الوحدة الاخباري : الحوثيون يفشلون في ترهيب السعودية.. وإدانات عربية لهجوم ظهران

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

واصل الحوثيون، انتهاكاتهم للقانون الدولي، باستهدافهم أراضي المملكة العربية السعودية، باستخدام طائرات مسيرة مفخخة «درون»، حيث فشلت قواتهم المدعومة من إيران، أمس الأحد، في إرهاب السعودية عن طريق استهداف ميناء رأس تنورة والحي السكني بمدينة الظهران شرقي المملكة، فيما قابلت هذه الاعتداءات الحوثية إدانات عربية.

وقالت وزارة الدفاع السعودية، إن محاولة الاعتداء على إحدى ساحات الخزانات البترولية في رأس تنورة ومرافق شركة أرامكو السعودية بالظهران، هو اعتداء إرهابي جبان استهدف إمدادات وأمن الطاقة العالمي.

وقال المتحدث باسم الوزارة السعودية، وباسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، بقيادة السعوية التحالف العربي، العميد الركن تركي المالكي، إنه تم تدمير وإسقاط طائرة بدون طيار مهاجمة قادمة من جهة البحر قبل الوصول لهدفها.

 الدفاع السعودية: سنتخذ إجراءات رادعة لحماية مقدرات البلاد

وأوضح العميد الركن المالكي، أنه تم اعتراض وتدمير صاروخ باليستي تم إطلاقه  لاستهداف مرافق أرامكو بالظهران، فيما تسببت عملية الاعتراض والتدمير في سقوط شظايا بالقرب من الأعيان المدنية والمدنيين.

وأشار المتحدث السعودي، إلى أن وزارة الدفاع، ستتخذ إجراءات رادعة لحماية مقدرات البلاد ومكتسباتها الوطنية بما يحفظ أمن الطاقة العالمي ووقف هذه الاعتداءات الإرهابية لضمان استقرار إمدادات الطاقة وأمن الصادرات البترولية وضمان حركة الملاحة البحرية والتجارة العالمية.

وتابع «المالكي» قائلا، إن المحاولتين الحوثيتين، لا تستهدفان أمن السعودية ومقدراتها الاقتصادية فقط، وإنما تستهدفان عصب الاقتصاد العالمي وإمداداته البترولية وأمن الطاقة العالمي.

وكان مصدر مسؤول في وزارة الطاقة السعودية، قال في وقت سابق، إن إحدى ساحات الخزانات البترولية، في ميناء رأس تنورة، في المنطقة الشرقية والتي تُعد من أكبر موانئ شحن البترول في العالم، تعرضت، صباح أمس الأحد، لهجوم بطائرة مسيرة قادمة من جهة البحر.

وأشار المصدر المسؤول، إلى أنه لم ينتج عن محاولة الاستهداف، أي إصابات أو خسائر في الأرواح أو الممتلكات.

كما أضاف المصدر السعودي، أن محاولة أخرى متعمدة للاعتداء على مرافق أرامكو، وسقطت، مساء أمس الأحد، شظايا صاروخٍ باليستي بالقرب من الحي السكني التابع للشركة السعودية في الظهران، الذي يسكنه الآلاف من موظفي الشركة وعائلاتهم، من جنسياتٍ مختلفة.

وعلى إثر الاعتداءات الحوثيين، أدانت مصر والبحرين والكويت وفلسطين وجيبوتي ومنظمة التعاون الإسلامي، عمليات الحوثيين تجاه الأراضي السعودية.

وأعربت مصر، أمس الأحد، بأشد العبارات، عن بالغ إدانتها واستنكارها لاستمرار الحوثيين في ارتكاب عملياتهم الإرهابية ضد الأراضي السعودية الشقيقة.

وقالت وزارة الخارجية المصرية، في بيان، إن مصر أكدت رفضها واستهجانها لمثل تلك الهجمات الخسيسة التي تتنافى مع القانون الدولي والإنساني، وتعرقل جهود إحلال السلام باليمن.

وشددت مصر، على وقوفها حكومة وشعبا مع حكومة وشعب السعودية، وتضامنها مع كل ما تتخذه الرياض من إجراءات لمواجهة الاعتداءات السافرة، والحفاظ على أمنها واستقرارها وسيادتها، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقالت وزراة الخارجية البحرينية، إن هذا الاعتداء الإرهابي الجبان يمثل انتهاكا سافرا للقوانين الدولية، وتهديدا خطيرا لإمدادات الطاقة وحركة الملاحة والاقتصاد العالمي، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء البحرينية الرسمية «بنا».

 دعوة بحرينية لإدانة الاعتداءات الإرهابية التي تهدد الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي

وأكدت الوزارة البحرينية، تضامن المنامة ودعمها الدائم للسعودية وما تتخذه وتتبناه من إجراءات للتصدي لهذه الأعمال العدوانية التخريبية الجبانة.

ودعت الخارجية البحرينية، المجتمع الدولي إلى إدانة هذه الاعتداءات الإرهابية التي تهدد الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي.

من جانبها، أعربت وزارة الخارجية الكويتية، في بيان، عن إدانة واستنكار الدولة الكويتية، بأشد العبارات، وذلك لمواصلة ارتكاب الحوثيين جرائمهم النكراء باستهداف المدنيين والمنشآت المدنية في السعودية.

وأشارت الخارجية الكويتية في بيان، إلى أن استمرار هذه الجرائم الإرهابية بما تمثله من تصعيد خطير وإضرار بأمن السعودية، وتقويض لاستقرار المنطقة وتحد للقانون الدولي والإنساني والإصرار على مواصلة الحرب وتجاهل الجهود الدولية التي تبذل في سبيل إنهائها عبر التوصل إلى حل سياسي، أمر لم يعد مقبولاً معه صمت المجتمع الدولي وعدم التحرك بشكل فوري وحاسم لردع هذه الجرائم النكراء ووضع حد لها.

بدورها، أعربت، فلسطين عن تضامنها الكامل مع السعودية، ملكا وحكومة وشعبا، وقالت الرئاسة الفلسطينية، في بيان، مساء أمس الأحد، إن الأفعال الإرهابية من قبل الحوثيين  بحق السعودية، خرق صارخ للقانون الدولي.

من جانبه، أهاب رئيس جمهورية جيبوتي إسماعيل عمر جيلة، بالمجتمع الدولي إلى ضرورة التدخل الحازم لوضع حد لهذه الاعتداءات الإرهابية التي تهدد الأمن والاستقرار الدوليين.

وأكد الرئيس الجيبوتي، تضامن بلاده المطلق مع السعودية، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية «واس».

التعاون الإسلامي: الأعمال الإرهابية التخريبية  ضد المنشآت الحيوية لا تستهدف السعودية فقط

وفي سياق متصل، شددت  منظمة التعاون الإسلامي، على أن هذه الأعمال الإرهابية التخريبية والإجرامية ضد المنشآت الحيوية لا تستهدف السعودية فقط، بل تطال أمن واستقرار إمدادات الطاقة في العالم، كما أنها شكلت تهديدا لأرواح الآلاف من موظفي  أرامكو وعائلاتهم.

ودعا الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، في بيان أمس الأحد، إلى الوقوف بجانب السعودية، في اتخاذ إجراءات عملية رادعة ضد جميع الجهات الإرهابية التي تنفذ وتدعم هذه الأعمال التخريبية والغادرة.

من جانبه، أدان مجلس التعاون الخليجي، محاولة الاعتداء التي استهدفت إحدى ساحات الخزانات البترولية في رأس تنورة ومرافق أرامكو بالظهران.

وقال الأمين العام للمجلس الدكتور نايف الحجرف، إن هذه الاعتداءات الإرهابية لا تستهدف أمن السعودية ومقدراتها الاقتصادية فقط، وإنما تستهدف عصب الاقتصاد العالمي والإمدادات البترولية وأمن الطاقة العالمي.

وأدانت رابطة العالم الإسلامي، الاعتداءات الإرهابية التي تستهدف السعودية وإمدادات وأمن الطاقة العالمي.

وجددت الرابطة في بيان، تأكيدها على أن هذه الأفعال الإجرامية تعكس حالة البؤس واليأس التي يُمارسها الإرهاب الطائفي في ظِل هزائمه المتتالية.

وأدان رئيس البرلمان العربي عادل بن عبدالرحمن العسومي، الاعتداءات التخريبية الجبانة، مؤكدا في بيان، أن هذه الاعتداءات الخسيسة لا تستهدف أمن السعودية فقط، وإنما تستهدف أمن الطاقة العالمي وإمداداته الرئيسية، وتمثل انتهاكاً صارخاً لكافة القوانين والأعراف الدولية.

وأشاد العسومي بكفاءة قوات الدفاع السعودية، وجاهزيتها الدائمة في التصدي لهذه الاعتداءات الإرهابية الجبانة.

سناتور جمهوري أمريكي: تساهل إدارة بايدن مع إيران شجعت نظام الملالي على توجيه ضربة ضد السعودية

وفي سياق متصل، قال السناتور الأمريكي الجمهوري، بيل هيجرتي، في تغريدة له على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، إن تساهل إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن مع الإيرانيين شجعت نظام الملالي على توجيه ضربة صاروخية أخرى ضد السعودية في هجوم يحمل بصمات طهران، وفقا لما ذكرته قناة العربية الإخبارية.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق