اخبار المغرب اليوم " معاقل الإلترات تكشف دوافع الانفلاتات الاثنين 28-3-2016"

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
لا يخفي بعض السياسيين، أن الشغب في الملاعب، ليس سوى انعكاس أو مظهر للعنف في المجتمع برمته، ويرتبط بمشاكل اجتماعية واقتصادية، ما يستدعي مساءلة السياسات العمومية قبل الجمهور المتورط، غير أنه لا وجود لدراسة ميدانية ومؤسساتية، تبرز بدقة، علاقة الشغب والعنف الرياضي بالأوضاع الاقتصادية لمقترفيه. وإذا كان محمد يتيم، نائب رئيس مجلس النواب وبرلماني منطقة البرنوصي، واحدا من السياسيين الذين ساروا على ذلك النحو في موقفهم من أحداث العنف الأخيرة في ملعب محمد الخامس، بقوله إن "العنف والشغب يعبران عن أزمات تطور ونمو في مجتمعنا، أزمات متراكمة عبر عقود وناتجة عن سوء تدبير"، فإنه بالعودة إلى خريطة معاقل جماهير الأندية الرياضية في عدد من المدن، يمكن لمس الرابط بين الشغب والأوضاع الاجتماعية والاقتصادية لمقترفيه.
وفي هذا الصدد، يمكن تمييز مناطق الفداء درب السلطان وعين السبع وسيدي البرنوصي، أشهر مناطق البيضاء حيث يوجد بها المحبون للرجاء البيضاوي، ثم المدينة القديمة وسيدي بليوط بالنسبة إلى مشجعي الوداد البيضاوي، وبالعودة إلى آخر دراسة للمندوبية السامية للتخطيط حول الفقر والهشاشة بالمغرب، يتبين، أن الوضع الاقتصادي بتلك المناطق، والظروف التي يعيشها شبابها، يمكن أن تساهم في صدور ردود فعل من قبلهم.
فإذا كان معدل نسبة الفقر بمنطقة البيضاء الكبرى، يصل إلى 3.2 في المائة، فإن النسبة الأكثر ارتفاعا توجد في عين السبع، ومحددة وفق الدراسة التي أنجزتها المندوبية السامية للتخطيط في 5.6 في المائة، و14.9 في المائة بالنسبة إلى الهشاشة، والفداء (درب السلطان)، نسبة الفقر 3.3 في المائة والهشاشة 11 في المائة.
وتصل النسبة في الحي المحمدي، وسيدي البرنوصي، وسيدي بليوط (المدينة القديمة)، على التوالي إلى 2.8 في المائة و2.1 و1.8 في المائة بالنسبة إلى الفقر، و10 في المائة و7 و6.6 في المائة بالنسبة إلى الهشاشة.
وبالمقارنة مع المناطق التي لا تدخل ضمن لائحة معاقل جمهور أندية البيضاء، تنخفض نسبة الفقر والهشاشة في منطقتي الصخور السوداء والمعاريف والمشور، إلى 0.9 في المائة و1.7 في المائة و0.6 في المائة، على التوالي بالنسبة إلى الفقر، و3.4 في المائة و4.6 في المائة و2.7 في المائة بالنسبة إلى مؤشر الهشاشة.
ارتباط الغضب والتذمر من الأوضاع الاجتماعية بالمباريات الرياضية مسرحا أمثل لتفريغهما، لا يتوقف على العاصمة الاقتصادية، بل أيضا في العاصمة الإدارية، حيث توجد "الجماهير العسكرية" المساندة لنادي الجيش الملكي، وتعد من الأعنف على المستوى الوطني، على غرار جماهير الرجاء والوداد البيضاويين.
وفي هذا الصدد، يذكر سكان الرباط أن "الفاراويين"، ينتشرون أكثر في العكاري ويعقوب المنصور واليوسفية والتقدم وضواحي تمارة، ولا يذكرون أكدال والرياض والسويسي معقلا للجمهور العسكري.
وبالعودة إلى الدراسة ذاتها، تشير النتائج إلى أن يعقوب المنصور من المناطق الأكثر هشاشة بالرباط، فتصل فيها نسبة الفقر إلى 1.7 في المائة والهشاشة 7.6 في المائة، مقابل 0.4 في المائة و0 في المائة، بالنسبة إلى الفقر في منطقتي حسان وأكدال-الرياض.
وإذا كانت نسبة الفقر ترتفع في ضواحي تمارة، إلى 8.9 في المائة في عين عودة و7.9 في المائة في عين عتيق، فإنه على مستوى القنيطرة، التي تحتضن بدورها جمهورا عنيفا ويساند فريق المدينة، يذكر المتابعون أن معاقله هي مناطق الخبازة وديور صنياك والأطلس والساكنية، وهي مناطق، تعد من الأكثر هشاشة بالقنيطرة.

الخبر | اخبار المغرب اليوم " معاقل الإلترات تكشف دوافع الانفلاتات الاثنين 28-3-2016" - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : سودارس ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق

ArabDecor Abd3eMagazine