اخبار عمان - شركة طلابية بجامعة السلطان قابوس تنجح في تصميم منصة لبيع وشراء قطع غيار السيارات

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
شركة طلابية بجامعة السلطان قابوس تنجح في تصميم منصة لبيع وشراء قطع غيار السيارات

في الاقتصاد 20 يونيو,2021 نسخة للطباعة نسخة للطباعة

سيتم إطلاقها رسميا يوليو القادم

مسقط ـ العمانية:
تمكنت شركة Gear Up الطلابية بجامعة السلطان قابوس من تصميم منصة إلكترونية عمانية متخصصة في مجال بيع وشراء قطع غيار السيارات.
وهدفت الشركة إلى توفير الوقت والجهد على المستهلكين أثناء البحث عن قطع غيار السيارات بين بائعي هذه القطع، ليجدها في منصة واحدة، كما تمكنه من معرفة الأقل سعرا بين تلك القطع.
وتمكنت المنصة من التأهل للمرحلة الثانية من إنجاز عمان، وتخضع المنصة لعمليات تحسين وتطوير وتوسيع قبل اطلاقها رسميا في شهر يوليو القادم.
وقال أحمد بن محمد المزروعي رئيس العلاقات العامة بشركة Gear Up الطلابية بجامعة السلطان قابوس: جاءت فكرة إنشاء المنصة الإلكترونية من خلال ما تمت ملاحظته من الصعوبات التي يواجهها المستهلكون في الحصول على قطع الغيار من خلال استبيان علمي للتعرف على أهم التحديات التي تواجه أصحاب السيارات عند البحث عن قطع غيار لسياراتهم ومنها الوقت الطويل والجهد.
وأضاف: لقد استوحينا اسم الشركة من المصطلح الإنجليزي Gear up الذي يرمز إلى أخذ المعدات اللازمة والاستعداد، ومن هذا المنطلق قمنا بتسمية الشركة بهذا الاسم، موضحا أن الشركة واجهتها عدد من التحديات منها: عدم تقبّل محلات بيع قطع غيار السيارات لعرض منتجاتهم في الموقع خوفًا من المنافسة غير العادلة من المحلات الأخرى، لذلك قمنا بابتكار حلول مرضية لمحلات بيع قطع الغيار بحيث يستفيد الجميع من الخدمة.
وأوضح أحمد المزروعي أن الموقع الإلكتروني للشركة خضع للتطوير ولا يزال الأمر مستمرا لحين الوصول إلى أفضل النتائج.
وحول ما يميز منصة الشركة لبيع قطع الغيار عن غيرها من المنصات قال: لقد درسنا معظم ما يتوفر في السوق من منصات وكان للاستبيان دور محوري في معرفة الصعوبات التي يواجهها المستهلك للحصول على قطع غيار مناسبة وفي وقت سريع، لذلك قمنا بتصميم موقع مرن، وسعينا لتوسيع الخيارات بإقناع الموردين ومحلات بيع قطع الغيار بالعرض في الموقع لذلك يستطيع المستهلك عند دخول المنصة تصفح القطع الموجودة من مختلف المصنعين التي تتواجد بشكل منظم، وبالتالي اختيار ما يناسبه من حيث التصنيع وفارق السعر والنوع الذي يناسب سيارته وإمكاناته المادية.
وحول المراحل التي مرت بها بناء المنصة الإلكترونية لبيع قطع غيار السيارات قال: مشروع التصميم مر بعمليات عدة بدأت بتحديد المشكلة ودراستها وتحليل وضع السوق، ودراسة المنافسين وحجم السوق وعمل دراسة جدوى مالية للمنصة، بعدها بدأ بتكوين فريق العمل من الكوادر الطلابية وتأسيس الموقع التجريبي الذي هو الآخر يمر بمراحل تطوير وتجديد إلى حين تدشينه رسميا في يوليو القادم.
وأشار إلى أن استخدام المنصة الإلكترونية سهل جدا وتبدأ بعمليات البحث بإدخال نوع السيارة وتحديد القطعة المراد تغييرها، حيث تتواجد قطع غيار متنوعة لمختلف المصنعين سواء كانت القطعة داخل السلطنة أو خارجها، كما تتوفر في المنصة ميزة مشاهدة القطعة المراد طلبها، وأضيف في الموقع خدمة الدفع الإلكتروني بالتعاون مع شركة ثواني، وتوجد في الشركة ميزة التوصيل لقطع غيار السيارات في مختلف المحافظات.

2021-06-20

سيتم إطلاقها رسميا يوليو القادم

مسقط ـ العمانية:
تمكنت شركة Gear Up الطلابية بجامعة السلطان قابوس من تصميم منصة إلكترونية عمانية متخصصة في مجال بيع وشراء قطع غيار السيارات.
وهدفت الشركة إلى توفير الوقت والجهد على المستهلكين أثناء البحث عن قطع غيار السيارات بين بائعي هذه القطع، ليجدها في منصة واحدة، كما تمكنه من معرفة الأقل سعرا بين تلك القطع.
وتمكنت المنصة من التأهل للمرحلة الثانية من إنجاز عمان، وتخضع المنصة لعمليات تحسين وتطوير وتوسيع قبل اطلاقها رسميا في شهر يوليو القادم.
وقال أحمد بن محمد المزروعي رئيس العلاقات العامة بشركة Gear Up الطلابية بجامعة السلطان قابوس: جاءت فكرة إنشاء المنصة الإلكترونية من خلال ما تمت ملاحظته من الصعوبات التي يواجهها المستهلكون في الحصول على قطع الغيار من خلال استبيان علمي للتعرف على أهم التحديات التي تواجه أصحاب السيارات عند البحث عن قطع غيار لسياراتهم ومنها الوقت الطويل والجهد.
وأضاف: لقد استوحينا اسم الشركة من المصطلح الإنجليزي Gear up الذي يرمز إلى أخذ المعدات اللازمة والاستعداد، ومن هذا المنطلق قمنا بتسمية الشركة بهذا الاسم، موضحا أن الشركة واجهتها عدد من التحديات منها: عدم تقبّل محلات بيع قطع غيار السيارات لعرض منتجاتهم في الموقع خوفًا من المنافسة غير العادلة من المحلات الأخرى، لذلك قمنا بابتكار حلول مرضية لمحلات بيع قطع الغيار بحيث يستفيد الجميع من الخدمة.
وأوضح أحمد المزروعي أن الموقع الإلكتروني للشركة خضع للتطوير ولا يزال الأمر مستمرا لحين الوصول إلى أفضل النتائج.
وحول ما يميز منصة الشركة لبيع قطع الغيار عن غيرها من المنصات قال: لقد درسنا معظم ما يتوفر في السوق من منصات وكان للاستبيان دور محوري في معرفة الصعوبات التي يواجهها المستهلك للحصول على قطع غيار مناسبة وفي وقت سريع، لذلك قمنا بتصميم موقع مرن، وسعينا لتوسيع الخيارات بإقناع الموردين ومحلات بيع قطع الغيار بالعرض في الموقع لذلك يستطيع المستهلك عند دخول المنصة تصفح القطع الموجودة من مختلف المصنعين التي تتواجد بشكل منظم، وبالتالي اختيار ما يناسبه من حيث التصنيع وفارق السعر والنوع الذي يناسب سيارته وإمكاناته المادية.
وحول المراحل التي مرت بها بناء المنصة الإلكترونية لبيع قطع غيار السيارات قال: مشروع التصميم مر بعمليات عدة بدأت بتحديد المشكلة ودراستها وتحليل وضع السوق، ودراسة المنافسين وحجم السوق وعمل دراسة جدوى مالية للمنصة، بعدها بدأ بتكوين فريق العمل من الكوادر الطلابية وتأسيس الموقع التجريبي الذي هو الآخر يمر بمراحل تطوير وتجديد إلى حين تدشينه رسميا في يوليو القادم.
وأشار إلى أن استخدام المنصة الإلكترونية سهل جدا وتبدأ بعمليات البحث بإدخال نوع السيارة وتحديد القطعة المراد تغييرها، حيث تتواجد قطع غيار متنوعة لمختلف المصنعين سواء كانت القطعة داخل السلطنة أو خارجها، كما تتوفر في المنصة ميزة مشاهدة القطعة المراد طلبها، وأضيف في الموقع خدمة الدفع الإلكتروني بالتعاون مع شركة ثواني، وتوجد في الشركة ميزة التوصيل لقطع غيار السيارات في مختلف المحافظات.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن (عمان)

0 تعليق