اخر الاخبار اليوم - أزمة تعصف بقنوات “بي إين سبورتس”.. الوجه الآخر من وباء كورونا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بدأت أزمة وباء كورونا تلقي بظلالها على العديد من القطاعات، فبعد الاقتصاد والسياحة والطيران، جاء دور المجال الإعلامي، ومع توقف أغلب الدوريات والمسابقات الرياضية في العالم بسبب الإجراءات الاحترازية الصارمة لمكافحة تفشي الجائحة، تضرّرت المؤسسات الإعلامية المالكة لحقوق البث، على غرار شبكة قنوات بي إين سبورتس.
حيث قامت المؤسسة القطرية بتسريح العشرات من الصحفيين والتقنيين وخاصة إعفاء بعض نجوم الشاشة من منشطين ومحلليين ومعلقين، نظرا ارتفاع الرواتب والامتيازات المادية للعديد منهم ودخولهم في بطالة فنية لأشهر.
الشبكة التي يرأسها رجل الأعمال القطري ناصر الخليفي خسرت الكثير من الرهانات في هذا الموسم وتراكمت مشاكلها المادية جراء ضياع مداخيل عقود الإشهار المبرمة مع الشركات الراعية لدوريات ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وإنجلترا لثلاثة أشهر، فضلا عن خسارة عائدات المرحلة الأخيرة من موسم الدرجة الأولى الفرنسية الذي أسدل الستار عن نشاطه مبكرا، بالإضافة إلى توقف المسابقات القارية وأبرزها دوري أبطال أوروبا.
وتلقت مجموعة رجل الأعمال القطري ضربة موجعة كذلك بتأجيل الألعاب الأولمبية وكأس أمم أوروبا هذا الصيف وما تستقطبه من ملايين المشاهدين حول العالم وما تجلبه من مداخيل مالية هائلة.
وتسببت كل هذه العوامل في أزمة مادية خانقة للمؤسسة القطرية قد تنهي تجربة عدد كبير من العاملين بها وربما نجومها الذين أثثوا استوديوهاتها لسنوات والأخطر من ذلك قد تعطّل التزمات أصحابها مع الشركات الراعية للمسابقات والدوريات المالكة لحقوق بثها.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : بوابة تونس

أخبار ذات صلة

0 تعليق