الساحة الجزائرية: ذوي دخل أقل من 80 ألف دينار غير معنيين بالسياحة في الخارج

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشف رئيس النقابة الوطنية للوكالات السياحية إلياس سنوسي، عن عزوف كبير للحجز من طرف الجزائريين المتجهين لقضاء العطلة في الخارج عبر الوكالات السياحية رغم العروض المغرية التي يقدمها هؤلاء، حيث يفضل عدد كبير من السياح التنقل بمفردهم أو للإقامة في منزل وسكنات عائلاتهم، والحجز عبر الإنترنت،

في حين أن الجماهير العريضة المتجهة يوميا نحو تونس والتي تسببت في اكتظاظ حاد بالمعبر الحدودي “أم الطبول” أغلبهم من سكان الولايات الحدودية الشرقية، حيث يدخل هؤلاء تونس بما معدله 3 مرات في الأسبوع!

وقال سنوسي في تصريح لـ”الشروق”، الثلاثاء، أن وجهة الجزائريين هذه السنة كانت بالدرجة الأولى نحو تونس بحكم قرب المسافة وتوفر الحدود البرية وإمكانية التنقل عبر مركباتهم أو في الحافلات وكذلك بالنظر إلى الأسعار المعقولة المطروحة التي يطرحها القائمون على الخدمات هناك، لكن، معظم الجزائريين المتجهين إلى تونس، هم من المقيمين بالولايات الحدودية، حيث يتجهون إلى تونس عدة مرات في اليوم، وهناك من يتجه 3 مرات في الأسبوع وفقا للإحصائيات التي اطلعت عليها الوكالات السياحية، في حين أن الوجهات الأخرى تتمثل في اسطنبول وأنطاليا بتركيا والمغرب ومصر وفرنسا وإسبانيا، وبالنسبة للأثرياء دبي وماليزيا، مع العلم أن متوسط أجر الأشخاص الذين يتجهون لتمضية عطلة الصيف في الخارج يزيد أجرهم عن 80 ألف دينار.

وقال سنوسي أن نسبة الإقبال هذه السنة على العطلة، في وجهات غير تونس قد تراجعت بشكل ملحوظ بسبب الظرف الاقتصادي الصعب وتراجع قيمة الدينار، وتزامن فترة الصيف مع رمضان وعيدي الفطر والأضحى، ثم يعقبها الدخول المدرسي، وهي الفترات الأكثر إنفاقا من طرف العائلات الجزائرية، باستثناء فئة الأثرياء الذين يتجهون عدة مرات للخارج خلال السنة الواحدة، ولا يتأثرون بالظروف المالية الصعبة، كما تحدث عن استنزاف عدد كبير من الجزائريين عطلتهم السنوية، خلال فعاليات كأس إفريقيا للأمم، حيث توجهوا إلى مصر لقضاء العطلة. وتحدث سنوسي عن الوضعية الصعبة التي تعيشها الوكالات السياحية في الجزائر في ظل التزامها بالضرائب والرسوم المرتفعة، وبالمقابل، انخفاض نسبة الإقبال عليها من قبل الجزائريين، حيث شدد على أن 3 آلاف وكالة سياحية باتت مهددة اليوم بالإفلاس في ظل تراجع رقم أعمالها بشكل رهيب وبنسبة بلغت الـ90 بالمائة، وهو رقم ضخم جدا. هذا ويرتقب أن تشهد أسعار الرحلات نحو الخارج انخفاضا ملحوظا بداية من سبتمبر المقبل، ويتعلق بالرحلات المنظمة، عقب انطلاق الموسم الدراسي وتراجع الحجز وإعلان شركات الطيران عن عروض ترويجية لأسعار التذاكر، وبالتالي ستلجأ الوكالات أيضا لإقرار تخفيضات في الأسعار بهدف استقطاب الزبائن من فئة متوسطي الدخل أو المرتاحين من حيث الدخل، والذي يتراوح بين 60 و80 ألف دينار.القراءة من Echourouk online

الخبر | الساحة الجزائرية: ذوي دخل أقل من 80 ألف دينار غير معنيين بالسياحة في الخارج - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الجزائر365 ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق