الاخبار اليوم - وزير التعليم يحسم الجدل.. أحوال المعلمين المادية ستتحسن بحلول غير تقليدية بعيدا عن الحديث عن "أساسي المرتب".. مفيش تعيينات لأصحاب العقود المؤقتة حاليا.. وأسعار مجموعات التقوية ستختلف من مكان لآخر

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

* وزير التعليم:

  أول دفعة من نظام التعليم الجديد ستتخرج بحلول عام 2030 

سيتم استخدام وسائل متنوعة للتقييم في العام الدراسي الجديد

أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم خلال الساعات الأخيرة بالعديد من التصريحات الهامة التي لفتت انتباه المهتمين بشأن التعليم قبل الجامعي والعام الدراسي الجديد في مصر.

حيث قال وزير التربية والتعليم، أن الوزارة تسارع الخطى لإنجاز عملية وضع مناهج نظام 2.0 للصفوف من 4 ابتدائي حتى 6 ابتدائي، ومن المخطط ان يتم الانتهاء منها في مارس 2021، لافتًا إلى أن طلاب أن أول دفعة من نظام التعليم الجديد ستتخرج بحلول عام 2030.

 

وأضاف وزير التربية والتعليم والتعليم الفني قائلا: بالتوازي مع تطوير صفوف المرحلة الابتدائية، نحاول أيضا تكسير صنم الثانوية العامة لنخرج من عنق الزجاجة ، وبدأنا ذلك منذ 2018 بتغيير نظام التقييم.

اقرأ أيضا |

وزير التعليم يكرم مدير عام الشئون القانونية بعد رفضه رشوة 2 مليون جنيه لحفظ ملفات فساد

وأشار وزير التربية والتعليم، إلى أن الثانوية العامة بشكلها القديم انتهت، وستكون امتحانات الثانوية العامة بشكل جديد الصيف القادم.

وأكد وزير التربية والتعليم أنه تنفيذا لفلسفة نظام التعليم الجديد 2.0 ، فقد تم إعداد المناهج من رياض الأطفال وحتى 3 ابتدائي لتكون خالية من أي امتحانات للأطفال في هذه السن المبكرة ليمارس الاطفال متعة التعلم في هذه المرحلة.

وأعلن وزير التربية والتعليم أنه لقياس أثر تطبيق نظام التعليم الجديد في مصر ، جاري تصميم امتحان معياري مصري لـ4 ابتدائي لقياس مستواهم في القراءة والكتابة، بالاضافة إلى الاستعداد لخضوع هؤلاء التلاميذ لـ امتحان دولي لعينة من الطلاب مع دول أخرى لقياس قدراتنا بجوار طلاب الدول الأخرى.

وقال وزير التربية والتعليم: لدينا أمل أن دفعة نظام التعليم الجديد تجعلنا في مرتبة أعلى في التصنيفات العالمية الفترة المقبلة.

وأضاف وزير التربية والتعليم: نعلم أن ليس كل طفل في مصر قادرا ماليا على استخدام التكنولوجيا، وبالتالي اهتمت الوزارة ببناء مكتبة هائلة على القنوات التعليمية وأكد وزير التربية والتعليم أن القنوات التعليمية ستقدم حصصا في جميع المواد المضافة للمجموع في كل المواد من 4 ابتدائي لـ 3 ثانوي ، قائلا : نستعين بأفضل الأساتذة والاستديوهات وطرق التدريس لضمان جودة المنتج التعليمي المقدم في القنوات التعليمية.

وقال وزير التربية والتعليم، إن كل المدارس الموجودة في مصر ستلتزم بتطبيق الإجراءات الاحترازية، أكد أنه سيكون مسموحا للمدارس التي يمكنها أن تستقبل الطلاب 5 أيام في الاسبوع بدون زحام ان تفعل ذلك.

وأضاف وزير التربية والتعليم، أن المدرسة في العام الدراسي الجديد سيكون دورها تدريس المواد غير المضافة للمجموع والأنشطة والتقييم، وسيتم تسجيل الحضور والغياب وبالنسبة لأسلوب تقييم الطلاب في العام الدراسي الجديد، فقد أكد وزير التربية والتعليم، أنه سيتم استخدام وسائل متنوعة للتقييم مثل  الأبحاث – الامتحانات الصغيرة – الامتحانات الشفهية وأكد وزير التربية والتعليم أنه سيتم منح الطلاب واجبات للطلاب لحلها في الأيام التي يدرسون فيها في المنازل.

وعلل وزير التربية والتعليم سبب تقليل الاعتماد على المدارس وزيادة الاعتماد على القنوات التعليمية في شرح المواد الأساسية في العام الدراسي الجديد قائلا : هناك أقاويل تشير إلى عودة ارتفاع حالات كورونا مرة اخرى وعودة الحظر من جديد ، ولذا فالوزارة كان لا بد أن تستعد لأسوأ السيناريوهات (قنوات تعليمية مجانية تصل لكل الناس).

وأكد وزير التربية والتعليم أنه جار ملء المنصات الرقمية بمواد تعليمية تفاعلية مختلفة ومتعددة و موثوق فيها، وقال أرسلنا لمديري المدارس ضوابط عامة لحضور الطلاب في المدارس وفقا لكثافات الفصول، ولفت وزير التربية والتعليم، إلى أن التعليم في النظام الجديد، سيكون مرتكزا على الطالب بحيث لا يكون الطالب متلقي سلبي يحفظ المعلومة ولا يفهمها ، مؤكدا أن البيت سيكون عليه دور كبير في عملية التعلم لدى الطفل.

وأوضح وزير التربية والتعليم أنه سيتم تغيير دور المعلم من التلقين إلى دور التوجيه في نظام التعليم الجديد، مشيرًا إلى أن مجموعات التقوية ستكون اختيارية لو الطالب يحتاج إلى المزيد من الدعم، وسيكون المدرس موجود ويؤدي دوره طوال العام الدراسي الجديد بكافة الوسائل، وأكد وزير التربية والتعليم أن مجموعات التقوية الجديدة سيكون مسموحا فيها للطالب باختيارأي مدرس يفهم منه، فالطالب لن يكون مربوطًا بمدرس مدرسته فقط.

وأشار وزير التربية والتعليم أن مصر بها العديد من انواع المدارس، أحدثها 41 مدرسة يابانية في مصر الان، و10 مدارس دولية حكومية لمن يريد ان يحصل على شهادة غير مصرية تحت اشراف الدولة بأسعار معقولة جدا  (بين ال 15 و 20 ألف جنيه ) ، و14 مدرسة تسمى مدارس النيل.

وقال وزير التربية والتعليم : هدفنا الارتفاع بمستوى التعليم في المدارس الحكومية، ونهتم بالطفل الغير قادر ماديا ليحصل على أفضل خدمة تعليمية ممكنة، والدولة تحاول حاليا أن توفر للصفوف من 4 ابتدائي حتى 3 إعدادي جهاز تابلت يتم توفيره بشكل أو بآخر.

وأكد أن فلسفة الضغط على الطالب بالدروس لمجرد أن يجمع درجات فلسفة خاطئة نحتاج من أولياء الأمور أن يساعدونا على إلغائها.

وعن امتحانات الثانوية العامة 2021 .. أكد وزير التربية والتعليم أن أسئلة الثانوية العامة لن تأتي من الأسئلة المحفوظة والمعروفة، مشيرًا إلى أن الأساس في التقييم ألا يكون الطالب عارف السؤال وليس أن يكون السؤال محفوظا بالنسبة له.

وقال وزير التربية والتعليم : سنعتمد على فكرة الأسئلة التي تقيس فهم المخرج  التعليمي نفسه.

وأعلن أن دفعة الثانوية العامة هذا العام لن يجدوا اسئلة مقالية في الامتحان الالكتروني حتى لا يكتب الطالب إجابات مكتوبة بيده، ليكون التصحيح إلكتروني بالكامل.

وقال وزير التربية والتعليم، لن نحذف اسئلة القصة والتعبير من الثانوية العامة ولكن سيتم الامتحان فيها بإمتحان منفصل عن الامتحان الإلكتروني ، ولدينا بنوك أسئلة في كل مادة لكل مخرج تعلم مستهدف بمستويات صعوبة مختلفة، و نعمل على تكبير بنوك الأسئلة بحيث يتمكن الكمبيوتر من تفصيل الامتحان النهائي بشكل دقيق دون اي تدخل بشري.

وأوضح وزير التربية والتعليم أنه سيتم وضع نماذج مختلفة للامتحان مختلفين ولكن على نفس مسطرة الصعوبة، وأكد وزير التربية والتعليم أن الطلاب قدرتهم على الاستجابة  للتغيير والتطوير عالية جدا، ولكن الخوف عند الأهالي فقط، والدولة تمنح الطلاب في المدارس الحكومية ما يضارع المدارس غالية الثمن.

وأشار وزير التربية والتعليم إلى أن الدرجات لن تعد نهاية العالم في نظام التعليم الجديد، وفي المرحلة الأولى من تطبيق تجربة عودة التحسين في الثانوية العامة ، سنتيح فرصتين للطالب ليتم حساب الامتحان الذي حصل فيه الطالب على الدرجة الأعلى.

وقال إن نظام التعليم الجديد لن تكون فيه فكرة الحصول على 100% الذي كان مجموعا وهميا في السنوات الماضية ، لافتًا إلى أن الطالب يحصل على تقرير فيه تحليل شامل لمستواه في كل مادة ويحدد نقاط الضعف لعلاجها مثل "الأشعات الطبية".

وبشأن بنك المعرفة المصري، أكد وزير التربية والتعليم أنه سيتم تزويده بمئات المصادر التعليمية التي تساعد الطلاب في البحث عن المعلومة الموثوق فيها وفهمها ، بالاضافة إلى أنه جار عمل منصة رقمية جديدة لكي يرسل الطالب سؤاله ليتم الرد على سؤاله من المدرس المتخصص في هذا السؤال.

وقال وزير التربية والتعليم، إن الدولة مهتمة جدا بالمدارس الحكومية ، قائلا : لو ابنك في مدرسة حكومية ودفعت المصروفات العادية التي لا تتعدى 300 جنيه سنمنحكم هذا العام ما يوازي الكتب الخارجية والدروس الخصوصية من خلال المجموعات والمنصات التعليمية والقنوات التعليمية بدون أن تدفع أي مبالغ إضافية.

ورفض وزير التربية والتعليم إصرار البعض على التمسك بالدروس الخصوصية ونظام السعي وراء جمع الدرجات من الحفظ ، حيث أكد وزير التربية والتعليم أن الدولة تقدم بدائل ارخص واوفر وافضل وآمن ويؤدي للتعلم.

وقال وزير التربية والتعليم، عدد طلاب المدارس حاليا أكثر من 23 مليونا، ويزيد سنويا 700 أو 800 ألف طالب فقريبا سيصل العدد لـ 30 مليون، ولدينا مشكلة في عدم وجود أراض نبني عليها مدارس تستوعب هذا العدد من الطلاب.

وأكد أن المنصات والقنوات التعليمية تعد استثمارا هائلا سيساعد الوزارة في الـ50 سنة القادمة على الوصول لحلول خارج الصندوق لتقديم خدمة تعليمية تستوعب كل هذه الأعداد الكبيرة.

وبشأن أزمات المدارس الخاصة، قال وزير التربية والتعليم نحاول إعادة هيكلة إدارة ملف المدارس الخاصة وإعادة هيكلة لتوقعات الناس عن دور الوزارة في هذا الملف، مؤكدًا أن المدارس الخاصة بيزنس له شروط أولياء الأمور يختاروها ويدخلوا في علاقة تعاقدية مع المدرسة الخاصة، أما عن أوضاع المعلمين، فقد أكد أن هذا العام هو عام تقدير المعلم، حيث سيكون المعلم هو الطرف الأساسي والأصيل في المنظومة التعليمية وأوضح أن التكنولوجيا لن تؤثر في دور المعلم، فتم تغيير شكله فقط ولكن له نفس الأهمية، وقال: نحن مهتمون بتدريب المعلمين وبتحسين أحواله المادية.

وقال وزير التربية والتعليم، إن  الحلول التقليدية لتحسين أحوال المعلمين مثل العلاوات والزيادات المالية التقليدية هي حلول تصطدم بالقوانين وتتوقف على مدى توفر الموازنة و موافقة وزارة المالية ولذا فهذه الحلول صعبة.

وأعلن وزير التربية والتعليم أن الوزارة ستلجأ إلى الحلول الأخرى لتحسين أحوال المعلمين وهي : عمل نماذج اقتصادية جديدة مثل مجموعات التقوية ، لافتا إلى أن أسعار مجموعات التقوية يتحدد بناءً على المنطقة الجغرافية ، بناء على حكم مجلس الأمناء ومدير المدرسة ولكن ستكون أقل بكثير من الدروس ، وسيكون 70% من حصيلة مجموعات التقوية ستعود للمعلم والباقي لمدير المدرسة وليس للوزارة.

كما تحدث وزير التربية والتعليم أنه سيتم استحداث نموذج اسأل المعلم، مؤكدًا أن كل المعلمين الذين سيعملون فيه سيحصلون على نسبة من ريعه

وقال : كلما اجتهد المعلم كلما حصل على دخل أكبر.

وأكد وزير التربية والتعليم أن جروبات المعلمين تتحدث عن اعتراضهم على صرف الرواتب على أساسى 2014،  قائلا إن أي حديث عن هذا الصدد غير مجد نهائيا في الوقت الحالي، فدخل المعلمين لن يزيد بالحديث عن "الأساسي" ونطالب المعلمين بعدم الضغط علينا في هذا الموضوع.

أما عن المعلمين الفائزين العام الماضي في مسابقة العقود المؤقتة ( ال 120 ألف معلم و36ألف معلم) والذين يطالبون الآن بالتثبيت، فنؤكد أنه  ليس من حقهم المطالبة بالتعيين أو التثبيت لأن "مفيش تعيينات في الدولة"" ولما يبقى في احتياج هاناخدهم بعقود مؤقتة مرة أخرى دون تثبيت".

وأكد وزير التربية والتعليم ، أن زيادة المعلمين ستحدث ومن سيزيد أكثر هو الأكثر اجتهادا، ولا يوجد موازنة لأي تعيينات جديدة للمعلمين حاليا ، واذا وجدت الموازنة سنعين لمن قدم في مسابقات العقود المؤقتة.

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق