الاخبار اليوم - أطباء مستشفى الحسين ينقذون مصابًا بطلق نارى فى القلب

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

استقبل قسم جراحة القلب والصدر بمستشفى الحسين الجامعى، شابًا يبلغ من العمر ٣٢ عامًا، وهو يُصارع الموت، ويعانى من هبوط حاد فى الدورة الدموية، ناتج عن جرح نافذ بالجهة اليسرى من الصدر، وتمكَّن أطباء قسم جراحة القلب والصدر بطب بنين الأزهر من خوض ملحمة طبية لإنقاذه من الموت.

وقام الطبيب محمود زيدان، رفقه الطبيب علاء الشندويلى، المدرس المساعد، باستقبال المصاب ونقله على الفور إلى غرفة العمليات، فى حضور الدكتور الحسينى جميل، المشرف العام على أقسام جراحة القلب والصدر، رئيس الجمعية المصرية لجراحة القلب، مشددًا على أن المريض كان يعانى من قصور شديد بالشرايين التاجية مع عدم انتظام في ضربات القلب، وتمَّ التعامل مع الحالة بحرص شديد للحفاظ على حياته.

تم استدعاء دكتور هيثم عبدالمعطى، مدرس جراحة القلب، وعلى الفور وبعد فتح صدر المريض، تبين إصابة البطين الأيسر من القلب بجرح نافذ أدى إلى قطع الشريان التاجى الأمامى النازل، وفرعيه الأول والثانى قطعًا كاملًا، وللمحافظة على حياة المريض تم وضعه على القلب والرئة الصناعى فى الحال، وتم التعامل معه لإيقاف النزيف وتعويض الدم المفقود وترقيع للشريان التاجى الأمامى النازل والفرع الأول منه، وتم استخدام رقعة من غشاء "التامور"، لتقوية العضلة المتهتكة أثناء قفلها، ليتوقف نزيف القلب ويُعاود خفقان القلب بانتظام، ويتم إخراج المصاب إلى غرفة العناية المركزة.

واكد جميل أن ما حدث ملحمة أخرى لشباب أطباء طب الأزهر، مشيرًا إلى أنه تلقى مكالمة هاتفية مع صوت أذان الفجر تفيد باستقرار حالة المريض واستعادة وعيه، وفصله عن جهاز التنفس الصناعى، مبديًا فخره بأطباء قسم مستشفى الحسين؛ الذين قاموا بالعملية الحرجة فى وقت متأخر من الليل وفى ظروف استثنائية.

وتوجه جميل بالشكر إلى دكتور هيثم محمد عبدالمعطى حسين، مدرس جراحة القلب والصدر، والدكتور علاء الشندويلى، مدرس مساعد جراحة القلب والصدر، والدكتور محمود زيدان، طبيب مقيم القسم، مثنيًا على شباب قسم التخدير بكلية طب الأزهر وطاقم تمريض عمليات ورعاية جراحة القلب والصدر.

ووجه الدكتور محمد المحرصاوى، رئيس جامعة الأزهر، الشكر للفريق الطبي المعالج للحالة على الجهد الكبير الذى بُذل فى سبيل الحفاظ على صحة وسلامة المريض، موضحًا أن أطباء جامعة الأزهر يضربون أروع الأمثلة في العطاء وسط أصعب الظروف، مؤكدًا أن قسم جراحة القلب والصدر بكلية طب بنين الأزهر بالقاهرة برئاسة الدكتور الحسينى جميل من الأقسام الجراحية المتميزة بما تُقدمه من خدمات طبية لجميع المترددين على القسم، مشيدًا بالإنجازات التى تحققت بالجهود الذاتية، والتى تمثلت فى تجديد شامل للقسم بإجمالى مبلغ حوالى 40 مليون جنيه بالجهود الذاتية، والتي قام فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بافتتاح هذه التحديثات منذ عدة أشهر؛ لتقدم خدماتها بالمجان لجميع المرضى من شتى محافظات الجمهورية.

وشدد الدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة، المشرف العام على قطاع المستشفيات الجامعية بجامعة الأزهر، على أن أطباء جامعة الأزهر نماذج مضيئة فة مختلف تخصصات الطب، مشيرًا إلى أن قطاع المستشفيات الجامعية بجامعة الأزهر شهد طفرةً حقيقيةً بدعم من قيادات مؤسسة الأزهر الشريف، جامعًا وجامعةً.

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق