اخر الاخبار الان - خبر اقتصادى: كبار منتجي البترول يجتمعون اليوم في الجزائر وتوقعات بزيادة الإنتاج

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


اسرار الاسبوع نشر فى : السبت 22 سبتمبر 2018 - 4:46 م | آخر تحديث : السبت 22 سبتمبر 2018 - 4:46 م

يُعقد يوم الأحد المقبل بالجزائر الاجتماع الـ10 للجنة الوزارية المشتركة المكلفة بمتابعة اتفاق خفض إنتاج البترول لبلدان منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك والبلدان خارج منظمة الأوبك.Sponsored Links

ومن المتوقع أن يبحث المشاركون في الاجتماع قضية ضخ كميات إضافية من الخام إلى أسواق النفط، في ظل مخاوف من حدوث عجز في معروض النفط مع دخول الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية على إيران حيز التنفيذ في نوفمبر القادم.

وقال مندوبان من لجنة مراقبة إنتاج النفط داخل أوبك وخارجها اليوم السبت إن اللجنة وجدت أن التزام المنتجين باتفاق خفض المعروض بلغ 129% في أغسطس.

وكان أسعار النفط قد ارتفعت قليلا أمس الجمعة، في تعاملات قوية متقلبة تخلت فيها عن معظم مكاسبها التي سجلتها في وقت سابق من الجلسة بفعل أنباء بأن منتجين كبار سيدرسون زيادة في الإمدادات بعد يوم من توجيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سهام الانتقاد مجددا إلى منظمة أوبك.

وينتظر المستثمرون ليروا ما إذا كانت أوبك ومنتجون رئيسيون غير أعضاء بالمنظمة سيقررون ضخ المزيد من الخام لتعويض انخفاض في الإمدادات من إيران حال سريان المزيد من العقوبات الأمريكية في الرابع من نوفمبر.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 10 سنتات لتبلغ عند التسوية 78.80 دولار للبرميل.

وأغلقت عقود الخام الأمريكي الخفيف مرتفعة 46 سنتا إلى 70.78 دولار، لكنها تراجعت أكثر من دولار من أعلى مستوى لها في الجلسة البالغ 71.80 دولار.

ونقلت الإذاعة الجزائرية عن خبراء أن حضور روسيا له ثقله باعتبارها تنتج 10 ملايين برميل يوميا ولقاء الأحد سيكون تقييميا، ومتابعة سير السوق النفطي لتحديد كمية إنتاج النفط ووضع إستراتيجية للمحافظة على الأسعار.

ومن غير المرجح أن يوافق الاجتماع على زيادة في إنتاج الخام فوق المستويات المنصوص عليها في الاتفاق، الذي أبرم في عام 2016 رغم الضغوطات على الدول المنتجة لمنع حدوث أي ارتفاع كبير في الأسعار، في ظل معارضة إيران الشديدة، التي تتخوف من خسارة حصتها السوقية في سوق النفط بسبب العقوبات الأمريكية.

وقالت مصادر في أوبك إن اجتماع الأحد سيناقش كيفية توزيع زيادة الإنتاج المتفق عليها وسيدرس ما إذا كانت السوق بحاجة إلى مزيد من النفط لتعويض خسارة الإمدادات الإيرانية وانخفاض إنتاج فنزويلا.

وارتفعت أسعار النفط قليلا في تعاملات قوية متقلبة الجمعة، تخلت فيها عن معظم مكاسبها التي سجلتها في وقت سابق من الجلسة بفعل أنباء بأن منتجين كبارا سيدرسون زيادة في الإمدادات بعد يوم من توجيه الرئيس الأمريكي دونالد ترمب سهام الانتقاد مجددا إلى منظمة أوبك.

وينتظر المستثمرون ليروا ما إذا كانت أوبك ومنتجون رئيسيون غير أعضاء بالمنظمة سيقررون ضخ المزيد من الخام لتعويض انخفاض في الإمدادات من إيران حال سريان المزيد من العقوبات الأمريكية في الرابع من نوفمبر. ومن المقرر أن يجتمع كبار المنتجين يوم الأحد في الجزائر.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 10 سنتات لتبلغ عند التسوية 78.80 دولار للبرميل.

وأغلقت عقود الخام الأمريكي الخفيف مرتفعة 46 سنتا إلى 70.78 دولار، لكنها تراجعت أكثر من دولار من أعلى مستوى لها في الجلسة البالغ 71.80 دولار.

وينهي الخام الأمريكي الأسبوع على مكاسب قدرها 2.5% بينما ارتفع برنت 0.7% على مدار الأسبوع.

وفي التعاملات المبكرة دفعت المخاوف بشأن الإمدادات برنت للصعود إلى 80.12 دولار للبرميل. وتراجعت الأسعار بعد أن قال مصدر لرويترز إن أوبك وحلفاءها يناقشون احتمال زيادة جديدة في الإنتاج قدرها 500 ألف برميل يوميا.

ثم تعافت الأسعار مع مراهنة المستثمرين على أن التخفيضات في إنتاج إيران ستكون كبيرة بحيث يصعب تعويضها بشكل كامل.

الخبر | اخر الاخبار الان - خبر اقتصادى: كبار منتجي البترول يجتمعون اليوم في الجزائر وتوقعات بزيادة الإنتاج - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اسرار الاسبوع ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق