الوحدة الاخباري : مشاركة في «سيشن طلاب المنيا» الفرعوني: استلهمناه من موكب المومياوات

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قالت لوسيا نشأت، طالبة بالدفعة الـ32 في كلية الطب بجامعة المنيا، وإحدى الطالبات اللاتي استعن بالزي الفرعوني في حفل التخرج، إنه بعد تخرجهم في شهر فبراير الماضي، فكروا في جلسة تصوير «سيشن» خاص بحفل التخرج، وكان لديهم العديد من الأفكار، وتزامن هذا مع موكب حفل نقل المومياوات الفرعونية من متحف التحرير إلى متحف الحضارة، وكانوا فخورين به جدًا، حيث كان مبهرًا للعالم كله.

من أين جاءت الفكرة؟

وأضافت «نشأت»، في مداخلة هاتفية مع برنامج «اليوم»، المذاع على قناة «dmc» الفضائية، وتقدمه الإعلامية سارة حازم، اليوم الثلاثاء، أن هذا شرفًا لهم، والفراعنة هم أصل الطب والفن والعلوم، وغالبية المجموعة وافقت وأعجبتها الفكرة، ولكن البعض «اتريق علينا»، وبعض الناس كانوا مصدومين في البداية، ولكن فيما بعد أعجبوا بالفكرة.

461e7c15e1.jpg

تفاصيل جلسة تصوير طلبة في جامعة المنيا بالزي الفرعوني

كان عدد من طلبة كلية الطب في جامعة المنيا، شاركوا في جلسة تصوير «سيشن» بملابس فرعونية، الأمر الذي حاز إعجاب الكثيرين، وقال الطلاب إن الـ«سيشن» وصلت تكلفته إلى 15 ألف جنيه، حيث تم تفصيل بعض الملابس الفرعونية خصيصا لارتدائها لمرة واحدة أثناء التصوير، إضافة إلى مصاريف السفر والتنقلات لشراء إكسسورات وصنادل وشباشب فرعونية بمبالغ كبيرة، من منطقتي خان الخليلي وشارع المعز بالقاهرة، ورغم التكلفة المرتفعة.

19536406311632760632.jpg

إصرار الطلبة على «السيشن»

ورغم كل هذه التحديات فإن الطلبة أصروا على إنجاز «السيشن»، لأن موكب نقل المومياوات الملكية أبهرهم جميعاً، لذا كانوا حريصين على إظهار فكرة جديدة تسرد نهضة الفراعنة وتاريخهم المشرف، وتسليط الضوء علي معالم المنيا الأثرية، فضلا عن أن حفلات التخرج في جميع الكليات يتم إنفاق مبالغ مماثلة عليها.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق