اخبار الجزائر: البوليساريو يطالب بتفعيل الدفاع المشترك، لكن أي دولة ستشاركه وتغامر في حروبه مع المغرب ؟

0 تعليق 50 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

ملاحظات  أولية  مهمة  جدا :

1) رئيس جمهورية  اسمه تبون حاشكم  يكذب  بوقاحة  الذين  نشأوا  في  المواخير  وتربوا  في  دور  الدعارة  ، فهؤلاء  لا  أخلاق  لهم   ولا  وازع   ديني ...  يكذب  تبون  أمام  الملايين من المشاهدين  لأنه  جمع  من  الجهل  والجهالة  ما  قتل   فيه  روح  النقد   الذاتي  التي   تزرع    في  الإنسان   الإحساس   بالخجل   بينه  وبين  نفسه  قبل  غيره   ويحترم   نفسه  لأن  له   حساسية  العزة   بينه  وبين   نفسه   قبل  كل  شيء  و لاترضى   نفسٌ   لها  وازع   ديني   وأخلاقي   أن   تكذب  على  الناس  لأنها إن  فعلت  أَحَـسَّـتْ  أنها   تَـسْـتَـصْـغِـرُ  نفسها  أمام  الله  ومخلوقاته  ، لكن  تربية   المواخير ودور  الدعارة   لا  يتخرج  منها  إلا  الكاذب الكذوب والحياء  بينه  وبين  خالقه  منعدمٌ  تماما  ، أما   البشر  فعنده   مجرد  حشرات  لأنه  هو  حشرة  ،  هذه  المقدمة  للجاهل  الجهول  تبون  حاشاكم   المغضوب  عليه  من  الشعب  الجزائري  هي  حول  كون  هذه  الحشرة   تكذب  وتكرر  أن  "  قضية  الصحراء ليس  لها  حل  سوى  الاستفتاء  لتقرير  مصير  الشعب  الصحراوي "  ...  وهذا  كَذِبٌ   صُرَاحٌ  لأن  الذين   يعرفون   القراءة  والكتابة  ولهم   عقول  يفكرون   بها   مثل  البشر  حينما  يقرأون   كل  تقارير  الأمين العام  للأمم  المتحدة  وكذا   قرارات  مجلس  الأمن (  وأنا  على  يقين  تام  أن  تبون  حاشاكم  لا يميز  بين  التقرير  والقرار  )  أقول  : وكذا  قرارات   مجلس الأمن  التي  صدرت  بعد  2008  أنها  قد  أقبرت  نهائيا  كلمة  ( الاستفتاء ) في  توصياتها ، وأكرر  :   حذف  مجلس الأمن  والأمم  المتحدة  على  العموم  ( كلمة  الاستفتاء )   من  تقارير  الأمين العام  وكذا  قرارات  مجلس  الأمن  من  توصياتها  بالضبط  أي  باستثناء  حينما  تذكر  المينورسو  وتحدد  مهمتها  التي  جاءت  من  أجلها  بعد  توقيع  اتفاقية  وقف  إطلاق  النار  عام  1991   بين  البوليساريو  والمغرب  مع  الأمم  المتحدة  حيث تقول  مثلا : " المينورسو  بعثة  الأمم المتحدة للاستفتاء  في الصحراء  الغربية  "،  أما  في غير ذلك   السياق  فأنا  أتحدى  الرئيس  المغضوب  عليه  من  الشعب  الجزائري  المدعو  تبون   وكذلك  مافيا   الجنرالات  في الجزائر  والشياتة  كبارا  وصغارا  ، أتحداهم  أن  يكونوا  قد قرأوا    نصا  من  نصوص  تقارير  الأمين  العام  للأمم المتحدة  أو  أي  قرار  لمجلس الأمن  الصادرة  بعد  2008   ، (  المؤكد  أن  تبون  لايقرأ  بل   يقرأون  له   أو  عليه   ويقولون  له  ما  يريد  أن  يسمع    أي  يعكسون   ما  في  التقارير  والقرارات   لأن  تبون   عبارة  عن   جاهل  جهول  يحتقر  ويرفض  قراءة  أي  شيء  يتعلق  بالصحراء  المغربية المغاربية  لأنه  متأكد  أنه   إذا  قرأ  قرارا   واحدا   بعد  2008   سيصاب  بالسكتة  القلبية  لأن  مجلس الأمن  أقبر  نهائيا   ما  يسمى  بإجراء  استفتاء  من  أجل  تقرير  مصير  الشعب  الصحراوي ،  وحتى أكون  أمينا  فيما  أقول  فإن  الأمين العام  للأمم  المتحدة  أو  مجلس الأمن  حينما  يستعرض  كُلٌّ   منهما  الرسائل  التي  تصل  إلى الأمين العام    من  رئيس  البوليساريو  والتي  يطالب  فيها  عبثا  (  بالاستفتاء  )  فهو  يذكرها   بالنص  كما  جاءته  في  الرسالة  من باب  الموضوعية  في  جرد  ما  توصل  به  خلال  السنة  من  رسائل  يذكرها  على سبيل   الإقرار  بأنه  توصل  بها  وأنه   يقوم  بواجبه  كأمين  عام   محايد  ، كما  أنه  يذكر  ما  يتوصل  به  من  المغرب  من  رسائل  لا تعترف  بأي  حل  خارج  حل  سياسي  توافقي  على  أساس  اقتراحه  للحكم  الذاتي  تحت  السيادة  الوطنية المغربية  ،  أما  توصيات  الأمين  العام  أو قرارات  مجلس الأمن  المفترض  أن  تكون  مُلْزِمَةً  لأطراف  النزاع  والتي  تعبر  عن  رأي  الأمم  المتحدة  فلن  تجد  فيها  قطعا  أنه  يوصي  (  بالاستفتاء  كحل  لمعضلة  الصحراء  كما   يدعي  كاذبا   جاهلا  المدعو  تبون  حاشاكم  ) ،  وتبون  حاشاكم  يتكلم  كلاما  قديما  من  قاموس  غياهب  سبعينيات  القرن الماضي  لأن عِلْمَهُ  قد تَوَقَّـفَ  في  السبعينات  من القرن  الماضي ،  فهو –المسكين - يجهل  كل  التطورات  التي  حدثت  في  العالم  بعد  ذلك  لأنه  كان  مشغولا  بأشياء  لا تهم  الشعب   الجزائري  داخليا  وخارجيا ،  فهو  لا  يساير  العصر  مثل  ما تفعل  كل  العصابات  التي  مرت  على  حكم  الجزائر  فهي  جثمت  على  صدر الشعب  الجزائري  طيلة 59  سنة    متتالية   على  سرقة  أرزاقه  وتوقف   عِـلْمُهَا  بالشؤون  الخارجية  عند   كيفية  تهريب  أموالها  إلى  الخارج   ، أما   دبلوماسيتها   فهي  دبلوماسية   الرشوة   وشراء  الذمم.... ولو  تم  صرف   عُشُرُ   ما  اشترت  به  ذمم  الذين  لا ذمة  لهم  من  رؤساء  إفريقيا  ،  لو صرفت  تلك   الأموال   على   المدن  الجزائرية  لما  انهارت  الجزائر سياسيا  واقتصاديا  واجتماعيا ...   ولإنصاف   الجميع   نجد  تقارير  الأمين  العام  وكذلك  قرارات  مجلس الأمن   يجدون  فيها  تلميحات  مباشرة  أوغير  مباشرة   تصف  الحكم  الذاتي  الذي  اقترحه  المغرب  بكونه   حلا  واقعيا جادا وذا مصداقية من أجل حل سياسي عادل ودائم ومقبول من قبل  جميع الأطراف لقضية الصحراء  ، لكنه  لا يوصي  بتنفيذ   مقترح   المغرب   ،   نجد  جرد  كل  شيء  إلا  كلمة  الاستفتاء  فهي  منعدمة   في  تقارير الأمين  العام  وكذا  قرارات مجلس الأمن  طيلة  12  سنة  متتالية ، ولنا  اليقين  أن  تبون  لن  يجدها  في المستقبل  لأن  الهيئة  الأممية  تسير  نحو  الحل  السلمي  التوافقي  الذي  تقبله  جميع  الأطراف ..

2) بكل   إصرار  يواصل   جنرالات  فرنسا  من أصل  جزائري  الحاكمين  في  الجزائر   تطبيق   مخطط  المقبور  بومدين  ألا  وهو  إِفْـنَـاءُ  الشعب  الجزائري  بكل  الطرق والوسائل  وعلى  رأسها  تأبيد  التخلف  في  الجزائر  عن  طريق  تفقيره  أولا  بسرقة  أمواله  وكل  خيراته  المباشرة  وغير  المباشرة .. ثانيا  تأبيد  الرعب  في  نفوس  الشعب  إلى  يوم القيامة  بكل  ما  يجعله  يفقد الإحساس  بالأمان  ومن  ذلك  تجديد  كل  ما  يثير  ترعيب  الشعب  وفي  مقدمتها  ما  يسمى  بالعدو   الخارجي ،  فقد  مرت  في  القرن  الماضي  العشرية  السوداء  التي  حصدت  أرواح  250 ألف  جزائري  وجزائرية  ،  والعصابة  الجديدة  (  عسكر  ومدنيين  )  يبحثون  للشعب  الجزائري  عن  حدث  يزلزله  ويزيده  رعبا  على  رعب  نجد  مؤشراته  في  الفصل  الذي  زرعوه  في  الدستور  والذي  يدفع  الجيش  الجزائري  إلى  الخروج   من  الجزائر  ،  وقد  لوحظ   على  ذلك  الفصل  أنه  مبهم  أي  يسمح  للجيش  بالخروج   من الجزائر  للدفاع  عن  مصالح  الجزائر  الاستراتيجية  ،  لكن  لم  يتم  تحديد  هذه  المصالح  فقد  تكون  رغبة  مزاجية   بعد  جلسة  لِـوَاطِـيَة  شاذة  للجنرالات  فيعلنون  الحرب  على  ( س )  أو ( ص )  ،  أما  قضية  موافقة  الثلثين  من  مجلس الشعب  فهذه  هي  الفضيحة  بعينها  ،  متى  استشارت  مافيا  حكام الجزائر  العسكرية   الشعب  أو  ممثليه  في  القضايا   التي  تعتبر (  طابو  )  لا يمكن  للشعب  أو  ممثليه  الذين  نصَّبَتْهُمْ  المافيا  الحاكمة  في  المجلس  غير  الموقر ؟  إن  المافيا  الحاكمة  في الجزائر  تحكم  البلاد  بمزاجية  مستهترة  وطيش  صبياني  ،  وهل  الطيش  الصبياني  يَعْقِلُ  نفسه  الأمارة  بالسوء ؟

أولا :  ملف قضية  الصحراء  المغربية  المغاربية  هو  في  يد الأمم  المتحدة  حصريا :

منذ  2007  جَـرَّ  المغرب  البساط  من  تحت  أقدام  جميع  الهيئات  والمنظمات  وعلى  رأسها  ( الاتحاد الإفريقي  )  وضغط  بكل  قواه  على  أن لا  يتوزع  ملف  الصحراء  بين  أيادي   كل  من  هَبَّ  ودَبَّ  وخاصة   بعض رؤساء الدول  الإفريقية   من الذين   باعوا   ضمائرهم   لجنرالات  فرنسا  من  أصول  جزائرية الذين يحكمون  الشعب الجزائري اليوم   بالحديد  والنار  ، باعت  تلك الدول  الإفريقية  ضميرها  حتى  تتلقى  من  مافيا  جنرالات  الجزائر   رشاوي  بطرق  ممنهجة  ، وألح  المغرب  على  أن  تستفرد  الأمم المتحدة  وحدها   بهذا  الملف  لكونها   تضم  أكثر  من  190  دولة  من  مختلف  القارات  ومختلف  الإيديولوجيات  والأفكار  السياسية  وهي التي يمكن  أن  تغني  النقاش  لإيجاد  حل  سياسي  سلمي  توافقي  تقبله  جميع  الأطراف ، ومنذ  ذلك التاريخ  ونقابة  المقبور  القذافي  التي  كانت  تسمى بالوحدة  الإفريقية والتي  أصبحت  على يديه  تحمل  اسم ( الاتحاد  الإفريقي  )  منذ  سنة 2002 ، وبعد خمس  سنوات  أي ومنذ  2007   أصبح  عدد   أعداء  المغرب  في  هذا   التجمع   القاري  يتناقص   حيث  لم  يبقى  منهم   سوى    زيمبابوي وجنوب إفريقيا والجزائر وناميبيا والموزمبيق  وغيرها  بقيت  في  هذا  المنبر  الإفريقي   وحدها   (  أصبحوا  لا  يتعدون   10  دول  إفريقية  من  أصل  54   تناصر  السفاهة   والتفاهة  )  تنبح فيما  يسمى  بالاتحاد  الإفريقي .....لكن  إلى  حين .

ثانيا :  قريبا  جدا  ستفقد  عصابة  البوليساريو  اعتراف  الأمم  المتحدة  بها "كحركة " :

لا شك  أن  الفضيحة التي  انتشرت  عبر  العالم  بأن  الأمم  المتحدة  بل  أمينها العام  الذكي   لا حظ   بنفسه  أنه   انتبه  جيدا  بكون  الشخص  أي  المقبور  امحمد  خداد  الذي  كان  يجوب  ممرات  ودهاليس  الأمم  المتحدة  منذ  سنوات  بصفته ( ممثلا  للبوليساريو  في الأمم  المتحدة  )  ليس  سوى  مواطن  عادي  يعيش  في  نيويورك  وكلفته  عصابة  البوليساريو  أن  يكون  ممثلا  لها  في  مدينة  نيويورك  ، وأعيد  الجملة  مرة  أخرى  (  ممثل  البوليساريو  في  مدينة   نيو يورك  ، وليس  ممثلا  للبوليساريو  في  الأمم  المتحدة    (  لعله  مغربي انفصالي أو  موريتاني  كان  يدرس  في  أمريكا  ومنحته   عصابة  البوليساريو  صفة  ممثلها  في  مدينة  نيويورك لكنه  كان  ينصب  على  الصحافة   الغبية  وخاصة  صحافة  أمريكا  وأوروبا   ويقدم  نفسه  لهم  على أنه  ممثل  الببوليساريو  في  الأمم   المتحدة  ، إنه  نصب  واحتيال  واضحين  )  وتعبير  غوتيريس  واضح  خاصة  وأن  كل  تقارير  الأمم المتحدة   وقرارات  مجلس الأمن  تذكره  بصفة    (  ممثل  البوليساريو  في   نيو يورك  )  وليس  ممثل  البوليساريو  في الأمم  المتحدة  ، أرجو  العودة   لهذه   التقارير  والقرارات  للتأكد  ،  ولا تزال  عصابة البوليساريو  تستعمل  نفس  الصفة   لخلف  المقبور  امحمد  خداد  الذي  ظهر  اسمه  ليخلف   المقبور  المذكور  وهو  محمد عمار  وهذا  إصرار   على النصب  والاحتيال  الذي  يمكن  أن يجر  على  البولسياريو  فقدان  اعتراف  الامم المتحدة  بها  كحركة   تحرر  خاصة  بعد  سلسلة  الطعنات النجلاء  التي  تلقتها  العصابتان  الحاكمة  في  الجزائر  وعصابة   مرتزقة  البوليساريو  ، الأمم   المتحدة  لن   تغفل  لعصابة   البوليساريو  تنطعها   في  الشريط   العازل  بالكركرات  وغيره  ،  ويبدو  أن الأمم  المتحدة  بدأت  تساعد  البوليساريو  على حفر  قبرها   بنفسها    (  ويساعدهما   المغرب  بضبط   النفس  أمام  استفزازات  شردمة  من  النساء  قطعن  أكثر من  3000  كلم  إلى  الكركرات من  مخيمات  تندوف  )  قلنا  :  تمت   بداية  حفر  قبر  البوليساريو ببطء  ليتم  سحب   تمثيليتهم   لساكنة  الساقية  الحمراء  ووادي  الذهب  منهم   رسميا   ،  خاصة  أن  العالم  لا يخفى  عليه   أنه  قد تأسست  حركة   جديدة   اسمها  ( حركة صحراويون من أجل السلام  )  يوم 23 أبريل  2020   لتكون بديلا عن جبهة البوليساريو “التي استنفذت طاقتها وأصبحت عاجزة عن التجديد”، حسب  بيان  الجمعية  الجديدة   وقد تم اختيار الحاج أحمد بركالا  سكرتيرا أولا للحركة  الجديدة  ، دون   أن  ننسى  أنه  قد  سبق  أن تمردت  على البوليساريو  حركة  خط  الشهيد  التي   أسسها   المحجوب  السالك في  يوليوز  2004  احتجاجا  على مصادرة رأي الصحراويين والفساد  المنتشر  في  أوساط  البوليساريو  واستغلال معاناة الصحراويين لصالح قياديي الجبهة واحتكار  السلطة  وتعذيب  المعارضين لها  ( وكان  المحجوب  السالك  نفسه  أحد  الذين  تم  تعذيبهم  في  سجون  البوليساريو  والذي  اشتهر  بمقولته "  سجنت 8  سنوات  في حفرة  ضيقة  في  سجن  الرشيد ،  ويمكن  اعتبار  سجن  تازمامارت  وقلعة  مكونة  في المغرب  جنة  بالنسبة  لسجن  الرشيد  "  وشهادته هذه  منشورة  في  كثير  من  المواقع ...إذن  البوليساريو  يشاهد  آخر  أيامه  خاصة  مع  افتقار  خزينة  العصابة  الحاكمة  في  الجزائر ....  ومع  ذلك   يتنطع  البوليساريو   و يهدد  بالحرب  ضد  المغرب !!!!!

ثالثا : البوليساريو  يطالب  بتفعيل الدفاع  المشترك ، لكن  أي دولة  ستشاركه  في  حروبه مع المغرب ؟

بعد  كل  المصائب  التي  ذكرناها  والتي  نزلت  على  عصابة البوليساريو  كالسيل الجارف  كان  آخرها  أن  كل  قيادة  عصابة  المرتزقة  أصبحت  مؤخرا  تشتكي  من  إهمال  الأمم المتحدة   لقضية  الصحراء  ولا تعطيها  أي  أهمية  إلا   إذا  خرج   غوتيريس  نفسه  يدعوهم   إلى  الخروج  من  الشريط  العازل  أو  أحيانا  يكون  ذلك  عن طريق  المتحدث  باسم الأمين  العام  للأمم  المتحدة  مما  يعني  أن  الأمم  المتحدة   أصبحت  ترى  أن  البوليساريو  صفر  على  الشمال  بالنسبة  للقضايا  التي   تشغل  فعلا  بال  الأمم  المتحدة  مثل  الحرب  بين  أرمينيا  وأذربيجان  والوضع في ليبيا  الذي  تساهم  مافيا  عسكر الجزائر  الحاكم  في  تعقيده  ووضع   العِصِيِّ  في  عجلة  كل  حركة   تقرب  بين  الفرقاء  الليبيين ، هذا  بالإضافة   لكوارث  منطقة  الشرق  الأوسط  مثل  معضلة  سوريا  والعراق  واليمن  ولبنان  وقضايا  الإرهاب  الدولي  الذي  نجد  أيادي  مافيا  جنرالات  فرنسا  من أصل  جزائري  الحاكمين  في  الجزائر ،  نجد  لها أيادي  في  صناعة  الإرهاب  الدولي  لابتزاز  دول  العالم  ، بدليل  أن  اليابان  لا تصف البوليساريو  إلا  بالإرهابيين  بل  تطالب  الأمم  المتحدة  أن  تصنفها  كحركة  إرهابية ،  ولو لم  يكن  لليابان  دلائل  قاطعة  على  أنهم  عصابة  إرهابية  لما  أصرت على  تكرار  ذلك  عدة  مرات ،  ولا  يفوتني  التذكير  بأن  وزير  خارجية  المغرب  قد  وصف البوليساريو  (  بالعصابات )  حسب  ما  أوردته  ( المستقبل  الصحراوي  )  وهي مجلة  إلكترونية  للبوليساريو ،  فهل  تستعد  البوليساريو  للحرب  على  المغرب  خاصة  بعد  الفشل  الذريع  لمخيم   الكركرات  أغلبهم     نساء  ( حوالي  50  امرأة  )   يقطعن  الطريق  عن  الشاحنات  المغربية  للمرور  إلى  معبر  جمارك  موريتانيا  ويرى  البوليساريو   بأم  عينيه  أن  المجتمع  الدولي  لم  يحرك  فيه  ذلك   ولو  شعرة ....  لقد اجتمعت  كل  هذه  لإحباطات المتتالية  على  البوليساريو  ومن  يقودهم  في  ظرف  مأساوي  للغاية  لأنه  إحباط   قبيل  صدور  قرار  مجلس  الأمن  لشهر  أكتوبر  2020   مما  أدى بممثل  البوليساريو  الجديد  في  مدينة  نيويورك  المدعو محمد  عمار   أن  يصرح  بكل  حسرة   وألم  ومرارة “لا يمكن التعويل على دور أي مبعوث شخصي للامم المتحدة إلى الصحراء الغربية لتحريك العملية السياسية للنزاع في الصحراء الغربية في ظل غياب الإرادة السياسية للمحتل المغربي وعدم انخراط جاد   لمجلس  الامن..... لقد فقد  البوليساريو  أي  بارقة  أمل  في  المجتمع  الدولي  ممثلا  في  الأمم  المتحدة  ومجلس  الأمن  لذلك    أطلق  تهديده  بالحرب   وهو  في  حالة    هستيرية   لكن  هذه  المرة  بطريقة  أخرى  حيث  قال  محمد  سالم ولد السالك   وهو  يعيش  وهما  بكونه  وزيرا  حقيقيا  ملموسا   ومرئييا   لخارجية  شبح  وهمي  اسمه  جمهورية  الصحراء  الغربية   بجزيرة   الواق  واق  ، قال  هذا  الشبح  الحُنْجُورِي  ( لأنه  لا يملك  سوى  حنجرة  كلب  مسعور )  قال  : "  الجمهورية  الصحراوية ستلجأ إلى استعمال الحق في الدفاع عن النفس بإبرام اتفاقيات الدفاع المشترك وهو حق يعترف به القانون الدولي والميثاق التأسيسي للإتحاد الأفريقي .... كما أكد أيضا أن “الدولة الصحراوية تملك من الأصدقاء في العالم من الدول والشعوب ما يمكنها في الدخول في اتفاقيات دفاع مشترك، خاصة على مستوى أفريقيا والعالم، وهو حق معترف به”...

كم  هو  جميل  أن  نحلل  كلام   المجانين  لأنه  مبعث  للسخربة  والضحك   وفي  نفس  الوقت  كيف  تقدم  عصابة  البوليساريو  درجة  إحساسها  بالدونية  إلى   العالم  ،  دونية  تثير  الشفقة  :  تقول  مهزلة  اتفاقيات الدفاع  المشترك  للبوليساريو :

1) الدفاع عن النفس :  تدافع  البوليساريو  عن  نفسها  وهي  فوق  أرض  موثقة  في  اتفاقية  وفق  إطلاق  النار  لعام  1991  مع  الأمم  المتحدة  بأنها  أرض  عازلة  بين  طرفين  لا يحق  لأحدهما  أن  يطأها  بقدميه  ، أما  إذا  تجاوز  ذلك  إلى  الوقوف  في  هذا  الشريط  العازل  وهو  يحمل  سلاحا  فذلك  خرق  سافر  لاتفاقية  إطلاق  النار  يستحق  عليه  عقوبة  ردع  مسلحة  من  طرق  الأمم  المتحدة  ،  وإذا  عجزت  الأمم  المتحدة  عن   ذلك  فهو إخلال  بأحد  مهامها  بالمحافظة  على  الشريط  العازل  أن  يكون  منزوع  السلاح  وهو ما يعطي  الحق  للطرف  الآخر  (  المغرب )  بأن  يدافع  عن  نفسه ،  إذن  الذي  له  الحق  في  الدفاع  عن  النفس   هنا   هو  الطرف  الذي  لم  يخرق  وقف  إطلاق  النار  ويرى    العدو   قادم    نحوه   إذن   هو   الذي   له  الحق  أن يرد  بالصرامة  والقوة  اللازمة   دفاعا   عن   نفسه  ، خاصة  أن  موريتانيا   تقف  موقف  المتفرج  مع  العلم  أنها  هي  المتضررة  جدا  من  إغلاق  معبر  الكركرات ،  لكن  للجبن  والخرع  والرعددة  منطق  السفه  العقلي  الذي  يؤذي   ويضر   صاحبه  أكثر  من  زرع  رأسه  في  الرمال  كالنعامة .

2) جمهورية  الوهم سوف  تبرم  اتفاقيات  للدفاع  المشترك :  وهذا  منطق  من  يتسول  إبرام  اتفاقيات  للدفاع  المشترك  ، لأن  الدفاع  المشترك  يقتضي  وجود  كيانين  يشتركان    بقواتهما  المسلحة  ضد  المعتدي ... فهل  البوليساريو  كيان  ملموس  يُـرَى  أم  مجرد  قعقعة  خلقتها  مافيا  جنرالات  فرنسا  الذين  يحكمون  الجزائر  ،  خلقوها  في  ظروف  ماتت  وانقرضت  وانتهت  ولم  يعد  لها  وجود  أو  مبرر ، أي  ظروف  الحرب  الباردة .

3) ليست  البوليساريو  عضوا  في  أي  تجمع  دولي  غير  نقابة  المقبور  القذافي  ( الاتحاد  الإفريقي ) الذي  يسير  بخطى  ثابتة  نحو  تغيير  وجهة   نظره  في   كثير  من  القضايا  الإفريقية  ،  وطالما  فتحت  أكثر  من  15  دولة  إفريقية  قنصلياتها  في  مدينتي  العيون  والداخلة  في  الصحراء  المغربية  المغاربية  ، فإن  تسونامي  مدمر  لكل  حكام  إفريقيا  الذين  يحكمون  شعوبهم  بمنطق  العصابة  مثل  عصابة  الجزائر  سيجرفهم  الطوفان  ، وهم   لحسن  الحظ  أصبحوا  قلة  قليلة  لا  تتعدى  10  دول  تحكم  شعوبها  بالحديد  والنار وهي  التي  تتعاطف  مع  البوليساريو  لكن  إلى  أي  حد  هو  ذلك  التعاطف ؟  هل  يبلغ  درجة  أنهم  سيقدمون  أبناءهم  وعتادهم  الحربي  في  هذا الزمن  الرديء  ليشاركوا    قوما  لا  جذور  لهم  في  التاريخ  والجغرافيا  أي  التضحية  بأبناء  شعوب  لها  وجود    وتاريخ  من  أجل  عصابة  مجرمين  قتلة  ،  ولصوص  وقطاع  طرق  تسمى  البوليساريو ؟

4) عن  أي  أصدقاء  لهم  في  العالم  يتحدث  هؤلاء  (  المهبولين )  هل  عن  مافيا  جنرالات  فرنسا  الحاكمين  في  الجزائر ؟  هؤلاء  وعلى  رأسهم  شنقريحة  يجب  أن  يفكر  مليار  مرة  قبل  أن  يتهور  ويدفع  بشعبنا  الحر  الأبي  للموت   من  أجل  قضية  هي  قضية  مافيا  الجنرالات   وليست  قضية   الشعب   الجزائري  لأن  قضية  الشعب  الجزائري  اليوم  ونحن  في  2020    هي  طرد   مافيا   الجنرالات  من  السلطة   في  الجزائر  وإقامة   دولة  مدنية   ،  ثم  إن  الفرعنة  أو التفرعن  الذي  كان  يتقافز  به  شنقريحة  كلما  هددت  البوليساريو  بالحرب  قد  ذهب  زمنه  ،  فَـيَوْمٌ  واحدٌ  من  الحرب  ستعود  فيه  الجزائر  إلى  القرون  الوسطى  لأن  يوما  واحدا  للحرب  يساوي  إهدار  ملايير  من   الدولارات  أما  إذا  طالت  الحرب   فهو  الخراب   النهائي   لدولة   اسمها  الجزائر  ،  ومافيا  جنرالات  الجزائر   يفضلون  أن  يحولوا  تلك  الملايير  إلى  حساباتهم  في  الخارج  على  أن  يهدروها  من  أجل  عصابة  بدأت  مافيا  الجنرالات  تتبرم  من  وجودهم  ولنا  دليل  قريب  جدا  حيث  أقدم  عسكر  الجزائر  على  إحراق  بعض  عناصر  البوليساريو  مؤخرا  في  حفرة  جماعية  بالبنزبن ،  واحتجت  البوليساريو  بمقال  بئيس  في  مجلة  المستقبل  الصحراوي   بما  قالته  حرفيا  عن  ضلوع  السلطات  الجزائرية   في   جريمة   الإحراق  هذه  حيث  بعثت   رسالة  " للجهات الرسمية الجزائرية والصحراوية   يقول  فيها  أحد  المنقبين  عن  الذهب  في المنطقة   انه على السلطات الجزائرية   توقيفهم (  أي  الشباب  المحروقين )   او حبسهم لكن لايجب ان يصل الامر الى الحرق، لاننا لسنا في بورما او بنغلاديش حتى تتم معاملتنا بهذا الاسلوب  " ...

فهل  للبوليساريو  أي  بارقة  أمل  في  أن  يحلم  بأن  يقدم  له  المغرب  الساقية  الحمراء  ووادي  الذهب  على  طبق  من  ذهب  ؟  خاصة  أنه  ماضٍ  في  تعمير   المنطقة  بصرف  الملايير  وعلى  رأسها   قطع  مشكلة   الكركرات  من   جذورها  بإنشاء  ميناء  في  بئر كندوز   البعيد  عن  الكركرات بـ  80   كلم   فقط  وسيكون  رابطا   بحريا   منه  إلى  نواكشوط   أو  دكار  ومن   تم    إلى  عمق  إفريقيا  ، وبعد  ذلك  ستنهي  مشكلة  معبر  الكركرات  هذا   علما  أن  الصحراويين  الذين  ينزلون  إلى  الكركرات   بقطعون  أكثر   من  3000   كلم   وهم   لا يقطعون  هذه   المسافة  إلا   في   مناسبة   إعداد  مجلس  الأمن   لتقريره  السنوي  ،  وإذا  تم   تجفيف   الكركرات  من  الشاحنات  ستغلق  موريتانيا   نقطة   الجمارك  هناك   وإذاك   ليجلس  البوليساريو   لسف  رمال   الكركرات  إلا  إذا   هجموا  على  موريتانيا   واحتلوها   لأن  ذلك   قد   يكون   مشرع  البوليساريو   القادم   بلا  شك  ....  فهنيئا   لجبناء  موريتانيا   بالساكن  الجديد  من  أبناء  عمومتهم  ،  لأن  الحقيقة   التاريخية   هي  أن  مكان   كثير   من   عصابة   البوليساريو   هي  موريتانيا  ،  فلماذا  اختارها  مصطفى  سلمى  ولد  سيدي  مولود   مقرا   لسكناه  لأنه  انفصالي   مغربي   التحق  بالبوليساريو   مثله   مثل  الآلاف   منهم   ووجد  كثيرا  من  أبناء   عمومته   في  موريتانيا   واستقر  بها  ،   ثم   ما  الفرق  بين  موريتانيا  والمغرب  ؟  ..

النتيجة  هي  أن  البوليساريو  لن  يجد  من  يقف  بجانبه  إذا   استفز  المغرب  في  حرب  لا  قدر  الله   فلن  تنفعه   مافيا  جنرالات  الجزائر  ولا   جنوب  إفريقيا  ولا زيمبابوي  ولا  غيرها  ممن   ينبحون  في  صفه  فليقعد  عن  الحرب  مع  القاعدين  وليصمت  ....

 

سمير  كرم   خاص  بالجزائر  تايمز

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الجزائر تايمز

أخبار ذات صلة

0 تعليق