الوحدة الاخباري : أحمد الخطيب: جرائم الإخوان الإرهابية ليست جديدة.. ومصر لن تترك حق شهدائها

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الكاتب الصحفي أحمد الخطيب، رئيس التحرير التنفيذي لجريدة «الوطن»، إنَّ هناك تنسيقا مستمرا بين أجهزة المخابرات المصرية والسودانية، لأن منطقة الشرق الأوسط مضطربة، ما يخلق كيانات إرهابية، خاصة أن السودان ومصر يوجد بينهما عدة جماعات إرهابية، لافتا إلى أن المجموعة التي ألقي القبض عليها مؤخرا، كان قائدها مصري، مشيرا إلى أن القائد عزت محمد حسن حسين الأحمر وكنيته «أبو محمود» وزوجته، اختفيا فجأة، وأهل الزوجة تقدموا في 2019، ببلاغ باختفاء ابنتهم وزوجها منذ فترة طويلة.

تحركات الأمن السوداني للقبض على الإرهابي الإخواني

وأضاف الخطيب، خلال حديثه مع الإعلامية إنجي القاضي ببرنامج «مساء DMC»، المذاع على شاشة «DMC»، أنّ الأمن السوداني، وصلت إليه معلومات بالتنسيق مع جهاز مكافحة الإرهاب في السودان، مكنته من القبض على الخلية التي تضم 12 شخصا، مشيرا إلى استشهاد عدد من الضباط السودانيين، لافتا إلى أن هناك تنسيق مصري سوداني على أعلى مستوى، لأن مصر لن تترك حق شهداءها.

الإرهابي شارك هشام عشماوي في عملية من قبل

وأوضح «الخطيب»، أن أسرة قائد التنظيم الإخواني في مصر، أعلنت أن الشخص مختفٍ قصريا، وظهر اسمه ضمن أسماء المختفين قصريا، وطالبت جماعات حقوقية أجنبية معادية لمصر بالإفراج عنه، لكن جرى الكشف عن وجوده في السودان، ضمن جماعة إرهابية، مبينا أن هناك أسماء كثيرة يجري الإبلاغ عن الاختفاء عليها، وتظهر فيما بعد أنها في سوريا أو العراق، مؤكدا أن هذا الإرهابي المقبوض عليه، منتمي إلى جماعة الإخوان وزوجته، وشارك في الهجوم على كمين الفرافرة، فضلا استهداف حافلة الأقباط في عام 2017 بالمنيا، وكان شريك رئيسي للإرهابي هشام عشماوي، وكان يقيم في الصحراء الغربية.

حادثة مشابهة وقعت في مصر منذ سنتين

وذكر رئيس التحرير التنفيذي لجريدة «الوطن»، أنه وقعت حادثة مشابهة لواقعة إطلاق النار في السودان في مصر قبل نحو سنتين، جرى إطلاق نار بين خلية الأميرية والشرطة على مدار 4 ساعات في رمضان، وكان الإطلاق على الهواء بعد نقل السوشيال ميديا هذه الواقعة.

جماعة الإخوان تنفذ عمليات إرهابية مكررة

وأكد الخطيب، أن إزاحة جماعة الإخوان الإرهابية من الحكم، خلف عمليات إرهابية كثيرة، لكن مصر أصرت على استكمال طريقها في مكافحة الإرهاب ضد هذه الجماعة الإرهابية والجماعات المنبثقة عنها، مشيرا إلى أن الدولة المصرية تستهدف كل شخص قتل رجال شرطتها الشهداء في السنوات الماضية، لافتا إلى أن جماعة الإخوان الإرهابية جرائمها متكررة منذ تأسيسها في نهاية عشرينيات القرن الماضي، فقد شهدت فترة حكم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر اشتباكات عنيفة منهم، مرورا بمقتل الرئيس الشهيد أنور السادات، وصولا إلى فترة التسعينيات أثناء حكم الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق