الوحدة الاخباري : خبير سموم: "عقار جريمة فيرمونت" محظور تصنيعه منذ عام 1990

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الدكتور محمد مصطفى، خبير السموم والمخدرات بمصلحة الطب الشرعي، إن عددًا من العقاقير المخدرة التي يقوم بعض الشباب بتعاطيها تم إيقاف تصنيعها وتداولها، ووُضعت كـ"جدول" في مصر منذ عام 1990، ومنها عقار "يازيبين" أو "روهيبنول". 

وأضاف "مصطفى" خلال مداخلة له عبر "سكاي بي" ببرنامج "مساء DMC"، والذي تقدمه الإعلامية إيمان الحصري، والمذاع على فضائية "DMC"، أن هذا المخدر كان يروج له فيما مضى باعتباره يزيد القوى البدنية، ويستخدم في الرياضات العنيفة، لكن تبين مؤخرًا وجود علاقة طردية بين حالات الاغتصاب والرغبة الجنسية الشديدة وتداول ذلك العقار، حتى بات يستخدم كعقاقير للاغتصاب، موضحًا أن تلك العقاقير يتم بيعها في إطار التربح السريع من قبل البعض، ويتم استيراد معظمه من دول الخارج، كما أنه يصنع محليًا.

وأكد أن هذا العقار يضعه عدد من الشباب لبعضهم في المشروبات، ليقوم الشخص بارتكاب حماقات معينة، مشيرًا إلى أنه يجب الترويج لثقافة عدم شرب أي شيء في مكان لا يعلمه الشخص، أو أخذ شيء من شخص غير موثوق به.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق