الوحدة الاخباري : "إعادة ضبط المصنع".. مدرب كمال أجسام يقترح بروتوكول علاج لفيروس كورونا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

مع استمرار تزايد حالات إصابة كورونا في العالم وفي مصر، يسعى الجميع كل حسب خبراته وإمكانياته في محاولة وقف اجتياج الوباء، أو طرق الوقاية منه أو علاج المصابين.

محمد أبو السعود، مدرب كمال أجسام ومحاضر دولي في بناء الأجسام، اقترح برتوكول علاجى يسمى "إعادة ضبط المصنع" ومحاربة هدم الخلايا داخل الجسم للتعافي من فيروس كورونا التاجي، لعرضه على وزارة الصحة والبدء في تطبيقه، بعد أن استطاع مساعدة عدد من أقاربه في التعافي من الفيروس، مستهدفا كبار السن.

لم يكن يتوقع إنه سيصل لنتائج إيجابية بعد ثلاثة أيام فقط من مساعدة رجل تخطى الـ 72 عاما وآخر 56 عاما، وتحسنت صحتهم بشكل ملحوظ، منتظرا التواصل مع المسؤولين لعرض مقترحه عليهم واعتماده، بخاصة أن صالة الجيم التي يمتلكها توقفت عن العمل منذ ثلاثة أشهر بسبب انتشار الفيروس التاجي.

ويقول "أبو السعود" إن أساليب النوم الخاطئة إحدى أسباب عدم مقاومة المرض، والتي جعلت الناس يسهرون ليلا وينامون طيلة النهار، ما يحرمهم من التعرض لأشعة الشمس النافعة التي تقولي أبدانهم: "وصلت للحل اللي يكسر شوكة الفيروس ويعدي كأنه دور برد".

يهتم "أبو السعود" بشكل خاص بكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، لافتًا إلى أنهم في هذا العمر يكونون قد فقدوا جزءا كبيرا من طاقتهم، وأيضا هرمونات البناء: "قدمت في الاتحاد محاضرات عن التغذية والاستشفاء، وليا خبرة تعدي الـ 15 سنة، وعارف طبيعة جسم الإنسان واحتياجاته عشان يقدر يقاوم أي مرض يهجم عليه".

ويناشد "أبو السعود" وزارة الصحة للتواصل معها وعرض خدماته التي جنى ثمارها سريعا، مؤكدًا أنه استقبل اتصالا من مجلس النواب لسماع تفاصيل فكرته في تعافي مصابي كورونا - حسب قوله: "عندي ميعاد يوم الإتنين، وسعيد إن فيه حد من الدولة هيسمعني، وهدفي نتخلص من بُعبع الوباء ده"، لافتًا إلى أن أنظمة الطعام الخاطئة وأسلوب الحياة غير الصحي أحد أهم أسباب الانتكاسة بعد الإصابة بفيروس كورونا.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق