اخبار اليمن: محكمة تريم الابتدائية تحكم بالبراءة على المسعفين في قضية الانتحار بمنطقة عينات شرقي تريم .

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار اليمن اليوم الجمعة 4-12-2020        يمان نيوز خاص 03/12/2020 22:43:59

أصدرت محكمة تريم الابتدائية صباح يوم الأربعاء 2/12/2020م برئاسة فضيلة القاضي/ محمد بن طالب رئيس المحكمة حكمها بالبراءة على المسعفين في قضية انتحار الشابة (أ . ع . س. ا ) , التي توفيت في منطقة عينات  نهاية شهر ديسمبر من العام الماضي 2019م وقد عقدت المحكمة خمس جلسات سابقة للنظر في حيثيات القضية .

وفي الجلسة الختامية للنطق بالحكم برئاسة فضيلة القاضي/ محمد بن طالب رئيس المحكمة وبحضور وكيل نيابة تريم الابتدائية القاضي / سعيد لرضي وحضور محامين الدفاع  / عادل باوزير وعمر العامري وعن والد ووالده المتوفية المحامي / مجدي بن حاتم حيث استعرض فضليه القاضي / محمد بن طالب , ما قدمته النيابة ومحامي والد ووالدة المتوفية , من اتهامات حول الحادثة من و اتهامهم للمسعفين بالقتل وتظليل العدالة , جاء حكمة حول ما قدموه , حيث أوضح فضيلة القاضي عدم وجود أي اعتراف من قبل من تتهمهم النيابة وتتطابق رؤيتهم للواقعة والشهود الحاضرين والاطباء المستقبلين للحالة بمستشفى تريم والذين شهدوا بأن الجثة كانت طرية ولازال الجرح حينها ينزف مما يؤكد قرب وقوع الحادث وقيام الأطباء بمحاولة اسعافها وقص الملابس للمتوفية  للبداء بإجراءات الإسعاف، الامر الذي تطلب منهم اجراء تخطيط قلب وغيرها من الأمور الطبية وكذا استحالة وجود الوقت الكافي للقيام بجريمة قتل حسب ما تدعيه  النيابة وعدم وجود دوافع للقتل وحسن العلاقة الأسرية بينهم بحسب شهادة والد المتوفية، والتعرف من قبل اهل المتوفية على اثنين من السكاكين المضبوطة بانها تعود للمتوفية , كما تم التوضيح في الجلسة أسباب بطلان اتهام النيابة  وكذا اتهامات محاميي من اسمتهم النيابة بالمجني عليها , لعدم استنادهم الى أي دليل شرعي واعتمادها على التقرير الطبي. والذي  ورود فيه ملاحظته باستحالة قيام المتوفية بالمشي وغيرها من الأمور التي أثبتت في الواقع خلاف ذلك ووجود تقارير الادلة الجنائية التي اثبتت وجود بصمات المتوفية نفسها في أماكن متعددة ومتباعدة في موقع الحادث مما يؤكد قيامها وحركتها وعدم وجود أي بصمات لأي شخص أخر وبشهادة الشهود الحاضرين للواقعة حول مشاهدتهم للمتوفية واقفه وهي حية وعليها جرح برقبتها في منتصف الدرج المؤدي للطابق العلوي , وكان الاحراء بالطبيب الشرعي ان يقوم بعملية التشريح  للجثة للمساعدة في توضيح الحادث اكثر .

كما جاء في مضمون منطوق الحكم وتوضيح أسبابه بأن الحالة النفسية للمتوفية وقيامها بطلب الإجهاض وسعيها في ذلك حسب شهادة الممرضة التي تعمل بمستشفى تريم والتي كانت تتردد عليها المتوفية للعلاج وتواصلها المستمر وانها كانت منهارة من ذلك وشهادة شقيق المتوفية بطلب المتوفية للحبوب وثبوت الرسائل التي تؤكد ذلك وان وجود العديد من  الادلة في موقع الحادث وارتباطاتها  توضح اقدام المتوفية بعملية الإجهاض وشعورها بالذنب والاحباط فقامت بالانتحار , وعلى النيابة وغيرها اثبات خلاف ذلك وغيرها من الاتهامات التي  تعتبر مخالفة لمواد القانون النافذ وأن اي قرار اتهام يجب ان يستند الى دليل قاطع غير قابل للشك او التخمين, موضح ترك الملف للنيابة لاستيفاء  الملف حول الحادث حسب توجيهات النائب التي كان من المفترض ان تعملة وعدم اكتفاها بمحتوى الملف وبقرار الاتهام  ، وفي نهاية الجلسة قررت محكمة تريم الابتدائية  برأسة فضيلة القاضي / محمد علي بن طالب قبول الدفوع المقدمه من محاميين الدفاع و قررت براءة جميع المتهمين من القضية المنسوبة إليهم مبينة سبب براءته لكل متهم منهم .

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : يمان نيوز - محلية

أخبار ذات صلة

0 تعليق