اخر الاخبار : مصر والسودان يطلبان تأجيل مفاوضات سد النهضة أسبوعًا.. وإثيوبيا تصدر بيان رسمي للرد!.. و«الري» تكشف الأسباب

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الموجز

أعلنت وزارة الخارجية الإثيوبية تأجيل مفاوضات سد النهضة لمدة أسبوع آخر، استجابة لطلب من مصر والسودان، وذلك بحسب ما ذكرته فضائية العربية.

وكانت وزارة الري والموارد المائية السودانية، أوضحت في بيان، أن وفد المفاوضات السوداني طالب تأجيل مفاوضات سد النهضة، لمدة أسبوع لمواصلة المشاورات الداخلية التي يجريها الفريق المفاوض.

ويرتبط طلب السودان بتأجيل المفاوضات لمدة اسبوع بالتطورات التي شهدتها المفاوضات في الآونة الأخيرة والخطابات المتبادلة بين الأطراف المشاركة في المفاوضات فيما يتعلق بتغيير أجندة التفاوض من ما كان متوافقًا عليه طوال السنوات الماضية متمثلا في ملء وتشغيل سد النهضة والمشروعات المستقبلية على النيل الأزرق إلى أجندة جديدة تتعلق بتقاسم المياه بين دول حوض النيل، لمقابلة هذه التطورات هناك ضرورة لتوسيع التشاور الداخلي قبل استئناف المفاوضات.

وأعلنت إثيوبيا الانتهاء من الملء الأوّلي في 21 يوليو الماضي دون توقيع اتفاق مع دول المصب. حسبما نشر موقع "مصراوي".

وقال الدكتور مساعد عبد العاطي أستاذ القانون الدولي، إن الموقف القانوني لمصر قوي للغاية، وسبق وتقدمت بمذكرتين لمجلس الأمن لحل خلاف سد النهضة الإثيوبي؛ لكن إثيوبيا تمسكت بالتلاعب والتهرب من التفاوض.

وأضاف عبد العاطي، خلال حديثه إلى "مصراوي"، أن التعليق موقف دبلوماسي قوي وليس انسحابًا كما يتحدث البعض، لافتًا إلى أن مصر اتخذت إجراءات قانونية حقيقية للضغط على أديس أبابا للقبول بتوقيع اتفاق شامل وعادل ويكون ملزمًا قانونًا.

يذكر أن القاهرة والخرطوم وأديس أبابا تتفاوض بشأن سد النهضة منذ عام 2011 وحتى الآن، دون توقيع اتفاق نهائي.

وأعلنت وزارة الموارد المائية والري السودانية، أن طلب بلاده تأجيل المفاوضات لمدة أسبوع يرتبط بالتطورات التي شهدتها المفاوضات في الآونة الأخيرة والخطابات المتبادلة بين الأطراف المشاركة في المفاوضات فيما يتعلق بتغيير أجندة التفاوض مما كان متوافقا عليه طوال السنوات الماضية، (متمثلا في ملء وتشغيل سد النهضة والمشروعات المستقبلية على النيل الأزرق)، إلى أجندة جديدة تتعلق بتقاسم المياه بين دول حوض النيل.

وأضاف البيان السوداني أن القرار يأتي لمقابلة هذه التطوارات هناك بضرورة لتوسيع التشاور الداخلي قبل استئناف المفاوضات.

أعلنت وزارة الموارد المائية والري، أن مصر شاركت الإثنين في الاجتماع الثلاثى الخاص بالتفاوض حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبى.

وأضافت الوزارة، في بيان صحفي، أن الجانب المصرى أعرب في بداية الاجتماع عن الاستعداد لاستئناف التفاوض على أساس مخرجات القمة الإفريقية المصغرة التي عُقدت في 21 يوليو وكذا مخرجات الاجتماع الوزارى يوم 3 أغسطس الجارى، والتى تقضى بالتفاوض حول اتفاق ملزم حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

وأوضحت أنه في إطار الطلب السودانى بتأجيل الاجتماعات لمدة أسبوع لاستكمال التشاور الداخلى نظرًا للتطورات التي شهدتها المفاوضات في الآونة الأخيرة والخطابات المتبادلة بين الأطراف المشاركة في المفاوضات فيما يتعلق بتغيير أجندة التفاوض، تم الاتفاق على رفع الاجتماع لمدة أسبوع على أن يتم التشاور بين الوزراء لتحديد جدول الأعمال ومستوى المشاركة في الاجتماع القادم.

وتتمسك مصر بحقوقها التاريخية في مياه نهر النيل، وبالقرارات والقوانين الدولية في هذا الشان، ورفض أي إجراءات أحادية تمضي فيها أديس أبابا، وتطالب إثيوبيا بضرورة الالتزام بمبادئ القانون الدولي.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الموجز

أخبار ذات صلة

0 تعليق