اخبار الامارات اليوم العاجلة شواهد عن التسامح ... الأخلاق تزرع المحبة بين الناس

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الإماراتية، يستعرض موقع 24 على مدار شهر رمضان المبارك شواهد عن التسامح في الدين الإسلامي، عبر تسليط الضوء على مواقف من دين اليسر والمحبة تجسد قبول الآخر واحترامه، والمساواة بين الجميع، ونشر الوئام والسلام لمحاربة الكراهية والتطرف وازدراء الأديان.

وتتضمن الحلقات مواقف تزخر بالتسامح والمحبة والتعايش بين مختلف الأديان والمشارب والمذاهب، مستمدة من القرآن الكريم والسنة، وكيف جسدت الإمارات هذه القيم واقعاً حقيقياً بتكريس التسامح نهج حياة على أرضها وبين جميع قاطنيها لأن المحبة والتعايش واحترام الآخر هي صمام أمان لحماية الأوطان.


حسن الخلق

إن التسامح عنوان جامع لحسن الخلق وحسن السيرة، وقلة الأذى، وصدق اللسان، والبر، والوقار، والصبر، والرفق.

وحدد حقيقة حسن الخلق الإمام الحسن البصري بقول موجز فقال: "حقيقة حسن الخلق بذل المعروف، وكف الأذى وطلاقة الوجه.


نماذج من التسامح

وكان في سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم نماذج من الصبر والتسامح وحسن الخلق في سيرة مرضية وأخلاق حميدة لا توصف، من ذلك ما رواه أنس بن مالك رضي الله عنه، قال: كنت أمشي مع النبي صلى الله عليه وسلم وعليه برد نجراني غليظ الحاشية، فأدركه أعرابي فجذبه جذبة شديدة، حتى نظرت إلى صفحة عاتق النبي صلى الله عليه وسلم قد أثرت به حاشية الرداء من شدة جذبته، ثم قال: مر لي من مال الله الذي عندك، فالتفت إليه فضحك، ثم "أمر له بعطاء".


التحبب إلى الناس

ومن صور حسن الخلق والتسامح كذلك التحبب إلى الناس بالقول والفعل، والبذل، وحسن الأدب، والمعاشرة بالمعروف مع الأقارب والأجانب، والتساهل في جميع الأمور، والتسامح بما يلزم من الحقوق، وترك التقاطع والتهاجر واحتمال الأذى من القريب والبعيد مع طلاقة الوجه وإدامة البشر، فهذه الخصال تجمع جميع محاسن الأخلاق ومكارم الأفعال.

قال الله سبحانه وتعالى: {والكاظمين الغيظ والعافين عن النّاس والله يحب المحسنين}، وعن أبى هريرة رضي الله عنه قال‏:‏ "بال أعرابى في المسجد فقام الناس إليه ليقعوا فيه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ دعوه وأريقوا على بوله سجلاً من ماء، أو ذنوباً من ماء، فإنما بعثتم ميسرين ولم تبعثوا معسرين".


ترك الشح والتشدد

ويدخل في السماحة، وحسن الخلق، التحرز من الشح والبخل والتشديد في المعاملات، ففي الحديث "عن جبير بن مطعم أنه بينما هو مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه الناس مقبلاً من حنين، علقت رسول الله صلى الله عليه وسلم الأعراب يسألونه حتى اضطروه إلى سمرة فخطفت رداءه فوقف رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أعطوني ردائي فلو كان عدد هذه العضاه نعماً لقسمته بينكم ثم لا تجدوني بخيلاً ولا كذوباً ولا جباناً".

فالسماحة من مظاهر حسن الخلق، فعلى المرء أن يحرص على الإتيان بالأفعال الحميدة والآداب المرضية حتى يصير ذلك كالخلقة له، والسجية في طبعه اقتداء واتباعاً للنبي عليه أفضل الصلاة والسلام.

الخبر | اخبار الامارات اليوم العاجلة شواهد عن التسامح ... الأخلاق تزرع المحبة بين الناس - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : 24 الامارات ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق