اخر الاخبار : ترند الموجز| كواليس وأسرار أولى جلسات محاكمة راجح.. وتطورات يكشفها محامي محمود البنا قد تقلب الموازين.. وعقوبات تنتظر الأهلي.. وجريمة تهز أسيوط

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

إعداد: ضياء السقا

نشر موقع "الموجز" خلال الساعات الماضية عدة أخبار وموضوعات في مختلف المجالات، نالت اهتمام القراء، وحققت تفاعلا كبيرا، وأصبحت "ترند" على السوشيال ميديا، وكان أهمها، أمطار تصل حد السيول.. الأرصاد تكشف تفاصيل أول موجة سيئة.. وتحذيرات ونصائح عاجلة، و’’دموع في عيون وقحة‘‘.. انهيار القاتل راجح من البكاء.. وأسرته تتخلى عنه في أولى الجلسات، و’’أخ توأم لراجح‘‘.. محامي محمود البنا يكشف تطورات جديدة بعد أول جلسة بقضية ’’شهيد الجدعنة‘‘، وجريمة تهز أسيوط.. «أب شيطان».. استغل طلاقها وعاشرها جنسيًا.. نجار مسلح يقتل ابنته أمام شقيقها بسبب تصويرها لقاءاتهما وتهديده، وأزمة الأهلي مع اتحاد الكرة.. «اللوائح» تفجر غضب القلعة الحمراء: أين كانت مع رئيس الزمالك؟ و«الهبوط للدرجة الرابعة وإيقاف عقود اللاعبين» عقوبات تنتظر الشياطين الحمر.

وفيما يلي تفاصيل أخبار الترند:-

أمطار تصل حد السيول.. الأرصاد تكشف تفاصيل أول موجة سيئة.. وتحذيرات ونصائح عاجلة

أعلنت الهيئة العامة للأرصاد، عن تعرض البلاد لموجة من الطقس السيء، بداية من الإثنين، وحتى الجمعة، يتخللها انخفاض درجات الحرارة، وسقوط أمطار، تصل لحد السيول في بعض المناطق.

وقالت الهيئة، في بيان لها: "اعتبارا من يوم الثلاثاء المقبل، سيحدث انخفاضا ملحوظا في درجات الحرارة بقيم تتراوح من 3 إلى 4 درجات عن المعدل الطبيعى بالنسبة لهذا الوقت من العام ليسود طقس معتدل شمالا مائل لحرارة جنوبا نهارا بارد ليلا".

وأضافت الأرصاد، أنه من المتوقع أن تتكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة يصاحبها سقوط الأمطار على السواحل الشمالية ومحافظات الوجه البحرى والقاهرة ومدن القناة ومحافظات شمال ووسط سيناء، تمتد إلى مناطق من شمال الصعيد وجنوبا على مدينتى حلايب وشلاتين، وتكون غزيرة ورعدية أحيانا على شمال البلاد، وقد تصل لحد السيول على مناطق من شمال سيناء.

تحذيرات ونصائح عاجلة

وناشدت الهيئة المواطنين القيادة بالهدوء على الطرق خاصة السريعة للتحكم فى عجلة القيادة من الإنزلاق بسبب سقوط الأمطار، ولانخفاض مستوى الرؤية الأفقية فى الصباح الباكر بسبب تكون الشبورة المائية، كما ينصح بتغيير نوعية الملابس اعتبارا من يوم الثلاثاء للانخفاض الملحوظ فى درجات الحرارة خاصة خاصة على شمال البلاد.

وأهابت الهيئة العامة للأرصاد الجوية بكل المسئولين خاصة فى المدن المطلة على ساحل البحر المتوسط وشمال الدلتا ومدن القناة وشمال سيناء اتخاذ ما تراه مناسبا من تدابير نظرا لغزارة الأمطار فى هذه المناطق.

وعن درجات الحرارة المتوقعة خلال هذه الفترة كالآتى :

السواحل الشمالية الشرقية وشمال سيناء من 27 إلى 24 درجة مئوية.
السواحل الشمالية الغريبة من 26 إلي 24 درحة مئوية .
محافظات الوجه البحرى والقاهرة  من 31 إلى 27 درجة مئوية
محافظات شمال الصعيد من  33  إلى 29 درجة مئوية .
محافظات جنوب الصعيد من 37 إلى 35 درجة مئوية .
محافظات جنوب سيناء من 34 إلى 30 درجة  مئوية .

(رابط الخبر)

جريمة تهز أسيوط.. «أب شيطان».. أستغل طلاقها وعاشرها جنسيًا.. نجار مسلح يقتل ابنته أمام شقيقها بسبب تصويرها لقاءاتهما وتهديده

أقام علاقة غير شرعية مع ابنته وعندما هددته بافتضاح أمره وقيامها بتصويره قام بالتخلص منها بقتلها.

استغل طلاق ابنته

استغل طلاق ابنته وأوقعها في علاقة محرمة، وعاشرها معاشرة الأزواج، وبعد مرور فترة على هذه العلاقة اكتشف الأب أن ابنته كانت تصور لقاءاتهما، فقرر التخلص منها بعدما هددته بفضح أمره في العائلة، فاستغل وجودها في المنزل بمفردها حتى نفذ جريمته- حسبما ذكر موقع "الوطن".

نجار مسلح

أقدم نجار مسلح بمحافظة أسيوط على قتل ابنته باستخدام سكين المطبخ، بعد نشوب علاقة غير شرعية بينهما وقيامها بتصويره وافتضاح أمره مما دفعه للتخلص منها.
تلقى اللواء أسعد الذكير، مدير أمن أسيوط، إخطارًا من مأمور مركز شرطة أسيوط يفيد ورود بلاغ بوفاة إحدى السيدات بمنزلها بناحية مساكن قرية درنكة.

مطلقة

وعلى الفور انتقل ضباط مباحث المركز وسيارات الإسعاف وبالكشف والمعاينة وبسؤال المدعو "ع.م. ع"، نجار مسلح، ومقيم مساكن درنكة دائرة المركز، قرر بوفاة كريمته المدعوة "آ. ع. م"، ربة منزل، مطلقة، ومقيمة بذات العنوان دون معرفة سبب الوفاة- حسبما ذكر موقع "الدستور".

تفاصيل الواقعة

بمناظرة الجثمان ظاهريًا تبين أن الجثة مسجاة على ظهرها بأرضية الشقة ترتدي كامل ملابسها وبها جروح متفرقة بالصدر والبطن وآثار دماء على ملابسها.

تشكيل فريق بحث

وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث لسرعة كشف غموض الواقعة والعمل على تحديد وضبط مرتكبها بالتعاون مع إدارة البحث الجنائى ووحدة مباحث مركز أسيوط وتم وضع خطة بحث التي كشفت أن وراء ارتكاب الواقعة والد المجني عليها المدعو "ع. م. ع" نجار مسلح.

ربة منزل

وبدأ فريق البحث الذي جرى تشكيله من قبل اللواء أسعد الذكير مدير أمن أسيوط، في فحص ومناقشة والد المجني عليها وشقيقه والجيران، وتبين أن المجني عليها تدعى "أ.ع.م" 28 عاما، ربة منزل، وأنها مقيمة مع والدها في المنزل الذي عثر عليها مقتولة في داخله، كانت متزوجة منذ فترة وانفصلت عن زوجها منذ عدة أشهر، وأقامت مع والدها بالمنزل.

ينكر صلته بالأمر

وبمناقشة الأب في بداية الأمر أنكر صلته بالواقعة، وأقر أنه كان في العمل وعند عودته تفاجأ بقتل المجني عليها، وبمناقشة شقيق الضحية ويدعى "ع.ع.م" طالب، أقر بأن والده هو الذي ارتكب الواقعة، وأنه شاهده وهو يطعنها بالسكين عدة طعنات حتى سقطت على الأرض جثة هامدة وفرا هاربا وبعد ساعة من ارتكابه للجريمة عاد مرة أخرى.

اعترف بالجريمة

وبمواجهة الأب بما جاء على لسان ابنه، اعترف بارتكاب الواقعة قائلا إنه لم يكن يعلم بأن ابنه شاهد الجريمة، وأنه استغل وجودها في المنزل وأمسك السكين من المطبخ وسدد لها عدة طعنات خوفا من الفضحية.

يعاشرها معاشرة الأزواج

وأضاف الأب، في اعترافاته أنه كان يعاشر ابنته معاشرة الأزواج وتفاجأ بأنها تصور تلك اللقاءات فيديو وهددته بفضحه أمره في العائلة فقرر التخلص منها، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق، وأجرت معاينة تصويرية للواقعة.

وبضبط المتهم وعرض المعلومات أقر بارتكابه الواقعة لأنه ارتبط بعلاقة جنسية محرمة مع ابنته المجني عليها وتبين له فيما بعد بتصويرها لتلك العلاقة وعلم أفراد أسرته مما أدى إلى افتضاح الأمر.

طعنها بسكين المطبخ

ولفت إلى أنه قرر التخلص منها واستغل وجودها بمنزل والدتها وتواجد كريمته بالمسكن بمفردها فقام بطعنها بسكين المطبخ عدة طعنات حتى تأكد من مفارقتها للحياة ثم قام بغسل السكين وأرشد عنها تم ضبطها وعليها آثار ملوثات دموية وذلك بمشاهدة نجله "ع.ع. م" طالب ومقيم بذات الناحية- حسبما ذكر موقع "مصراوي"

تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المتهم والعرض على النيابة التي باشرت التحقيق.

(رابط الخبر)

’’دموع في عيون وقحة‘‘.. انهيار القاتل راجح من البكاء.. وأسرته تتخلى عنه في أولى الجلسات

تصدرت أولى جلسات محاكمة المتهم محمد راجح و3 آخرين بتهمة قتل محمود البنا المعروف إعلاميا باسم "شهيد الجدعنة"، اهتمامات الشعب المصري، بعد تحولها لقضية رأي عام.

وانطلقت، صباح الأحد، أولى جلسات المحاكمة، وقررت محكمة جنايات الطفل، بمجمع محاكم شبين الكوم، تأجيل القضية، لجلسة 27 أكتوبر الجاري، للاطلاع على الأوراق.

وحضر المتهمون لمقر المحكمة وسط إجراءات أمنية مشددة وأغلق الأمن طريقين مؤديان للمحكمة، بوضع حواجز حديدية، فضلا عن أوناش تابعة لإدارة المرور بالمحافظة، ولم يُسمح إلا بمرور الأشخاص المترجلين بعد فحص هوياتهم، فيما تم منع السيارات والدراجات النارية من المرور.

لحظة وصول المتهمين

وفي سياق متصل، نشر موقع "صدى البلد" فيديو للحظة دخول المتهمين المحكمة، وسط تشديدات أمنية مكثفة.

رابط الفيديو:

كواليس الجلسة

كما كشف "صدى البلد" عن كواليس الجلسة، فبعد وضع المتهمين، داخل قفص الاتهام، دخل المتهم الرئيسي محمد أشرف راجح في حالة بكاء هستيري، وسط تماسك باقي المتهمين الثلاثة، حيث حضروا بنفس الملابس التي تم القبض عليهم بها منذ 10 أيام.

ولم يحضر أي من أهل المتهم راجح، بينما حضر معه أحد المحامين الموكلين من القاهرة، بجانب وجود ممثلي الدفاع عن باقي المتهمين.

واقتصرت الجلسة علي المحامين ووالد المجني عليه فقط محمد البنا دون حضور أي من أقاربه.

(رابط الخبر)

’’أخ توأم لراجح‘‘.. محامي محمود البنا يكشف تطورات جديدة بعد أول جلسة بقضية ’’شهيد الجدعنة‘‘

انطلقت، صباح الأحد، أولى جلسات محاكمة المتهم محمد راجح و3 آخرين بتهمة قتل المجني عليه محمود البنا المعروف إعلاميا باسم "شهيد الجدعنة".

وقررت محكمة جنايات الطفل، بمجمع محاكم شبين الكوم، تأجيل أولى جلسات محاكمة المتهم محمد راجح و3 آخرين بتهمة قتل المجني عليه محمود البنا المعروف باسم "شهيد الشهامة"، لجلسة 27 أكتوبر الجاري، للاطلاع على الأوراق.

محامي المتهم يكشف مفاجآت

من جانبه، كشف نضال مندور محامي محمود البنا، في تصريحات لموقع "صدى البلد"، أن المحكمة وافقت على كافة طلبات دفاع المجني عليه، فيما يتعلق بتحديد سن المتهم الرئيسي محمد راجح من جهات عديدة حتى تاريخ إبلاغ الولادة.

وأضاف، أن كافة الطلبات تمثلت في التأكد من السن من كافة الجهات الحكومية، والمستندات تتعلق بأماكن يكون فيها سن حقيقي للمتهم، موضحًا أن للمتهم الرئيسي أخاً تؤاماً وباستخراج الطلبات سيتم البت في قضية السن إذا كان هناك تزوير من عدمه.

 

وحضر المتهمون لمقر المحكمة وسط إجراءات أمنية مشددة وأغلق الأمن طريقين مؤديان للمحكمة، بوضع حواجز حديدية، فضلا عن أوناش تابعة لإدارة المرور بالمحافظة، ولم يُسمح إلا بمرور الأشخاص المترجلين بعد فحص هوياتهم، فيما تم منع السيارات والدراجات النارية من المرور.

وتصدر هاشتاج « #حق_محمود_لازم_يرجع» موقع التواصل الاجتماعى «تويتر» بعدر قرار المحكمة بتأجيل أولى جلسات المحاكمة.

اقرأ أيضا: تفاصيل أول جلسة لمحاكمة القاتل ’’راجح‘‘.. ومحامي محمود البنا يقدم طلبا مصيريا للمحكمة 

وشهدت الأيام الماضية، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن سن المتهم الرئيسي محمد راجح، وتداول البعض شائعات تفيد بأنه تم التلاعب في الأوراق الرسمية للقاتل، لمحاكمته كحدث.

حقيقة تزوير سن راجح

وكان نضال مندور، محامي محمود البنا قد نفى شائعة تزوير بيانات بطاقة القاتل محمد راجح الشخصية، لتقليل عمره عامًا لكي يحاكم كحدث.

وقال مندور، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى عمرو أديب، ببرنامج الحكاية، المذاع عبر فضائية mbc مصر: "من واقع بطاقة الرقم القومى، وشهادة الميلاد اتضح أن سن القاتل "راجح" أقل من 18 سنة، أي أنه حدث، وهناك بعض الناس تعرض على مواقع التواصل الاجتماعى مستندات، مثل كارنيه الكرة، وصورة أخرى لبطاقة رقم قومى، تاريخ صدورها 1 مايو وهو يوم إجازة، ومازلنا نبحث ونتحرى لأن السن أحد الدفوع التي سنقدمها للمحكمة بشرط وجود ما يكفى من المستندات لتقتنع بأن سنه أكثر من 18 وبذلك تحيله لمحكمة الجنايات".

وأضاف المحامي، أنه تمت إحالة المتهمين لمحكمة الأحداث، وتحدد لهم جلسة الأحد 20 أكتوبر الجاري، ويقع المتهمون تحت قانون الطفل الذى يمنع إصدار أحكام بالإعدام، أو السجن المشدد، وتعد عقوبة ١٥ سنة هى أقصى العقوبات.

انسحاب محامي المتهم

من ناحية أخرى، أعلن محمد الحسيني، محامي المتهم الرئيسي محمد راجح، اعتذاره عن القضية.

وأكد الحسيني في تصريحات لموقع "الوطن" عدم حضوره مع المتهم خلال جلسات المحاكمة.

وأضاف المحامي: "والد المتهم جاري وقد وكلني بحكم الجيرة، لكن أبنائي كان يعرفون المجني عليه محمود وقد شرحوا لي الوضع بشكل دقيق، وتعاطفت مع الضحية، والآن بعد أن فهمت كل شيء لا أقبل أن أترافع عن المتهم في قضية مثل تلك".

كما أعلن محام آخر، في منشور على صفحته الشخصية علي موقع "فيس بوك"، أن هناك واسطات ليترافع في القضية عن المتهم ولكنه رفض.

الجناة يفلتون من حكم الإعدام

وفي سياق متصل، أعلن مصدر أمني بمديرية أمن المنوفية، في تصريحات لموقع "صدى البلد"، أن المتهمين في القضية، لم يتعدوا السن القانونية، حيث أنهم سيكملون عامهم الـ 18 في 11 نوفمبر المقبل، وبذلك فإنهم سيخضعون للمحاكمة وفقا لقانون الطفل وأقصى عقوبة فيه قد تصل الي 15 عاما وليس الإعدام.

وأضاف المصدر، أن المتهمين الثلاث سيتم محاكمتهم كحدث وفقا لقانون الطفل أمام محكمة جنايات الأحداث "جنح مستئانف"، مضيفا أن حساب سن المتهم يتم وفقا لوقت ارتكاب الجريمة واقصي عقوبة في قانون الطفل، السجن من 10 الي 15 عاما.

وكانت النيابة العامة، قد أعلنت التفاصيل الكاملة لواقعة مقتل محمود على يد صديقه محمد راجح، في مدينة تلا، بمحافظة المنوفية، كما أمر النائب العام، بإحالة المتهمين للمحاكمة العاجلة.

وأصدرت النيابة بيانا، السبت، قالت فيه: "أمر النائب العام المستشار حمادة الصاوى بإحالة محمد أشرف راجح و3 آخرين "محبوسين"، إلى المحاكمة جنائية عاجلة لاتهامهم بقتل محمود محمد سعيد البنا عمدا مع سبق الإصرار والترصد فى القضية رقم 14568 جنح تلا / المنوفية لسنة 2019".

وكشفت تحقيقات النيابة العامة في القضية رقم 14568 لسنة 2019 جنح، عن حقيقة الواقعة التي بدأت عندما «استاء المجني عليه من تصرفات المتهم قِبَلَ إحدى الفتيات، فنشر كتابات على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي (إنستجرام) أثارت غضب المتهم، فأرسل الأخير إلى المجني عليه عبر برامج المحادثات رسائل التهديد، ثم اتفق مع عصبة من أصدقائه على قتله، وأعدوا لذلك مطاوي وعبوات تنفث مواد حارقة للعيون – مصنعة أساساً للدفاع عن النفس -، وحددوا يوم الأربعاء 9 أكتوبر 2019 موعدًا لذلك».

وأكدت التحقيقات أن المتهمين محمد راجح وإسلام عواد ترصدا للمجني عليه بموضعٍ قرب شارع هندسة الري بمدينة تلا بمحافظة المنوفية، وما إن ابتعد المجني عليه عن تجمع لأصدقائه حتى تكالبا عليه، فأمسكه الأول من تلابيبه مشهرا مطواة في وجهه ونفث الثاني على وجهه المادة الحارقة، وعلت أصواتهما حتى سمعها أصدقاء المجني عليه فهرعوا إليه وخلصوه من بين يديه، ليركض محاولًا الهرب؛ فتبعه المتهمان حتى التقاه المتهم الثالث: مصطفى الميهي، وأشهر مطواة في وجهه أعاقت هربه وتمكن على إثرها من استيقافه، ليعاجله المتهم الأول بضربة بوجنته اليمنى أتبعها بطعنة بأعلى فخذه الأيسر، وذلك بعدما منعوا أصدقاءه من نجدته مستخدمين المادة الحارقة، ليتركوه مثخناً بجراحه، فنقله الأهالي إلى مشفى تلا المركزي، بينما هرب المتهم الأول على دراجة آلية قادها المتهم الرابع: إسلام إسماعيل.

وانتقلت النيابة العامة إلى المستشفى وناظرت جثمان المجني عليه، كما سألت شهود الواقعة، وأصدرت قرارها بإجراء الصفة التشريحية لجثمان المجني عليه، وبالتحفظ على تسجيلات آلات المراقبة بمكان الواقعة، واطلعت على محتوى الرسائل التي تبادلها المتهم الأول والمجني عليه.

وأظهرت مناظرة النيابة العامة للمجني عليه إصابته إصابتين إحداهما بوجهه والأخرى بأعلى فخذه، وأجمع شهود الواقعة على أن سبب الإصابتين ضربة وطعنة من المتهم الأول للمجني عليه، وأكد أطباء مصلحة الطب الشرعي أن الطعنة التي أصابت فخذ المجني عليه الأيسر هي التي تسببت في وفاته وأنها جائزة الحدوث من مطواة وكالتصوير الذي أجمع عليه الشهود، وشاهدت النيابة العامة بتسجيلات آلات المراقبة وقوع الشجار مع المجني عليه وسط حشدٍ من الفتيان ثم تقهقره ومحاولة هربه ولحاق آخرين به ثم ظهوره بمشهدٍ ثانٍ وآخر يحاول الإمساك به، وبمشهدٍ أخير والدم يسيل من رجله اليسرى، كما اطلعت على رسائل من المتهم إلى المجني عليه سبقت الواقعة تضمنت تهديداً ووعيداً له بإيذائه بدنياً».

وأكدت أقوال متهمين إشهار المتهم الأول مطواة قرن غزال في وجه المجني عليه، ونفث المتهم الثالث المادة الحارقة في وجوه من هبوا لنجدته، بينما قرر متهمان أن المتهم محمد راجح طعن المجني عليه برجله اليسرى.

وكانت مباحث مركز تلا بمديرية أمن المنوفية، قد تمكنت من ضبط المتهمين بقتل محمود البنا.

وضبطت قوات الأمن محمد أشرف راجح المتهم الرئيسي في قتل "محمود"، ومساعديه كل من إسلام عواد 17 عاما، مصطفى محمد 17 عاما ومقيمان جميعا بمدينة تلا.

وبمواجهة المتهمين، اعترفوا بقيام محمد أشرف راجح بقتل المجنى عليه بسبب خلافات على مغازلة فتاة، وقررت النيابة، حبسهم، أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

وتعود تفاصيل الجريمة إلى قيام الجاني بالتحرش بفتاة، مما دفع المجني عليه للتدخل، للدفاع عنها، ومن ثم قام "راجح" بطعن "محمود" طعنات متتالية نافذة فى البطن والرقبة، وتوفي على إثرها.

وكشف "مصراوي"، تفاصيل الواقعة، حيث تبين أنه أثناء خروج المجني عليه من حصة للدرس الخصوصي، حاول معاتبة الجاني على قيامه بمعاكسة الفتيات زميلاته في الشارع، وحاول ثنيه عما يفعله، قائلا: "عيب تعاكس زميلاتي أنت جامعي".

وتصدر هاشتاج "#راجح_قاتل"، تريند موقه التواصل، الاجتماعي، تويتر، خلال الساعات الماضية، وطالب رواد السوشيال ميديا بإعدام القاتل، وعودة حق الشاب الذي دفع حياته ثمنا للشهامة والجدعنة.

وفي جنازة مهيبة، شيّع أهالي مدينة تلا، الخميس الماضي، جثمان محمود، وسط حالة من الحزن والغضب، بعد مقتل الشاب، وطالبوا بتطبيق القصاص العادل، لعودة حق الراحل.

(رابط الخبر)

أزمة الأهلي مع اتحاد الكرة.. «اللوائح» تفجر غضب القلعة الحمراء: أين كانت مع رئيس الزمالك؟ و«الهبوط للدرجة الرابعة وإيقاف عقود اللاعبين» عقوبات تنتظر الشياطين الحمر

بعد إعلان اتحاد الكرة المصري، برئاسة عمرو الجنايني، الثلاثاء الماضي، عن تأجيل مباراة القمة بين الأهلي والزمالك إلى أجل غير مسمى، والتي كان من المقرر إقامتها اليوم السبت، وهو ما دفع إدارة القلعة الحمراء إلى إصدار بيان ناري أكد فيه عدم خوضه أي مباراة في الدوري قبل مواجهة الزمالك.

تسريبات اللجنة المؤقتة

فجرت تسريبات عن اللجنة المؤقتة لإدارة اتحاد كرة القدم، تتضمن تلويحا بتطبيق اللوائح حال انسحاب  الأهلي من مباراته أمام الجونة في الأسبوع الخامس للدوري الأربعاء المقبل، وخصم 3 نقاط من رصيده في نهاية الموسم، حالة من الغضب لدى مسئولي بطل الدوري المصري في نسخته الماضية.

على الهوى والكيف

وأكد مصدر بالأهلي لـ"الوطن سبورت"، أن اتحاد الكرة ورئيس لجنته المؤقتة عمرو الجنايني، يريد تطبيق اللوائح على "الهوى والكيف"، متسائلا: "أين كانت هذه اللوائح ورئيس الزمالك يسب الأهلي ومجلس إدارته وجماهيره على مدار الساعة، خاصة أن الأهلي تقدم للجبلاية بعدة شكاوى لا تزال حبيسة الأدراج دون البت فيها، ولا يزال رئيس الزمالك يمارس هواياته في التجاوز بحق الأهلي وقياداته".

مصدر بالأهلي: ليس من حق الجنايني الحديث عن اللوائح

وادعى المصدر، أنه ليس من حق الجنايني ورفاقه الحديث عن اللوائح قبل تطبيقها على الجميع، مؤكدا أن اتحاد الكرة هو من وضع نفسه في هذه الورطة، وعليه أن يحلها، إذ كان بمقدوره أن يؤجل الجولة الرابعة بالكامل ويحافظ على ترتيب مباريات جدول الدوري ويحقق العدالة بين الأندية المتنافسة دون تبديل وتوافيق، لكنه استثمر قرار تأجيل مباراة القمة لدواع أمنية لخدمة طرف بعينه.

تأجيل لقاء القمة

وقرر اتحاد الكرة، نهاية الأسبوع الماضي، تأجيل لقاء القمة بين الأهلي والزمالك في الجولة الرابعة من الدوري الممتاز لأجل غير مسمى، بتوصية أمنية، الأمر الذي اعترض الأهلي عليه، ملوحا بعدم خوض مباراة الجونة في الأسبوع التالي، والمقرر لها الأربعاء المقبل.

بداية الأزمة

ونشب خلاف بين النادى الأهلى واتحاد الكرة عقب قرار الأخير بتأجيل مباراة القمة بين الأهلى والزمالك، والتى كان مقررا لها اليوم، السبت، لأسباب أمنية، وهو ما دفع القلعة الحمراء لإصدار بيان رسمى للرد على الجبلاية.

وأوضح الاتحاد أنه تقرر تأجيل القمة، والتي تأتي ضمن مباريات الجولة الرابعة لبطولة الدوري المصري الممتاز، على ضوء تلقي الاتحاد تعليمات أمنية في هذا الشأن، مشيراً إلى أنه سيتم تحديد موعد جديد للمباراة في وقت لاحق.

خيارات اتحاد الكرة

وللخروج من أزمة تأجيل مباراة القمة، يدرس اتحاد الكرة عدد من الاختيارات، أولها إقامة المباراة في الـ 28 من اكتوبر الجاري على ملعب برج العرب بالإسكندرية.

ويتوقف هذا الاختيار على فوز الزمالك على بطل السنغال فريق جينيراسيون فوت في إياب دور الـ32 لبطولة دوري أبطال أفريقيا بالقاهرة في اللقاء المقرر له 24 أكتوبر الجاري.

الخيار الثاني لاتحاد الكرة للخروج من أزمة مباراة القمة هو في حالة هزيمة الزمالك أمام بطل السنغال، فإن الزمالك سيخوض أولى مبارياته ضمن منافسات الدور الأول من بطولة الكونفدرالية في الـ 28 من اكتوبر، وهو ما يعني تأجيل مباراة القمة.

وتأجيل القمة هنا سيكون لمدة طويلة بعد انتهاء بطولة كأس الأمم الإفريقية للشباب تحت سن 23 عاماً والي ستستضيفها مصر في الفترة من 8 إلى 22 نوفمبر المقبل و المؤهلة لاوليمبياد طوكيو.

أما الخيار الثالث والأخير أمام اتحاد الكرة هو تراجع النادي الأهلي عن قراره وخوض مبارياته بالدوري ومواجهة الزمالك عقب انتهاء مباريات الدور الأول من البطولة المحلية.

وهذا الخيار لا يمكن لاتحاد الكرة التدخل فيه سوى بالضغط على النادي الأهلي من أجل التراجع عن قراره، وتبقى الكلمة الأخيرة لمجلس إدارة النادي الأهلي.

كل ما تريد معرفته عن الأزمة:

س: ما سبب أزمة الأهلى واتحاد الكرة؟

ج: سبب الأزمة هو اقتناع النادى الأهلى بأن اتحاد الكرة له يد فى تأجيل مباراة القمة أمام الزمالك، وهو ما يؤكد اتحاد الكرة عدم صحته وأن التأجيل لأسباب أمنية بحتة.

س: ماذا قال الأهلى فى بيانه؟

ج: أصدر مجلس إدارة النادى الأهلى بيانًا يؤكد فيه احترامه الكامل للرؤية الأمنية الخاصة بمباراة القمة والتى كانت وراء تأجيلها، حسبما أعلن اتحاد كرة القدم، ورفض المجلس فى ذات البيان وبشكل قاطع استغلال هذا التأجيل لعودة العشوائية للمسابقات الكروية، ورفض خوض أى مباراة فى بطولة الدورى قبل أن يلعب الأهلى مباراته مع الزمالك التى تم تأجيلها، وأن يكون الموعد الجديد للمباراة يحقق كل عوامل تكافؤ الفرص بين الناديين فى ظل المشاركات المحلية والأفريقية، وهو ما وضع اتحاد الكرة فى مأزق و تأزم للموقف.

س: ما موقف اتحاد الكرة؟

ج: يجهز مسؤولو اللجنة الخماسية باتحاد الكرة بياناً لإصداره خلال الساعات المقبلة، للرد على بيان النادى الأهلى، ويرغب اتحاد الكرة فى التأكيد أنه غير مسؤول عن تأجيل اللقاء لأنه قرار أمنى يجب احترامه، بجانب التأكيد على أن موافقات الأمن لإقامة المباراة فى أى ملعب مسؤولية الأندية فى المقام الأول، وفقاً للوائح المنظمة للبطولة.

س: ما هى مقترحات حل الأزمة؟

ج: يبحث اتحاد الكرة عن مخرج للأزمة، وهناك اقتراح بخوض مباراة الأهلى والزمالك يوم 28 أكتوبر الجارى باستاد برج العرب بالإسكندرية فى حال فوز الزمالك بمباراته فى دور الـ32 أمام جينيراسون بطل السنغال بالقاهرة فى اللقاء المقرر له 24 أكتوبر الجارى، وسيتم مطالبة الأهلى وقتها بالتراجع عن قراره السابق بلعب مباراة الجونة فى موعدها المحدد، أما فى حال هزيمة الزمالك أمام بطل السنغال سوف يشارك الأبيض فى البطولة الكونفدرالية ويخوض مباراة يوم 28 وبالتالى سيتم تأجيل لقاء القمة أمام الأهلى لما بعد انتهاء بطولة أمم أفريقيا للشباب تحت 23 سنة التى تستضيفها مصر خلال الفترة من 8 إلى 22 نوفمبر المقبل والمؤهلة لأوليمبياد طوكيو، وترحيل المباريات فى الدورى.

خلفت أزمة تأجيل مباراة القمة بين الأهلي والزمالك، والتي كان مقرر لها غدا السبت، ضمن منافسات الجولة الرابعة لمسابقة الدوري الممتاز، حالة من الغضب بين عدد من الأندية، هددوا على إثرها بالانسحاب من البطولة، اعتراضا على عدم انتظام المسابقة.

عقوبات تنتظر الأهلى حال انسحابه من الدوري

النادي الأهلي انضم إلى قائمة أندية اعترضت على تأجيل المباريات، ضمت الجونة، سموحة والمقاولون العرب، ورفض في بيان رسمي خوض أي مباراة بمسابقة الدوري، إلا بعد مواجهة الزمالك المؤجلة من الجولة الرابعة.

الجونة يتضامن

تضامن الجونة مع الأهلي وأعلن رفضه مواجهة بطل الدوري الأربعاء المقبل بالجولة الخامسة للدوري، بعد حصول الفريق الأحمر على فترة راحة أكبر عقب تأجيل مباراته أمام الزمالك، في حين خاض الجونة مباراة أمام نادي مصر بالجولة الرابعة دون تأجيل.

اتحاد الكرة يهدد

على الناحية الأخرى، هدد اتحاد الكرة المصري بتطبيق لائحة العقوبات على الأندية المنسحبة من الدوري أيا كانت، والتي قد تصل إلى  خصم نقاط، ويستعرض "الوطن سبورت"، في التقرير التالي، العقوبات المنتظر توقيعها على أي فريق ينسحب من مباراة بالدوري أو من المسابقة بشكل عام، وفقا للوائح.

عقوبات تتتظر حال الانسحاب من مباراة بالدوري

تنص المادة (46) من لائحة لجنة المسابقات أنه إذا اُعتبر فريقا منسحبا واستكمل المسابقة تُطبق عليه الجزاءات التالية:

1- تُوقع عليه الغرامات المالية طبقا لفئات المسابقات التي يحددها مجلس إدارة الاتحاد قبل بداية كل موسم (مقدرة بـ200 ألف جنيه كحد أقصى).

2- خصم 6 نقاط من رصيده وتعادل هذا النقاط مباراة واحدة فوز من رصيده في نهاية الموسم، بالإضافة إلى اعتباره مهزوما في المباراة المنسحب منها، ويُعاد ترتيب الفريق نفسه ضمن الجدول النهائي للمسابقة.

3- معاقبة كل من له صلة بقرار الانسحاب، طبقا لتقرير الحكم والمراقبين، وللجنة المسابقات الحق في الاستعانة بما تراه في هذا الشأن، للاستيضاح وأخذ القرار طبقا للائحة.

العقوبات حال الانسحاب من المسابقة بشكل نهائي

في حين تنص المادة (47) أنه إذا اعتبر فريقا منسحبا ولم يستكمل المسابقة، تُوقع عليه غرامة مالية طبقا لفئات المسابقات التي يحددها مجلس الإدارة قبل بداية كل موسم.

وإذا كان انسحابه في الدور الأول، تُلغى نتائج مبارياته السابق ويعتبر كأنه لم يشارك في المباريات، أما إذا كان انسحابه في الدور الثاني تبقى نتائج مبارياته كما هي في الدور الأول بالنسبة للفرق الأخرى، وتُلغى نتائج مبارياته التي شارك فيها في الدور الثاني وكأنه لم يشارك في الدور الثاني.

كما تنص اللائحة في هذا الشأن على أن لجنة شؤون اللاعبين تختص بالنظر في قيد لاعبي النادي المنسحب، والنادي الذي توقف عن الاستمرار في المسابقة بناءً على طلب المقيدين له وكذلك الذين لهم عقود، ويُحرم الفريق المنسحب من المشاركة لمدة موسم واحد قادم مع بدء المشاركة في الدرجة الأخيرة للمسابقة التي ينظمها الاتحاد للفريق الأول.

(رابط الخبر)

الخبر | اخر الاخبار : ترند الموجز| كواليس وأسرار أولى جلسات محاكمة راجح.. وتطورات يكشفها محامي محمود البنا قد تقلب الموازين.. وعقوبات تنتظر الأهلي.. وجريمة تهز أسيوط - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الموجز ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق