الوحدة الاخباري : على الطريقة المصرية .. هؤلاء يبثون الشائعات داخل شمال سوريا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
لم تكن مصر هي الدولة الوحيدة التي تعصف بها الإشاعات في الوطن العربي، فرغم الحرب الطاحنة في سوريا والتي ينطبق عليها مثل الشاعر "السيف أصدق أنباء من الكتب"، إلا أنه في الشمال السوري وتحت مظلة إدارته الذاتية، لم تنجوا تلك الإدارة من الأكاذيب والشائعات التي تروجها وسائل إعلام تابعة للأتراك أو المعارضة السورية أو غيرها من محبي إشاعة الفتنة داخل الشعوب.

 باس نيوز
قال مصطفى عبدي، الإعلامي الكردي، أن مدونة " باس نيوز " الصفراء؛ 99% من أخبارها عن روجافا " الإقليم الكردي في سوريا " كاذبة وتستند إلى "مصدر رفض الكشف عن أسمه"، مراسلها شاب يتخفى تحت اسم بنت على موقع الفيسبوك قبل فترة نشر صورة لمطار موريتاني على أنه مدرج للطائرات في كوباني.

وأكد " عبدي "، في تصريحات خاصة لـ" بوابة المواطن "، أن هذه الصحيفة الصفراء أشاعت اليوم خبر أن الحكومة السورية طردت وفدا الإدارة الذاتية من دمشق ليتناقله إعلام الثورجية المفلس.

وأضاف " عبدي "، أنه لم يزر أي وفد دمشق منذ الزيارة الأولى في 25 يوليو ورئيسته عقدت اليوم اجتماعا مصورا في الرقة لمناقشة النظام المدرسي الجديد.

تليفزيون راودو

طالب إبراهيم كابان، الباحث الكردي ورئيس موقع الجيوإستراتيجي، أنه على الإدارة الذاتية في شمال سوريا طرد مراسل روداو من روجآفا وإغلاق مكتبها أو تقديمها إعتذار رسمي.

وأكد كابان في تصريحات خاصة لـ"بوابة المواطن"، أن ما نشرته الوكالة اليوم من تزييف إن الوزير الإسرائيلي ليبرمان في كلمته قال: إن إيران تدعم ي ب ك وتخصص لها ميزانية، هو تشويه وكذب وإفتراء.

واضاف كابان، أن المترجمين الكرد راجعوا كل صحف ومواقع الإسرائيلية فلم يجدوا فيها كلمة ي ب ك في كل ما قاله ليبرمان.

وأوضح كابان، أنه ببساطة الداعم الأول للوحدات الكوردية هي أمريكا فهل أمريكا عملية لإيران يا روداو، مبينًا أنه عادت قناة روداو إلى خدمة الإستخبارات التركية، ويجب طرد مراسلها وإغلاق مكتبها فورًا.

مواقع "الإنكس"

وأردف كابان، إن كل الأخبار التي تنشرها المواقع التابعة لقادة الأنكس " المجلس الكردي في سوريا "، وكذلك للإستخبارات التركية والإئتلاف السوري المعارض وقناة الجزيرة وأورينت، حول أن الإدارة الذاتية في شمال سوريا ستسلم مناطقها للنظام هو كذب وتشويه بعد أن باعوا الأراضي التابعة لهم للنظام، مضيفًا أنهم يحاولون تشويه كل إنجاز يتم تحقيقه في روج آفا " الإقليم الكردي في سوريا ".

وبين "كابان"، أن الحوار الكامل لم يبدأ مع النظام، وما تم الاتفاق بين الطرفين ولكل طرف مطالبه، وما حصل هي بداية المباحثات التي سيتخللها مفاوضات.

وطالب الباحث الكردي، من جميع الإعلاميين الكرد والعرب والشرفاء أن لا ينجروا وراء تلك المواقع المغرضة، والتي يقف ورائها خونة ومرتزقة تابعين للاستخبارات التركية.

تركيا خلف الشائعات

وأشار إلى إن الوسائل التابعة لحزب الديمقراطي الكردستاني وجماعات الانكس، المشارك في الإئتلاف السوري المعارض، تعمل على نشر الأكاذيب والشائعات ضد الادارة الذاتية.

كما أضاف الباحث الكردي، أن هناك بعض المرتزق المسعورة على الفيسبوك تروج لهذه الاكاذيب وفقًا لأجندة معينة.

وأكد "كابان"، أن الغرض من تلك الأكاذيب هوخدمة العدو التركي وتشويه عظمة الادارة الذاتية في شمال سوريا وقواتها، لافتة إلى أن الحقيقة الذي اتفق وباع كل شيئ هم الأنكس، ومن خلفهم الاستخبارات التركية ومسلحوا الائتلاف، ولم يبقى مكان واحد بيد الانكس والمعارضة.

الخبر | الوحدة الاخباري : على الطريقة المصرية .. هؤلاء يبثون الشائعات داخل شمال سوريا - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : المواطن .com ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق