الوحدة الاخباري : مكالمة فيديو كشفت الكارثة.. نص التحقيقات مع صديقة «فتاة الساحل»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نفس الجُناة ولكن تعددت الضحايا.. قضية أخرى تصدرت الرأي العام المصري والعربي وهي اغتصاب «فتاة الساحل»؛ لتكشف التحقيقات أن المتهمين في تلك القضية هم أنفسهم الجُناة في الواقعة الشهيرة «فتاة فندق الفيرمونت».  

كشفت تحقيقات النيابة العامة تفاصيل قيام 3 متهمين باغتصاب فتاة في الساحل، وتبين أن اثنين من ضمن المتهمين الثلاثة متهمان أيضا في قضية «فتاة فيرمونت» التي ما زالت قيد التحقيقات.

حصلت «الوطن»، على نص تحقيقات النيابة العامة في واقعة اغتصاب فتاة الساحل الشمالي المتهم فيها 3 شباب، تبين من التحقيقات أنهم كانوا متهمين في قضية فيرمونت.

وسألت النيابة في سؤال صديقه المجني عليها.

س: ما اسمك؟

ج: «ياسمينا.ي» 29 عاما، أعمل في شركة انفورمر ماركت لعمل المعارض.

س: ما تفصيلات شهادتك؟

ج: بعدما ظهر مؤخرا موضوع الفيرمونت على السوشيال ميديا، وفوجئت ساعتها أن اسم يوسف قرة وصورته موجودين مع المغتصبين، وأنا كنت عارفة أن هو ملوش علاقة بالموضوع ده.

س: ما هي علاقتك بكل من عمرو فارس الكومي، أحمد طولان، خالد محمود، عمرو حسين، عمرو حافظ، عمرو السداوي، ويوسف قرة؟

ج: أنا مليش أي علاقة بالناس دي ومقدرش أقول إن حد فيهم صاحبي، ماعدا يوسف قرة لأن هو كان صاحب جودي كير ودي صاحبتي جدا، وكانت دايما بتبقي قاعدة عندي لما بتبقي موجودة في مصر.

س: وما هي بيانات المدعوة جودي؟

ج: هي اسمها جودي كير بتشتغل في شركة Kingsmen agency وكالة إعلان في دبي في الإمارات.

س: وكيف تبين لكي إمكانية حيازتها لذلك المقطع المصور؟

ج: لأن أنا حصل بيني وبينها مكالمة ساعة لما موضوع الفيرمونت نزل على السوشيال ميديا وصور الولاد المتهمين نزلت.

س: وما هو السبب وراء تلك المكالمة؟

ج: لأن لقيت صورة يوسف قرة في صور الولاد المتهمين أنهم مغتصبون على السوشيال ميديا وأنا أعرفه ومكنتش أعرف أنه ليه علاقة بالموضوع وأعرف أن جودي دي كانت صاحبته فكلمتها أسألها.

س: وبما أجابت استفسارك؟

ج: هي قالتلي لا يوسف ده زيهم وبيعمل نفس اللي هما بيعملوه، ولما قالتلي كده في الأول أنا مصدقتش لكن قالتلي أكلمها فيديو على زووم علشان تثبتلي.

س: وما الذي دار في تلك المكالمة المرئية؟

ج: هي ورتني فيديو لاتنين هما يوسف قرة وواحد اسمه أمير زايد وهما بيغتصبوا بنت وواضح أن هي متخدرة.

س: وما الذي بدر منك حيال ما شاهدتيه؟

ج: أنا اتصدمت لما شوفت الفيديو ده وصورت شاشة اللاب توب بالموبايل.

س: وما الذي دعاكِ إلى ذلك؟

ج: لسببين أول حاجة كنت عاوزة البنت اللي حصل فيها كده وممكن متكونش تعرف اللي حصل فيها تعرف اللي حصلها واللي عمل فيها كده ويتحاسب وتاني حاجة علشان أساعدها تثبت قضيتها.

س: وهل كان ذلك بعلم الطرف الآخر في المحادثة؟

ج: لا لأن أنا طلبت منها تبعت الفيديوهات علشان الولاد دول يتحاسبوا، لكن هي مرضيتش فعلشان كده صورت اللي وريتهولي على الشاشة.

س: وكيف تصرفتي حيال المقطع الذي تحصلتي عليه؟

ج: أنا بعته على الإيميل بتاع المجلس القومي للمرأة علشان يوصل للنيابة.

س: وهل تقابلتي مع أي من المنسوب إليهم أي من تلك الوقائع خلال الفترة الأخيرة؟

ج: أيوه أنا قابلت يوسف قرة في الساحل الشمالي بالصدفة.

س: متى وأين حدث ذلك؟

ج: قبل ما الموضوع يطلع على السوشيال ميديا بأسبوع أو 10 أيام في قرية سيشل بعد مراسي وقبل لافيستا وكان على البحر.

س: ومن كان برفقتك آنذاك؟

ج: كان معايا سيف ونورا وإيمان حاتم وناس تانية كتير من مجموعة الصحاب.

س: وما مناسبة تواجدكما في الزمان والمكان سالفي الذكر؟

ج: كنا في المصيف عادي.

س: وما الذي دار بينك وبينه تحديدا؟

ج: احنا كنا بنتكلم عادي وفي نص الكلام هو فتح معايا الموضوع بيقولي أنا خايف بعد موضوع أحمد بسام زكي الموضوع بتاعنا يتعرف فأنا قولتله وأنت خايف ليه مش أنت قولت ملكش دعوة باللي هما بيعملوه قالي اه بس دول صحابي فأنا قولتله كده كده أي حد عمل حاجة زي كده هياخد جزاؤه.

س: وما هي مصدر معلوماتك بشأن محاسبة من ارتكب مثل تلك الأفعال؟

ج: أنا كنت بتكلم بشكل عام أن أي حد بيرتكب جريمة كبيرة زي دي لازم ياخذ جزاؤه ومكنش عندي معلومة معينة خصوصا بعد موضوع أحمد بسام زكي.

س: وبما تعللى معاصرة تلك المحادثة لتدشين الدعوة لمحاسبة مرتكبي واقعة الفيرمونت على مواقع التواصل الاجتماعي؟

ج: هي دي صدفة وأنا أصلا كل مرة بقابلة بتكلم معاه في الموضوع ده وقولت له ازاي أنت تعرف الشلة بتاعة المغتصبون دول لأن الولاد دول مشهورين من زمان بالموضوع ده من 2014 ومن قبل ما يتنشر على السوشيال ميديا من زمان هو كان دايما يقول أنا مليش دعوة أنا كنت نايم جوة في أوضة النوم وهما أكيد مش هيعملوا كده في نفس الحتة اللي أنا نايم فيها وعلشان كده الفيديو لصور في الليفنج.

ملحوظة: حيث قمنا بعرض محتوى الإسطوانة المدمجة على الماثلة أمامنا فتعرفت على المقطع المصور كونها هي من تحصلت عليه من صديقتها جودي ك ير ومن أرسلته إلى المجلس القومي للمرأة ولم تتعرف على شخصيه الفتاه التي تظهر بتلك المقطع وتعرفت على الشابين به وهما «يوسف قرة بدون شارب ولا لحية وأمير زايد له شارب ولحية»، كما أشارت إلى أنها ليست متأكدة من وجود شخص ثالث يقوم بالتصوير وأن ذلك كان استنتاجا منها على عجل وقت مشاهدة المقطع وأضافت أن الأصوات التي تظهر بخلفيه ذلك المقطع هي صوتها وصديقتها المذكورة حال مشاهدتها المقطع.

س: وما هي صلتك بالمقطع المصور المعروض عليك؟

ج: هو ده الفيديو اللي أنا أخدته من جودي وبعته للمجلس القومي للمرأة.

س: ومن هم الأشخاص الذين يظهرون به؟

ج: البنت أنا ما اعرفهاش والاولاد اللي بشنب ودقن ولابس تيشرت أسود هو أمير زايد والتاني هو يوسف قرة.

س: ما هي كيفية معرفتك بالمدعو أمير زايد؟

ج: لأن لقيت صورته في الأشخاص اللي ممكن أكون أعرفها على فيسبوك باسمه وده اللي خلاني أعرفه.

س: أشرتي بأقوالك إلى وجود شخص ثالث اختص بتصوير ذلك المقطع فكيف وقفتي على ذلك؟

ج: ده كان استنتاج لكن أنا ما اعرفش ممكن ميكونش في حد ثالث ويكون كل واحد في الاتنين دول مصور الثاني خصوصا أن جودي كانت ممشية الفيديو بسرعة ومكنتش عارفة اتأكد من اللي بيحصل فيه بالظبط.

س: ومن هم أصحاب الأصوات التي تبدو في خلفية ذلك المقطع؟

ج: صوتي أنا وجودي.

س: ماهي العبارات التي كنتما تتبادلاهما أثناء ذلك؟

ج: هي كانت بتشرحلي ايه اللي بيحصل وبتقولي قرة عارف هو بيعمل ايه بالظبط شوف الجزء اللي بيقول وقف ويغطي وشها الأول وأنا كنت مذهولة من اللي بشوفه.

س: وهل يوجد ثمة مقاطع أخري بحوزة سالفة الذكر؟

ج: ايوه هي قالتلي أن معاها فيديوهات تانية لكن لما سألتها على الفيديو بتاع الفيرمونت قالتلي أن مش عندها.

س: وما هي كيفية تحصلها على تلك المقاطع؟

ج: هي كانت صاحبة يوسف قرة وفي مرة كانت بتفتش في تليفونه دخلت على مجموعة على الواتس آب اللي فيها المجموعة دي ولقيت معرض الصور مليان فيديوهات اغتصاب وساعتها بعتت لنفسها الفيديوهات الموجودة اللي ظاهر فيها يوسف قرة بس.

س: وما الغرض من قيامها بذلك؟

ج: علشان تواجه يوسف قرة أنه مغتصب وتنفصل عنه.

س: وهل أتمت ذلك الغرض؟

ج: ايوه.

س: وما الذي أسفر عنه ذلك؟

ج: هو اخد تليفونها ومسح كل حاجة عليه وضربها.

س: وهل تحرر بشأن تلك الواقعة ثمة محاضر؟

ج: لا هي سابت البلد وسافرت لما حصلها كده.

س: وما السبب في ذلك؟

ج: هي خافت منه وخافت أنها متعرفش تجيب حقها علشان كده سافرت.

س: وكيف توصلت إلى المقطع المرسل منكي بالرغم من سابقة محوه بمعرفة المدعو يوسف قرة؟

ج: هي كانت عاملة باك اب على الإيميل بتاعها للفيديوهات اللي متسجلة على الموبايل بتاعها واسترجعتها منه.

س: وكيف اتصل علمك بتلك التفاصيل؟

ج: هي اللي حكاتلي.

س: هل تلقيت ثمة تهديدات على صفحاتك الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص الواقع محل التحقيق؟

ج: لأ.

س: هل لديك أقوال أخرى؟

ج: لا.

تفاصيل الجريمة

كانت النيابة العامة قررت حبس المتهم أمير زايد على ذمة التحقيقات بتهمة اغتصاب فتاة في الساحل الشمالي بمعاركشة إثنين من أصدقائه الهاربين خارج البلاد، وبينت التحقيقات أيضًا أن المتهمين الثلاثة كانوا من بين المتهمين في قضية "فيرمونت" التي انتهت تحقيقات النيابة العامة فيها بحفظ الدعوى الجنائية.

وأصدرت النيابة قرارًا بضبط المتهمين الهاربين خارج البلاد بعد ثبوت اعتدائهم جنسيًا على فتاة في الساحل الشمالي بعد تخديرها، وتسلمت النيابة مقطع فيديو يوضح جريمة الاغتصاب.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق