عاجل

شاهد: مذيعة شهيرة تتعرى تماما .. تعرف على السبب

0 تعليق 2 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لازال الجدل مستمر بشأن تصميم رئيسة الوزراء البريطانية، "ماي"، على اتفاقيو "بريكست"،التي ستخرج بموجبها بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قائم حتى اللحظة في انجلترا.

أخر مظاهر هذا الجدل، ما اقدمت عليه المذيعة البريطانية "راشيل جونسون"، وهي شقيقة وزير الخارجية البريطاني السابق "بوريس جونسون"، حيث تعرت تماما احتجاجا على الاتفاقية.

وفاجأت "راشيل"، ضيوفها والجماهير المتابعة لها على برنامج "BBC Radio 4"، بخلع ملابسها احتجاجا على "بريكست".

وقالت مازحةً إنها ستكشف عن ثدييها كلّما تحدّثت عن "بريكست"، مستوحيةً فعلتها الجريئة من إطلالة الأكاديمية البريطانية "فيكتوريا باتمان"، أستاذة اقتصاد في جامعة كامبريدج، التي تعرت هي الأخرى الأسبوع الماضي احتجاجا على "بريكست".

وأضافت "راشيل": "أعلم أنّه من الصعب استقطاب الأنظار حول بريكست في الوقت الحاضر.. لذا، قررت أن أتبنّى طريقة الدكتورة باتيمان في كل مرة نقرر فيها التحدث عن بريكست للتأكد من أنني سألفت الأنظار".

وصدمت الخطوة التي أقدمت عليها "راشيل"، الجمهور والمشاركين في تقديم البرنامج الصباحي على قناة "سكاي نيوز"، حسبما نشره موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، حيث نقلت عن الضيفة "كارول مالون"، أن وجه الضيف "نيك فيراري" بات أحمر تمامًا.

وفي وقت لاحق، قالت "راشيل"، إن ما ظهر على الشاشة لم يكن كما يبدو في الواقع، لأنها كانت ترتدي "حمالة صدر" قصيرة.

ولكن يبدو أن هذه الوسيلة للاحتجاج على "بريكست"، الغرض منها لفت النظر إلى أن بريطانيا سوف تتعرى بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي.

ومن المقرر أن تخرج بريطانيا، من الاتحاد الأوروبي في 29 مارس/آذار المقبل، إلا أن الغموض لا يزال يكتنف طريقة إتمام هذا الطلاق التاريخي بعد رفض النواب البريطانيين بغالبية ساحقة في 15 يناير/كانون الثاني، لاتفاق تفاوضت عليه رئيسة الوزراء "تريزا ماي" مع بروكسل لأشهر طويلة.

وهناك مخاوف إزاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، مع إصرار الأخير على أن الاتفاق تم ولا يوجد إمكانية للتفاوض بشأنه مجددا.

وتُعد الحكومة البريطانية والشركات خطط طوارئ احتياطية حال عدم التوصل لصفقة للخروج من الاتحاد الأوروبي، خاصة في ظل تحذير جماعات عمل من اضطرابات واسعة النطاق، إذا ما كانت هناك تأخيرات مطولة لواردات الاتحاد الأوروبي؛ بسبب إجراءات الفحوصات الجمركية الجديدة، واحتمال حدوث حالات نقص في الغذاء والدواء.


---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : المصريون

أخبار ذات صلة

0 تعليق