اخبار اليوم : أزمة خبز حادة في ديرالزور بعد إغلاق الأفران والمخابز أبوابها

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أغلقت اليوم العديد من الأفران في الريف الشرقي لمدينة دير الزور الخاضع لميليشيا قسد بسبب ارتفاع الأسعار الجنوني التي تشهده البلاد، نتيجة تدهور الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي.

وقالت مصادر خاصة لـ " شبكة الدرر الشامية " إن الأفران أغلقت بسبب إرتفاع أسعار المواد الأولية للخبز أهمها مادة الطحين، حيث وصل سعر كيس الطحين إلى أكثر من 25 ألف ليرة سورية، مما دفع الأفران إلى عدم إنتاج مادة الخبز وإيقافه.

وأشارت المصادر إلى أن بعض الأفران التي أُغلِقَت تقع في منطقة شعيطات الكشكية من بينهم الفرن الآلي، حيث أن بعض مالكي الأفران قد وجهوا اعتذارات للأهالي في المنطقة وذكروا سبب إغلاق الأفران لهم.

وأضافت المصادر أن مالكي الأفران قد وضعوا لائحة موضحين فيها أسعار المواد الأولية لصناعة الخبز ليخلوا مسؤوليتهم من أسباب الإغلاق.

وقال " وضاح " وهو أحد سكان المنطقة لمراسل " الدرر الشامية " إن الوضع أصبح لا يحتمل وأصبح رغيف الخبز حلم صعب الحصول عليه ويكلف الكثير، وأن المنطقة تفتقر للخدمات الأساسية مع عدم اهتمام قوات " قسد " لها وإهمالها.

وأضاف " وضاح " أن الخبز مادة أساسية في الحياة المعيشية ويجب على المسؤولين دعمه بشكل كبير وضبط الأسعار المرتفعة بشكل جنوني لتتناسب مع للمدخول اليومي الذي نتلقاه.

يذكر أن بلدة شعيطات الكشكية التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية " قسد " شهدت خروج مظاهرات سابقة تندد بالوضع المعيشي والمادة المتردي ورافضة لدخول قوات الأسد إلى مناطقهم.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدرر الشامية

0 تعليق