اخر الاخبار - الهيئة الخيرية العالمية: العالم فقد قائدًا إنسانيًا من طراز فريد

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
كونا - نعت الھیئة الخیریة الاسلامیة العالمیة الیوم الأربعاء ببالغ الصبر والاحتساب وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وفاة حضرة صاحب السمو الشیخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمیر البلاد وقائد العمل الإنساني رحمه الله مضیفة انه برحیل سموه یكون العالم قد خسر حاكما مخلصا وقائدا إنسانیا من طراز فرید.

وقالت الھیئة في بیان صحفي الیوم الأربعاء إن أسرة الھیئة الخیریة برئیسھا المستشار بالدیوان الأمیري الدكتور عبدالله المعتوق ومجلس إدارتھا والعاملین فیھا وقد آلمھم وأحزنھم ھذا المصاب الجسیم.

وذكرت أنھا الھیئة تستذكر رحلة العطاء الثریة والزاخرة للأمیر الراحل وسجلھ الریادي في خدمة وطنھ وشعبھ وأمتیھ العربیة والإسلامیة والإنسانیة جمعاء.

وأكدت أن العمل الخیري الكویتي شھد في عھد سموه رحمھ الله تطورا مؤسسیا مشھودا وحركة انتشار واسعة في مختلف أنحاء العالم أسھمت في انتشال ملایین الفقراء من مستنقع الجھل والمرض والحاجة وتخفیف معاناة المنكوبین من جراء الحروب والكوارث.

وبینت ان توجھاته السامیة رحمه الله ودعمھ المتواصل لمسیرة العمل الخیري كان لھا الأثر البالغ في دعم مشاریع التنمیة المستدامة.

وأشارت إلى إن الراحل كان صاحب رؤیة إنسانیة ثاقبة ومواقف منصفة للعمل الخیري فقد كان یردد في العدید من المناسبات أن العمل الخیري تاج على الرؤوس وأن العمل الخیري ھو الذي حفظ الكویت.

وأفادت أنه منذ تولي سموه رحمھ الله مقالید الحكم عام 2006 برز العمل الخیري معلما ممیزا من معالم السیاسة الخارجیة للبلاد وركیزة أساسیة من ركائزھا في بناء العلاقات.

ولفتت إلى أن تاریخ الأمیر الراحل حافل بمواقف إنسانیة عظیمة جسدت ما جبل علیھ أھل الكویت جیلا بعد جیل من حب للعطاء والبذل ومساعدة المحتاجین وجعلت كویت الخیر واحدة من أھم الدول المانحة وقلدتھا مكانة مرموقة في صدارة العمل الخیري والإنساني العالمي.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن الكويتية

أخبار ذات صلة

0 تعليق