا بهذا المبلغ، والرقم الذي أخذه السعيد كان بشكل شخصي من تركي آل الشيخ، باعتبار أن الأول محب للأهلي ويحاول ترضية اللاعب، ولكن الأموال لم تدخل خزينة النادي، وذات الأمر مع أحمد فتحي، وفي نفس اليوم قرر الأهلي إعارة عبد الله السعيد".

عاشرًا- هناك بلاغات قُدمت ضد إدارة الأهلي بغرض التشهير والإساءة.

حادي عشر- شكل تبرعات تركي آل الشيخ له عدة أمور، جزء منها فوري، والآخر تسلمه مدير عام النادي، وجزء تم تحويله على حسابات النادي، وجزء تم تحويله على حساب المجلة".

أثني عشر- هذا الرقم توجه به بشكل مباشر لغرفة اللاعبين وقدم لهم التهنئة، وأبلغهم أنه أمر بصرف مكافأة لهم، وهذا كان مبلغا فوريا، وتسلمه المسؤول المالي عن الفريق".

ثلاثة عشر- بدأ بعمل كشف بالتوزيع، وجزء منه هو أوصى به طلب تميز بعض اللاعبين، وجزء آخر للعمال والموظفين، وسيد عبد الحفيظ عمل كشف للاعبين، وتم توزيع هذا المبلغ".

أربعة عشر- المبلغ الذي تم توجيهه مكافأة للفوز ببطولة الدوري لفريق الكرة، لا يعد قانونًا من قبل التبرعات، لأنه لم يدخل خزينة النادي".

خمسة عشر- لو تركي آل الشيخ أراد توجيه المكافأة لخزينة النادي كان سيأتي بتحويل أو إيداع مثل المبالغ السابقة، ولكن كانت إرادته أنها مكافأة منه، وبالتالي هذا الرقم لم يعد من التبرعات".

103965433_282942143077235_89287016854298

سادس عشر- اللجنة التي راقبت على الأهلي بذلت جهدا فنيا على أعلى مستوى، لدرجة أنها استدعت 3 لاعبين من الفريق الأول لسؤالهم إذا كانوا قد استلموا هذه المكافآة أم لا، وذكر في بلاغ تركي آل الشيخ أن بعض اللاعبين قالوا إنهم لم يستملوا مكافآتهم، تحديدًا وليد أزارو وعلي معلول وأحمد فتحي، واللجنة التقت بهم، وتحققت من الأمر بنفسها، واللاعبين أكدوا حصولهم على المكافآة".

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الحكاية

أخبار ذات صلة

0 تعليق