اخر الاخبار الان - طالبة تخنق والدتها بـ«حبل» فى بنها: «هددتها بمنعها عن محادثة حبيبها»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أنهت طالبة فى الثانوية العامة حياة والدتها فى بنها بالقليوبية، بعد أن خنقتها بحبل رفيع من القماش حتى فارقت الحياة، وقالت التحقيقات إن المجنى عليها هددت ابنتها بإخبار والدها بعلاقتها مع أحد الشباب، وأخذ هاتفها لمنع محادثته مرة أخرى، فقررت المتهمة التخلص منها، وصرخت فى المنزل، مُدَّعية سقوط والدتها مغشيًا عليها، إلا أن مفتش الصحة اشتبه فى وفاة الأم جنائيًا، قبل أن يتم دفنها.Sponsored Links

وتلقى ضباط مركز شرطة بنها بلاغًا من مفتش الصحة بحضور كل من «عادل. م»، 51 سنة، سائق، مُقيم بسندنهور، و«توفيق. ت»، 38 سنة، موظف بشركة بترول، و«حمادة. ح»، 54 سنة، تاجر، إلى مكتب الصحة، مؤكدين وفاة «ش. أ. ت»، 40 سنة، ربة منزل، زوجة الأول، شقيقة الثانى، نجلة شقيقة الثالث، وبتوقيع الكشف الطبى على الجثة تبين وجود إصابات ظاهرية، عبارة عن آثار خنق بالرقبة، ولا يمكن الجزم بسبب الوفاة، ويُشتبه فى وفاتها جنائيًا.

وانتقل مفتشو قطاع الأمن العام وقيادات إدارة البحث الجنائى، بإشراف اللواء علاء الدين سليم، مساعد الوزير لقطاع الأمن العام، إلى موقع الحادث، وبمناقشة ابنتها «ندى. ع»، 17 سنة، طالبة بالثانوية، وتضييق الخناق عليها أكدت حدوث مشادة كلامية بينها وبين والدتها، مساء أمس الأول، إثر اكتشاف والدتها ارتباطها بعلاقة عاطفية مع أحد الأشخاص، فهددتها بإخبار والدها ومنعها من استخدام هاتفها المحمول، وخشية افتضاح أمرها استغلت تواجد أبيها بالطابق الأرضى بالعقار محل سكنهم، وأحضرت حبلًا قماشيًا رفيعًا، وغافلت والدتها وهجمت عليها من الخلف، وخنقتها، ثم صاحت مُدَّعية فقدان أمها الوعى وسقوطها أرضًا.

------------------------
الخبر : طالبة تخنق والدتها بـ«حبل» فى بنها: «هددتها بمنعها عن محادثة حبيبها» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

الخبر | اخر الاخبار الان - طالبة تخنق والدتها بـ«حبل» فى بنها: «هددتها بمنعها عن محادثة حبيبها» - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اسرار الاسبوع ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق