الوحدة الاخباري : من تطبيق الحظر لتوفير السلع.. "الداخلية" تسخر إمكاناتها لمجابهة كورونا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بعد إشادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، بجهود وزارة الداخلية وقدرتها على تنفيذ الإجراءات الاحترازية الخاصة لمجابهة انتشار فيروس كورونا المستجد، وتنفيذ قرارات حظر حركة المواطنين بقوة وكفاءة عالية، تمكنت وزارة الداخلية من تسخير كل إمكاناتها، للحد من تفشي الفيروس.

تعقيم وتطهير:

بذلت وزارة الداخلية جهودا كبيرة لمجابهة انتشار فيروس كورونا، برفع حالة التأهب القصوى داخل كالإدارات المختلفة، وإطلاق الكثير من حملات التطهير والتعقيم على مستوى أقسام الشرطة والسجون، إضافة إلى مواصلة فعاليات المرحلة الثانية عشر من مبادرة "كلنا واحد"، التي أطلقتها الوزارة بدءًا من مطلع الشهر الحالي؛ لتوفير السلع الغذائية وغير الغذائية للجمهور، بجانب المشاركة في حملات التوعية لأفراد المجتمع بخطورة الفيروس وعدم الاستهانة بتلك المرض.

ووضعت وزارة الداخلية كل أجهزتها المعنية في حالة تأهب قصوى لتنفيذ توجيهات الرئيس السيسي باضطلاع كل مؤسسات الدولة باتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المواطنين، لتنفيذ الخطة الشاملة التي أعدتها الدولة لحماية المواطنين ومواجهة فيروس كورونا والحد من التداعيات المختلفة، في إطار خطة المكافحة.

- مروجى الشائعات:

وتمكنت أجهزة وزارة الداخلية المعنية من ملاحقة وضبط العديد من مروجي الشائعات والبيانات المغلوطة والأخبار الكاذبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول أعداد المصابين، وكذا التشكيك في الإجراءات التي اعتمدتها الدولة لمواجهة الفيروس، وذلك في إطار مساندة جهود مؤسسات الدولة المعنية بتقديم الرعاية الصحية للمواطنين وإتاحة الفرصة أمام أجهزتها للعمل على توعية المواطنين وتقديم كل المعلومات الدقيقة لهم فيما يتعلق بأبعاد انتشار الفيروس، وتطوره بما يساهم في تشكيل الوعي الصحي لديهم ويضمن تعاونهم مع تلك الأجهزة.

تأمين الأطقم الطبية:

مع بداية ظهور بعض الحالات المصابة بفيروس كورونا بين المواطنين، كان لأجهزة الوزارة دور فعال في مجال تأمين الأطقم الطبية المعنية بنقل تلك الحالات إلى المستشفيات المخصصة للعزل الطبي، واتخاذ إجراءات محكمة بما يضمن وصول الأطقم الطبية إلى أماكن المصابين ونقلهم في أسرع وقت دون أي معوقات.

ولم يقف دور أجهزة الوزارة عند هذا الحد بل امتد إلى تأمين مستشفيات العزل، وكل المستشفيات المحتمل تردد المواطنين عليها لإجراء الفحوصات الطبية، واتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتأمين العاملين بتلك المستشفيات للمساهمة في تهيئة الأجواء الملائمة، لأداء دورهم الوطني والمهم في علاج المصابين، إلى جانب المساهمة الفاعلة في تنفيذ قرارات الجهات الصحية الصادرة بالإبقاء على بعض العاملين ببعض الأماكن السياحية لحين التأكد من سلامتهم من خلال تأمين أماكن الإعاشة المخصصة لإقامتهم طوال الفترة المقررة.

- حملات 24 ساعة على السانتر والمقاهي:

ووجهت أجهزة الوزارة حملات مكبرة على أماكن الأنشطة التعليمية على مستوى الجمهورية؛ للتأكد من التزام القائمين عليها بقرار تعليق أنشطتها، والتي أسفرت حتى الآن عن غلق واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه عدد من المراكز التعليمية المخالفة على مستوى الجمهورية، استمرارًا لتنفيذ مراحل خطة المواجهة الشاملة لكل أجهزة الدولة وفور صدور قرار تعليق الدراسة والأنشطة التعليمية بالمدارس والجامعات والمراكز التعليمية.

وفي مجال متابعة القرارات الصادرة بشأن تنظيم مواعيد فتح وغلق المطاعم والمقاهي والمراكز التجارية والأندية الرياضية والشعبية ومراكز الشباب، بادرت أجهزة وزارة الداخلية بمتابعة التزام أصحاب تلك المنشآت بالمواعيد المقررة واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين، وهو الإجراء الذي يأتي استمرارا لجهود ومتابعة القرارات الصادرة بشأن حظر تدخين "الشيشة" بكل المقاهي والتي تُعد أحد مصادر نقل العدوى، والتي أسفرت عن اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين، كما أنها أعدت أجهزة الوزارة خطة للانتشار الأمني المكثف عقب مواعيد الغلق لتحقيق مظلة تأمين كاملة لكل المنشآت خلال فترات الغلق.

- الاحتكار وحجب السلع:

وواصلت الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة، بالتنسيق مع مديريات الأمن على مستوى الجمهورية، تكثيف حملاتها التموينية المكبرة لمراقبة الأسواق للمحافظة على استقرار الأسعار وضبط كل صور الاحتكار، والتحقق من توافر السلع بالأسواق ومدى صلاحيتها ومطابقتها للمواصفات، حفاظًا على الصحة العامة للمواطنين؛ لضمان وصول السلع للمواطنين بالأسعار المناسبة والجودة الملائمة، حيث جرى ضبط 38716 قضية تموينية متنوعة، بالارقام:

وجاء أبرزها على النحو التالي، جرى ضبط 442 قضية إسطوانات غاز، بمضبوطات بلغت 7100 إسطوانة، تقدر قيمة الغاز المدعم 958500 جنيه، وضبط 121 قضية مواد بترولية، بمضبوطات بلغت 3201570 لتر، وضبط 481 قضية بيع السلع التموينية المُدعمة بالسوق السوداء، بمضبوطات بلغت 384,89 طن – 9517 عبوة – 28 قطعة، سلع غذائية وتموينية متنوعة، وضبط 75 قضية استيلاء على أموال الدعم، بمضبوطات بلغت 7,480 طن – 680 عبوة - 11410 قطعة سلع مُدعمة متنوعة.

وفي مجال الحد من انتشار فيروس كورونا، تمكنت من ضبط 17865 قضية تموينية متنوعة، وضبط 39118 قضية مقاهي مخالفة، وغلق 15772 مكان نشاط تعليمي مخالف، وغلق 13288 محلا مخالفا لقرار الغلق.

- كلنا واحد:

وواصلت مديريات الأمن تفعيل المرحلة الثانية عشرة من مبادرة “كلنا واحد”، تحت رعاية رئيس الجمهورية، بمشاركة كبرى السلاسل التجارية، بدءًا من مطلع الشهر الحالي، لتوفير السلع الغذائية وغير الغذائية للجمهور، بعدد من فروع السلاسل التجارية الكبرى بإجمالي 18 سلسلة بـ776 فرع على مستوى الجمهورية، وذلك بالتنسيق مع الموردين من أصحاب الشركات التجارية المتخصصة في مجال السلع الاستراتيجية واللحوم والدواجن والألبان ومشتملاتها والمنظفات.

- وقف التراخيص:

اتخذت وزارة الداخلية برئاسة اللواء محمود توفيق وزير الداخلية عدت قرارات لمنع تكدس المواطنين وعدم اختلاطهم ببعض في تجمعات كبيرة، وكان أولى تلك القرارات تعليق الزيارات بجميع السجون لمدة 10 أيام اعتبارًا من يوم 10 مارس الماضي، حرصًا على الصحة العامة وسلامة النزلاء، مع تعليق استخراج وتجديد رخص قيادة المركبات بجميع وحدات المرور حتى 16 أبريل 2020.

كما تقرر تعليق استخراج وتجديد رخص تسيير المركبات حتى ذات التاريخ، على أن يكتفى لمن انتهت صلاحية رخصته بسداد الضريبة في المواعيد المقُررة قانونًا، من خلال منافذ الدفع الإلكتروني "فوري" أو من خلال أحد مكاتب البريد

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الوطن - حوادث

أخبار ذات صلة

0 تعليق