نهاية مأساوية لإحدى المباريات بأوكرانيا

0 تعليق 2 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شهدت مباراة الإياب بين فريقي فولين وبارتي بالدورى الأوكراني، نزول مشجعي الفريق الخاسر إلى أرض الميدان، والهجوم على حكم اللقاء بالكراسي.

فقبيل لحظات من صفارة النهاية، احتدام لاعبو الفريقين عندما كانت تشير النتيجة إلى تقدم الضيوف 3-1 عقب ركلة جزاء منحها حكم اللقاء، من خطأ كلف لاعب فولين بطاقة حمراء.

ما أثار حفيظة أصحاب الأرض وجمهوره، ليقتحم أرض الميدان عدد من مشجعي فولين الذين هجموا بكراسي تم اقتلاعها من مدرجات الملعب، بغية الاعتداء على حكم اللقاء، قبل أن يتدخل لاعبو فولين في محاولة لحماية طاقم التحكيم من الاعتداء.

وأعلن حكم المباراة صفارة النهاية سريعا قبل أن يطلق قدميه للريح، مع مساعديه متجنبين ضربة محتملة من كرسي طائر على رؤوسهم.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : المصريون

0 تعليق