مسؤول في حزب القوات اللبنانية: خطاب نصر الله كان تبريريا وتهديديا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

جي بي سي نيوز :- اعلن مسؤول في حزب القوات اللبنانية ان رهاننا منذ 2005 هو بناء الدولة ومؤسساتها وحفظ الأمن في البلد .

واضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه ان خطاب نصر الله كان تبريريا وتهديديا .

واشار ان رد الفعل أثناء أحداث الطيونة كان طبيعيا للدفاع عن النفس .

وبين اننا لا نبحث عن حرب أهلية ورهاننا على الجيش اللبناني ليحمينا .

وتابع انه لم يكن هناك أي قرار للقتال بشكل منظم أو حزبي .

ونوه الى ان الحزب ينتظر التحقيقات ووضعنا أنفسنا في خدمتها منذ اليوم الأول .

وكان قد اعتبر زعيم ميليشيا حزب الله اللبنانية حسن نصر الله اليوم الاثنين أن الأحداث التي حصلت مؤخراً في بيروت "مهمة وخطيرة ومفصلية"، وتشكل مرحلة جديدة في التعامل مع السياسة الداخلية.

وحاول نصرالله في كلمة متلفزة تحريض الشارع المسيحي بلبنان ضد "القوات"، معتبراً أن "حزب القوات اللبنانية ورئيسه أكبر تهديد للمسيحيين في لبنان". كما اتهم حزب القوات اللبنانية بدعم "الإرهاب" في سوريا وبالتحالف مع داعش وجبهة النصرة.

وقال نصر الله إن "حزب القوات اللبنانية ورئيس الحزب (سمير جعجع) يقدمون أنفسهم على أنهم مدافعون عن المسيحيين في لبنان"، زاعماً أن "البرنامج الحقيقي لحزب القوات اللبنانية هو الحرب الأهلية".

وتابع: "كل المواقف الصادرة عن حزب القوات من بيانات وجلسات خاصة وتعبئة تؤكد هذا المعنى وهو ما ينسجم مع التسليح والتدريب"، حسب زعمه، مشيراً إلى أن هذا الأمر يوضح "وجود مليشيا مسلحة تتبع حزب القوات".

يذكر أن حزب القوات اللبنانية نفى علاقته بأعمال العنف التي شهدتها منطقة الطيونة ببيروت الخميس والتي أدت لمقتل 7 من أنصار حزب الله وحركة أمل.

وهدد نصر الله قائلاً إن ميليشيا حزب الله لديها ألف مقاتل مدربين ومجهزين في لبنان، مضيفاً: "أقول لحزب القوات ورئيسه: لا تخطئوا الحساب".

كما اتهم زعيم حزب الله الجيش اللبناني بإطلاق النار على عناصره أكثر من مرة، مضيفاً: "نريد تحقيقاً جاداً وسريعاً وننتظر التحقيق ومحاسبة المسؤولين الذين قتلوا الناس".

وهدد نصر الله بالرد إذا تخلف القضاء اللبناني عن محاسبة المسؤولين عن أحداث الخميس.

وكالات

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : جي بي سي نيوز

أخبار ذات صلة

0 تعليق