اخر الاخبار - الأردن: المسجد الأقصى حق للمسلمين وحدهم وغير قابل للتقسيم الزماني والمكاني

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
http://alwatan.kuwait.tt/articledetails.aspx?id=597761&yearquarter=20193&utm_source=website_desktop&utm_medium=copy&utm_campaign=articleshare X
dot4line
2019/08/26    12:15 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الأردن: المسجد الأقصى حق للمسلمين وحدهم وغير قابل للتقسيم الزماني والمكاني

قال وزير الأوقاف الأردني عبد الناصر ابوالبصل اليوم الاثنين ان المسجد الاقصى غير قابل للتقسيم الزماني او المكاني وهو حق مقدس للمسلمين وحدهم وجزء لا يتجزا من عقيدتهم.
ونقلت الوزارة عن الوزير في بيان ان ممارسات الاحتلال الإسرائيلي ضد العاملين في اوقاف القدس تهدف لتفريغ المسجد الاقصى المبارك امام المقتحمين من المستوطنين اليهود.
وحمل الوزير الاردني سلطات الاحتلال مسؤولية اي محاولة لتغيير الوضع التاريخي القائم في المسجد الأقصى ومسؤولية أي اضرار معمارية قد تحدث لاي مبنى داخل المسجد خاصة مبنى باب الرحمة نتيجة منعها الدائم لمديرية مشاريع اعمار المسجد في الاوقاف من ترميم هذا المبنى التاريخي".
وحذر سلطات الاحتلال من اعتداءاتها المتكررة على موظفي الاوقاف الاسلامية واعتبر ذلك امرا مرفوضا معربا عن رفضه الشديد للتصرفات الاستفزازية والاعتداءات والاقتحامات التي يقوم بها المتطرفون ووزراء واعضاء كنيست وعسكريين للمسجد الاقصى المبارك عنوة وبقوة السلاح.
وقال ان هذه الاستفزازات تؤجج مشاعر المسلمين وتثير غضبهم في مختلف ارجاء العالم وتذكرهم بواجب الدفاع المقدس عن المسجد الاقصى.
وكانت سلطات الاحتلال الاسرائيل قد استدعت اليوم مدير عام اوقاف القدس محمد التميمي للتحقيق معه فيما تتواصل الانتهاكات الإسرائيلية للمسجد الأقصى ومحاولات غلق (باب الرحمة) وعزله عن المسجد منذ سنوات في اطار مساعي تهويد مدينة القدس وتقسيم المسجد الاقصى زمانيا ومكانيا.
ويشرف الأردن على المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس بموجب اتفاقية (وادي عربة) مع إسرائيل عام 1994 وبموجب اتفاق اخر مع فلسطين وقعه الطرفان عام 2013.



الخبر | اخر الاخبار - الأردن: المسجد الأقصى حق للمسلمين وحدهم وغير قابل للتقسيم الزماني والمكاني - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الوطن الكويتية ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق