عاجل

الوحدة الاخباري : تنشر العدوى.. الصحة تضع إرشادات للتعامل مع كورونا في المتاحف والمولات

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وضعت وزارة الصحة والسكان، روشتة وقائية للتعامل مع فيروس كورونا، خاصة عند زيارة المواقع الآثرية، يأتي ذلك في إطار حرص وزارة الصحة والسكان، على سلامة المواطنين في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا، والحفاظ على استقرار المنحنى الوبائي، خاصة أنه يشهد حالة من الاستقرار على مستوى أعداد مصابي الفيروس، وكذلك الوفيات.

تطهير المتاحف يوميا

وقالت الوزارة فى تقرير رسمي لها، عند زيارة المواقع الآثرية ارتداء الكمامات والحرص على التباعد الإجتماعى، لافتة الى اهمية قيام العاملين بالمواقع الاثرية والمتحاف بتطهير هذه الأماكن جيدة يوميا قبل فتحها.

وتابعت: على العاملين بها قياس درجة حرارة العاملين يوميا والزائرين قبل الزيارة، والتأكيد على أهمية الحفاظ على المسافات الامنه بين الأشخاص عند زيارة المتاحف.

وأضافت على المرشدين الساياحين الالتزام بارتداء الكمامت، وناشدت المواطنين بضرورة الإسراع فى أخذ لقاح كورونا للمساهمة فى الحد من انتشار العدوي والسيطرة على الفيروس.

المتاجر والمولات مركز لنشر العدوى.. الإجراءات الاحترازية الحل

وفي سياق متصل، قالت الوزارة أن الأماكن المزدحمة كالمتاجر والمولات تزيد من خطر الإصابة بالفيروس، مشددة على أهمية الإلتزام بالإجراءات الإحترازية عند التواجد بها وأهمها ارتداء الكمامات والمداومة على تطهير اليدين عند لمس أى أسطح.

وفي سياق متصل طمأنت الوزارة، المواطنين بشأن اللقاحات، وقالت جميع اللقاحات المتوافرة في مصر آمنة وفعالة ولا داعي للقلق، مشيرة إلى الفريق الطبي المتخصص الذي يتابع جميع المواطنين الحاصلين على اللقاح خلال المدة الزمنية بين الجرعتين من اللقاح سواء سينوفارم أو أسترازينيكا.

وأوضحت الوزارة، أن لقاح سينوفارم الفرق بين الجرعتين هم 21 يومًا، أما لقاح أسترازينيكا الفرق بينهم 3 أشهر، مؤكدة أن المواطنين الحاصلين على لقاح كورونا جميعهم بصحة جيدة ولم يعانى أحد من ظهور أعراض غريبة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع اعلى درجات الاستعدادات القصوى بجميع المستشفيات؛ لمتابعة الموقف الوبائي لفيروس كورونا، واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لمواجهة الفيروس أو غيره من الأمراض المعدية.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق