الوحدة الاخباري : عاجل.. سائق السيارة النقل في حادث الكريمات يصل إلى «الطب الشرعي»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وصل سائق السيارة النقل المتسبب في حادث أطفيح، منذ قليل، إلى المعمل الكيماوي بمصلحة الطب الشرعي للكشف عن تعاطي المخدرات، بناءً على قرار النيابة العامة لبيان هل كان يقود السيارة تحت تأثير المخدرات من عدمه.

كان أسفر الحادث المروع، عن وفاة 18 شخصًا وإصابة 5 آخرين على طريق الكريمات مساء الخميس.

وقال مصدر بالطب الشرعي، إنه سيتم أخذ عينات «دم وبول»؛ للكشف عن الكحوليات والحشيش والهيروين والترامادول وباقي المشتقات الناتجة عن تلك الأنواع، مؤكدًا أنه خلال ساعات ستظهر نتيجة التحاليل، وسيتم كتابة التقرير وإرساله إلى النيابة العامة؛ لكون تلك القضية تهم الرأي العام، بسبب العدد الكارثي من الضحايا الذي تسبب فيه الحادث.

وأكدت النيابة، في بيان لها، أنها قد تلقت إخطارًا من قسم شرطة أطفيح يوم السادس من شهر مارس الجاري، بصَدْم سيارة نقل بمقطورة حافلةً (ميكروباص) بالطريق الصحراوي الشرقي ناحية الكريمات -اتجاه الصعيد القاهرة، ووفاة ثمانية عشر وإصابة خمسة جراء الحادث.

وبمعاينة النيابة العامة، مسرحَ الحادث تبينت تهشم الحافلة بالكامل، وسيارة النقل إلى جانبها ومقطورتُها منفصلة عنها محملة بالحجارة، وأن الطريق الواقع به الحادث منقسم إلى حارتين متقابلتين يفصل بينهما قواطع خرسانية غير متصلة مثبت عليها إشارات تنبيه مرورية، والطريق خالٍ من الإنارة.

وناظرت النيابة، جثامين المتوفين، وسألت اثنين من المجني عليهم المصابين، فشهد أحدهما بصدم سيارة النقل الحافلةَ -التي كان الشاهدان يستقلانها- بعدما فقد سائقها السيطرة عليها نتيجة انفجار أحد إطاراتها، حال توقف الحافلة بمحطة تحصيل الرسوم ببوابات الكريمات بالطريق، وشهد الثاني بأنه كان نائمًا وقت الحادث فلم يُلم بمجريات وقوعه.

وباستجواب النيابة، المتهمَ قائدَ سيارة النقل قرر اصطدام أحد إطارات سيارته بقاطع خرساني خلال محاولته تفادي سيارة بالطريق مما أدى لانفجاره وفقدانه السيطرة على السيارة، فعبرت إلى الاتجاه المقابل وانقلبت بمقطورتها فاصطدمتا بالحافلة.

وقررت النيابة، حبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وعرضه اليوم على الطب الشرعي لتحليل الكشف عن المخدرات.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق