الوحدة الاخباري : موقف الزوايا والمصليات من التراويح في رمضان: للضرورة.. وبموافقة كتابية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلنت مصادر وزارة الأوقاف، إقامة صلاة التراويح في المساجد خلال شهر رمضان المبارك بالضوابط الاحترازية، التي حددتها الوزارة من قبل في ظل الحديث حول موجة ثالثة لفيروس كورونا.

وأكّدت وزارة الأوقاف، في بيان لها، أنَّ صلاة التراويح ستقام في رمضان وفق الضوابط الاحترازية، ومراعاة مسافات التباعد، وستكون المساجد للصلاة فقط دون السماح بأي موائد إفطار، أو إقامة اعتكاف، مع استمرار عدم السماح بفتح الأضرحة أو دورات المياه أو دور المناسبات، وبمراعاة كل الضوابط القائمة والالتزام بكل الإجراءات الاحترازية والوقائية، وتكثيف عمليات النظافة والتعقيم المستمرين».

صلاة التراويح بالزوايا والمصليات

وحول موقف الزوايا والمصليات، أكّدت مصادر غرفة العمليات المركزية بوزارة الأوقاف، في تصريحات لـ«الوطن»، أنَّ صلاة القيام في رمضان ستُقام وفق الضوابط الاحترازية وستكون في المساجد التي تقام فيها الجمعة فقط.

أوضحت المصادر، أنَّه سيتمّ الاقتصار في هذه المرحلة على الصلاة بالمساجد فقط دون الزوايا أو المصليات، وفي حالة الضرورة لعدم وجود مسجد نهائيًّا بالمنطقة يتمّ الفتح على قدر الضرورة بعد موافقة كتابية من مدير المديرية وتحت إشرافها بذات الضوابط المذكورة.

وشددت المصادر، على أنَّ الوزارة ستبذل قصارى جهدها في خدمة ضيوف الرحمن ببيوته سبحانه وتعالى، وأنَّها ستعمل بأقصى ما تملك على أن يكون هذا الشهر الكريم شهر استنارة دينية وفكرية.

ضوابط صلاة التراويح بالمساجد

ووضعت وزارة الأوقاف، ضوابط  ضمن الإجراءات الإحترازية لكورونا منها غلق الحمامات وأماكن الوضوء والإلتزام بالإجراءات الإحترازية من كمامة ومصلي شخصي، وتنفيذ علامات التباعد المحددة بالمسجد على النحو الذي يتم في جميع الصلوات، كذلك لا يتم السماح بدخول أي عدد زائد عن العدد الذي يسعه المسجد من خلال علامات التباعد الموجودة به، مع تواجد الإمام أو المسئول عن المسجد في جميع الصلوات، وعدم فتح أي أضرحة أو مقامات نهائيًّا أو فتح الأبواب المؤدية إليها.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق