الوحدة الاخباري : الديهي: السيسي يتعامل بتلقائية وطموحاته تفوق الأحلام

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الإعلامي نشأت الديهي، إنه رغم كل المشروعات العملاقة والقومية والضخمة، التي نفذها الرئيس عبد الفتاح السيسي، منذ بداية حكمه للبلاد، وأصبحت مصر في أعين دول العالم دولة عظيمة وكبيرة، إلا أن السيسي يرى أن مصر ما زالت «شبه دولة»، مؤكدًا أنه كان حاضرًا لحوار السيسي مع الصحفيين والإعلاميين اليوم، عقب افتتاح مجمع «سايلو فودز» الصناعي، إذ قال السيسي «كنا لا دولة، والآن نحن شبه دولة».

السيسي يتعامل بتلقائية وصراحة ونُبل إنساني

وأضاف «الديهي»، خلال تقديمه برنامج «بالورقة والقلم»، الذي يُعرض على شاشة «TeN»، أن طموح وحلم الرئيس عبد الفتاح السيسي، تفوق طموحات وأحلام الشعب، إذ أن السيسي مُختلف عن جميع الرؤساء السابقين، ويتعامل بتلقائية وصراحة ونُبل إنساني، وثقة فيما يقول وما يفعل، وثقة أيضًا لدى المواطنين، كما أن الرئيس منذ توليه مهام منصبه، ناشد الحكومة بالحديث مع المواطنين بصراحة وشفافية.

السيسي شدد على ضرورة قبول الرأي الآخر

وأوضح الإعلامي، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، أكد خلال حواره مع بعض الإعلاميين اليوم، على ضرورة قبول الرأي الآخر، ورحب بأصحاب الآراء المعارضة والأفكار المختلفة، ودعا للمرة الثالثة القطاع الخاص، للمشاركة في المشروعات التي تجري، مشيدا بافتتاح السيسي للمدينة الصناعية الغذائية سايلو فودز بمدينة السادات، واصفًا إياها بـ«صرح صناعي جديد»، وتنفيذ لخطة متكاملة للقضاء على أزمة التغذية المدرسية.

الجميع كان يشعر بالقلق من حالات التسمم

وأردف أنه خلال الثلاث سنوات الماضية، كان هناك وقائع متتالية عن التغذية المدرسية المسممة، في أكثر من محافظة، وكانت جميعها قضايا رأي عام، وكان هناك حالة لغط شديد، والجميع كان يشعر بالقلق الشديد من حالات التسمم، وكانت هناك جهود من الدولة للقضاء على هذه المشكلة، موضحًا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، ووزير التربية والتعليم، ووزير التموين، تدخلوا سريعًا، وتم وضع حلول للقضاء على المشكلة في حينها.

السيسي يبحث عن حلول جذرية ونهائية لأي مشكلة

وأكد أنه كعهد الرئيس السيسي، فهو يبحث عن حلول جذرية ونهائية لأي مشكلة، وتم بناء مجمع للصناعات الغذائية، لتلبية احتياجات التغذية المدرسية بمكونات وعناصر غذائية، تساهم في القضاء على أمراض السمنة والتقزم والأنيميا، حسب احتياجات كل محافظة، ونسبة هذه الأمراض بين طلاب كل محافظة، التي أظهرتها مبادرة الكشف على التقزم والأنيميا والسمنة، فالدولة تنظر للطلاب على أنهم ثروة قومية، وأنهم العنصر الأساسي لبقاء الدولة.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق