اخر الاخبار : منظمة الصحة العالمية تعلّق على انتقال كورونا من المصابين بلا أعراض

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الموجز  

علّقت منظمة الصحة العالمية على انتقال فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) للأصحاء عبر المصابين الذين لا يعانون من أي أعراض.

ونقل موقع "سي إن بي سي" الأمريكي عن مسئولون بمنظمة الصحة العالمية قولهم إن انتقال كورونا عبر المصابين الذين لا يعانون من أي أعراض "أمر نادر جداً ولا يسهم بدرجة كبيرة في انتشار الفيروس".

وأكد المسئولون أن المنظمة العالمية وجدت أن إمكانية انتقال (كوفيد-19) من أشخاص حاملين للفيروس دون ظهور أعراض عليهم "نادرة جداً"

وتوصلت دراسات سابقة إلى أن نسبة كبيرة من الأشخاص، خاصة الشباب والأصحاء، أصيبت بفيروس كورونا المستجد من دون أن تظهر عليهم أية أعراض، أو عانت من أعراض خفيفة فقط.

وأشار مسئولو المنظمة إلى أن انتشار المرض بين أشخاص لم تظهر عليهم أعراض "موجود ويمكن أن يحدث"، لكنه ليس الطريقة الرئيسية لانتقاله.

وصرحت مدير وحدة الأمراض الناشئة والأمراض الحيوانية المنشأ بمنظمة الصحة العالمية، ماريا فان كيركوف، بأن ما تصرح به هو حقائق تعتمد على تقارير مفصلة تم الحصول عليها من عدة دول.

وأضافت "كيركوف" أنه "لا يزال من النادر أن ينتقل الفيروس من شخص لم تظهر عليه أعراض فعلية إلى أشخاص آخرين.. إنه أمر نادر جدا".

وشددت أن على الحكومات والسلطات الصحية أن تركز جهودها "على المرضى الذين يظهرون أعراضاً"، مضيفة: "إذا عزلنا هذه الحالات، ووضعنا المخالطين لهم في الحجر الصحي، فيمكننا بالتأكيد الحد من انتقال الفيروس".

وفي وقت سابق، قال استشارى الأوبئة بمنظمة الصحة العالمية الدكتور أمجد الخولى إن هناك العديد من الحالات مصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" بلا أعراض لكننا لا نعرف حجمها.

وأكد الخولي أن القفزات فى أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا على النحو الذى نراه مؤخرا فى عدد من بلدان إقليم شرق المتوسط، قد تعكس تعجلا فى تخفيف الإجراءات الاحترازية.

وأشار الخولي إلى ضرورة التأنى فى تخفيف القيود وأن تتم بعد تقييم دقيق للمخاطر التى قد تترتب على تخفيف تلك القيود.

وفي آخر تقرير صادر أمس الإثنين، فإن إصابات فيروس كورونا حول العالم تجاوزت نحو 7 ملايين شخص.و

وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، أن إجمالي الإصابات بلغ 7.000.015 ملايين إصابة، والمتعافين 3.1 ملايين، في حين بلغ عدد الوفيات 400 ألف.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم بعدد الإصابات، تليها البرازيل، وروسيا، والمملكة المتحدة، والهند، وإسبانيا، وإيطاليا، وبيرو، وفرنسا، وألمانيا، وإيرانن وتركيان وتشيلي، والمكسيك، وباكستان، والسعودية.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم بأعداد الوفيات، تليها المملكة المتحدة، وإيطاليا، وفرنسا، وإسبانيا، والبرازيل.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الموجز

0 تعليق